ايوان ليبيا

الجمعة , 19 يناير 2018
بيليه يلغي رحلته إلى لندن بعد دخوله المستشفىمانشستر يونايتد يغلق الباب في وجه كريستيانو رونالدوالصومال: تحرير 32 طفلا من مدرسة تديرها حركة الشبابالمخابرات اللبنانية تحبط محاولة داعشية لتشكيل خلية وشن هجماتسلامه يخفّض السرعة طوعاً أم كرهاً؟ كيف استفاد من انتصار المعرقلين؟ ... بقلم / محمد الامينبيان من مجموعة من الناشطين السياسيين والإعلاميين والدبلوماسيين الليبيين حول القرار الايطالى بنشر قوات ايطالية في ليبياشركة جلينكور العالمية لتسويق النفط : صناعة النفط في ليبيا اصبحت اكثر موثوقيةخبير الهجرة بالسفارة الليبية في روما : القوات الايطالية ستنتشر فى شمال النيجر و القرار تم استغلاله بشكل مغرضأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 يناير 2018تركيا ترفض أي خيار غير العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبيماكرون "واثق" من انتصار عسكري على تنظيم داعش الإرهابي "في الأسابيع المقبلة"تفاصيل جديدة عن علاقة ترامب وصهره بابن سلمان و علاقتهم بالانقلاب السعودىمرسيدس يكشف عن سيارته الجديدة في نفس اليوم مع فيراريتشيلسي يبحث عن التعاقد مع ثنائي رومااردوجان تركيا وحلم امبراطورية العصملي! ... بقلم / عبيد احمد الرقيقمقتل زعيم ارهابى جزائري في سبها يثير التساؤلات حول صراع الجماعات الارهابيةمقاربة حول الاشتراطات لعملية انتخابية ليبية مثمرة ... بقلم / البانوسى بن عثمانتايوان تشكر البرلمان الأوروبي لدعوته الصين للإفراج عن ناشط مؤيد للديمقراطيةمقتل معارض زيمبابوي بتحطم مروحية بالولايات المتحدةدي خيا: سعيد في مانشستر يونايتد.. لكن لن أتحدث عن تمدد عقدي

وثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافي

- كتب   -  
وثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافيوثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافي


ايوان ليبيا - مترجم :

اظهرت وثائق مسربة عن المحكمة الجنائية الدولية ان المحكمة قد حققت في إحتمالية تورط زعيم فتح المنفى " محمد دحلان " في عام 2012 مع سيف الإسلام القذافي .

و كان محمد دحلان قد  التقى مع سيف الإسلام القذافي في إسبانيا قبل الربيع العربي، وفقا لتسريب ويكيليكس عام 2010

وفي أواخر عام 2012، كتبت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس طلبا للمساعدة من الحكومة الفلسطينية كجزء من تحقيق المحكمة في الحرب الأهلية الليبية.

واضاف البيان ان "مكتبنا يسعى الى تعزيز هذا التحقيق بمساعدة حكومة فلسطين في ما يتعلق بالتورط المزعوم لمواطنين فلسطينيين هما محمد دحلان ومحمد برهان رشيد" عبد الله السنوسي، وغيرهم من الأفراد الذين يحتمل أن يكونوا أكثر مسؤولية عن أخطر الجرائم بموجب نظام روما الأساسي، أمر يثير قلق المكتب.

واضافت الرسالة "ان مكتبي يسعى لمساعدتكم فى تحديد تفاصيل علاقتهم بهذه الجرائم، بما فى ذلك احتمال مساعدتهم والتحريض على ارتكابها".

ولم تذكر الوثائق المسربة ما إذا كان التحقيق في المحكمة الجنائية الدولية لا يزال جاريا حتى الان .

وتشرح الرسالة أنه وفقا لنظام روما الأساسي، المعاهدة التي أنشأت المحكمة، فإن المحكمة الجنائية الدولية لها اختصاص فيما يتعلق بمسائل من بينها جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية فى بيان لها "ان مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لا يعلق على الاسئلة المتعلقة باى انشطة تحقيق قد تجرى او لا تجرى".

وفي مارس / آذار 2011، فتحت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في الوضع في ليبيا، حيث أشعل الربيع العربي انتفاضة مسلحة ضد حكم معمر القذافي الذي استمر عقودا، في أعقاب قرار مجلس الأمن الدولي 1970.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في حزيران / يونيه 2011 مذكرة توقيف بحق سيف الإسلام القذافي بإتهامات مزعومة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وجاء في مذكرة التوقيف أن سيف الإسلام  و بالتنسيق مع والده الزعيم الليبى الراحل "قام بوضع خطة لردع وقمع التمرد المسلخ فى 2011 و الذى اسمته المحكمة بالمظاهرات المدنية ضد نظام القذافي بكل الوسائل".

وقد تردد على نطاق واسع في يونيو الماضى ان سيف الاسلام اطلق سراحه بعد ان احتجزته ميليشيات في مدينة الزنتان الغربية لمدة ست سنوات ولم يعرف مكان وجوده. وردا على ذلك، كررت المحكمة الجنائية الدولية مطالبتها بأن تعتقل السلطات الليبية القذافي وتسليمه إلى المحكمة.

 

التعليقات