ايوان ليبيا

الأثنين , 23 يوليو 2018
تفعيل خاصية إشعار المرأة عند صدور صك طلاقها من المحكمة عبر الرسائل النصية بالسعوديةدحلان: على الأطراف الفلسطينية التقاط الفرصة الأخيرة التي منحتها لهم القاهرةبعيدا عن الأدوية.. تغلبي على تورم القدمين بعد الولادة بـ9 طرق طبيعيةعالجي تساقط شعرك وتقصفه بماء الأرزودعي الشعر الأبيض والتساقط بوصفات طبيعية من العسل الأسوداحصلي على جسم مثالي بـ8 مشروبات لحرق الدهونارتفاع حصيلة التفجير الانتحاري في أفغانستان إلى 14 شخصا.. وداعش تعلن مسئوليتهاقرقاش: الحوثي "غدار".. وخسارته "الحديدة" ستكون في هذا السياق.. وننتظر جهود المبعوث الأمميضربات إسرائيلية على "مواقع عسكرية" وسط سورياالدولار يعاود الارتفاع امام الدينار في السوق الموازيكتيبة 106 بدرنة تقبض على مسؤولين بجهاز مكافحة الإرهاب و الكتيبة 276أهالي البوانيس يستنكرون ما تقوم به الحكومة الايطالية من توطين للمهاجرين في الجنوبكلوب يكشف آخر مستجدات إصابة محمد صلاحالاتحاد الإسباني يحدد موعد ومكان السوبر المحليرئيس وزراء إثيوبيا يدعو إلى ديمقراطية متعددة الأحزابتحقيق في فضيحة "أوراق بنما" يبرئ رئيس وزراء مالطاسقوط 11 قتيلا في احتجاجات العراقالآلاف يتظاهرون في إسرائيل احتجاجا على التمييز ضد المثليينزيارة مرتقبة لوزير الخارجية الفرنسي إلى طرابلس لمتابعة تنفيذ مخرجات مؤتمر باريسإختطاف قاضي ووكيل نيابة من محكمة ودان

وثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافي

- كتب   -  
وثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافي
وثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافي


ايوان ليبيا - مترجم :

اظهرت وثائق مسربة عن المحكمة الجنائية الدولية ان المحكمة قد حققت في إحتمالية تورط زعيم فتح المنفى " محمد دحلان " في عام 2012 مع سيف الإسلام القذافي .

و كان محمد دحلان قد  التقى مع سيف الإسلام القذافي في إسبانيا قبل الربيع العربي، وفقا لتسريب ويكيليكس عام 2010

وفي أواخر عام 2012، كتبت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس طلبا للمساعدة من الحكومة الفلسطينية كجزء من تحقيق المحكمة في الحرب الأهلية الليبية.

واضاف البيان ان "مكتبنا يسعى الى تعزيز هذا التحقيق بمساعدة حكومة فلسطين في ما يتعلق بالتورط المزعوم لمواطنين فلسطينيين هما محمد دحلان ومحمد برهان رشيد" عبد الله السنوسي، وغيرهم من الأفراد الذين يحتمل أن يكونوا أكثر مسؤولية عن أخطر الجرائم بموجب نظام روما الأساسي، أمر يثير قلق المكتب.

واضافت الرسالة "ان مكتبي يسعى لمساعدتكم فى تحديد تفاصيل علاقتهم بهذه الجرائم، بما فى ذلك احتمال مساعدتهم والتحريض على ارتكابها".

ولم تذكر الوثائق المسربة ما إذا كان التحقيق في المحكمة الجنائية الدولية لا يزال جاريا حتى الان .

وتشرح الرسالة أنه وفقا لنظام روما الأساسي، المعاهدة التي أنشأت المحكمة، فإن المحكمة الجنائية الدولية لها اختصاص فيما يتعلق بمسائل من بينها جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية فى بيان لها "ان مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لا يعلق على الاسئلة المتعلقة باى انشطة تحقيق قد تجرى او لا تجرى".

وفي مارس / آذار 2011، فتحت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في الوضع في ليبيا، حيث أشعل الربيع العربي انتفاضة مسلحة ضد حكم معمر القذافي الذي استمر عقودا، في أعقاب قرار مجلس الأمن الدولي 1970.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في حزيران / يونيه 2011 مذكرة توقيف بحق سيف الإسلام القذافي بإتهامات مزعومة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وجاء في مذكرة التوقيف أن سيف الإسلام  و بالتنسيق مع والده الزعيم الليبى الراحل "قام بوضع خطة لردع وقمع التمرد المسلخ فى 2011 و الذى اسمته المحكمة بالمظاهرات المدنية ضد نظام القذافي بكل الوسائل".

وقد تردد على نطاق واسع في يونيو الماضى ان سيف الاسلام اطلق سراحه بعد ان احتجزته ميليشيات في مدينة الزنتان الغربية لمدة ست سنوات ولم يعرف مكان وجوده. وردا على ذلك، كررت المحكمة الجنائية الدولية مطالبتها بأن تعتقل السلطات الليبية القذافي وتسليمه إلى المحكمة.

 

التعليقات