ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
برايتون يخطف تعادلًا ثمينًا أمام ستوك سيتي"الأمم المتحدة" تُحذر من نزاع بغزة في حال فشل مفاوضات القاهرةإصابة نحو 40 شخصًا في انفجار بنيويوركفرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 ملايين يوروملك الأردن يزور أمريكا الأسبوع القادمسلامة: إقصاء أنصار النظام الجماهيري سبب ضعف الاتفاق السياسيارتفاع العملات الأجنبية.. الدولار يسجل رقما جديدا اليوم بالسوق السوداءعلى الجرح (2) - (نخاسة) ... بقلم / الصادق دهان«أهلي رفضوا التمثيل وكان ممكن أبقى سفيرة».. 6 تصريحات جريئة لدرةأفضل وأسوأ الإطلالات في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية (صور)زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موجابي بالتنحيإصدار مذكرات اعتقال بحق 107 معلمين في تركيا على خلفية "الانقلاب"أهالي سبها يطالبون بدعم الأجهزة الأمنية بالمنطقة الجنوبيةالعبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستانعون: لبنان لا يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017على الجرح (1) ... بقلم / الصادق دهانبينفينتو يحطم رقم مانشستر يونايتد القياسي في الهزائم المتتاليةتظاهرات في كينيا بعد إقرار المحكمة العليا فوز الرئيس أوهورووول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين

وثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافي

- كتب   -  
وثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافيوثائق مسربة تكشف تحقيق الجنائية الدولية بشأن تورط دحلان مع سيف الإسلام القذافي


ايوان ليبيا - مترجم :

اظهرت وثائق مسربة عن المحكمة الجنائية الدولية ان المحكمة قد حققت في إحتمالية تورط زعيم فتح المنفى " محمد دحلان " في عام 2012 مع سيف الإسلام القذافي .

و كان محمد دحلان قد  التقى مع سيف الإسلام القذافي في إسبانيا قبل الربيع العربي، وفقا لتسريب ويكيليكس عام 2010

وفي أواخر عام 2012، كتبت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس طلبا للمساعدة من الحكومة الفلسطينية كجزء من تحقيق المحكمة في الحرب الأهلية الليبية.

واضاف البيان ان "مكتبنا يسعى الى تعزيز هذا التحقيق بمساعدة حكومة فلسطين في ما يتعلق بالتورط المزعوم لمواطنين فلسطينيين هما محمد دحلان ومحمد برهان رشيد" عبد الله السنوسي، وغيرهم من الأفراد الذين يحتمل أن يكونوا أكثر مسؤولية عن أخطر الجرائم بموجب نظام روما الأساسي، أمر يثير قلق المكتب.

واضافت الرسالة "ان مكتبي يسعى لمساعدتكم فى تحديد تفاصيل علاقتهم بهذه الجرائم، بما فى ذلك احتمال مساعدتهم والتحريض على ارتكابها".

ولم تذكر الوثائق المسربة ما إذا كان التحقيق في المحكمة الجنائية الدولية لا يزال جاريا حتى الان .

وتشرح الرسالة أنه وفقا لنظام روما الأساسي، المعاهدة التي أنشأت المحكمة، فإن المحكمة الجنائية الدولية لها اختصاص فيما يتعلق بمسائل من بينها جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية فى بيان لها "ان مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لا يعلق على الاسئلة المتعلقة باى انشطة تحقيق قد تجرى او لا تجرى".

وفي مارس / آذار 2011، فتحت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في الوضع في ليبيا، حيث أشعل الربيع العربي انتفاضة مسلحة ضد حكم معمر القذافي الذي استمر عقودا، في أعقاب قرار مجلس الأمن الدولي 1970.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في حزيران / يونيه 2011 مذكرة توقيف بحق سيف الإسلام القذافي بإتهامات مزعومة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وجاء في مذكرة التوقيف أن سيف الإسلام  و بالتنسيق مع والده الزعيم الليبى الراحل "قام بوضع خطة لردع وقمع التمرد المسلخ فى 2011 و الذى اسمته المحكمة بالمظاهرات المدنية ضد نظام القذافي بكل الوسائل".

وقد تردد على نطاق واسع في يونيو الماضى ان سيف الاسلام اطلق سراحه بعد ان احتجزته ميليشيات في مدينة الزنتان الغربية لمدة ست سنوات ولم يعرف مكان وجوده. وردا على ذلك، كررت المحكمة الجنائية الدولية مطالبتها بأن تعتقل السلطات الليبية القذافي وتسليمه إلى المحكمة.

 

التعليقات