ايوان ليبيا

الأحد , 19 مايو 2019
جمعية الكشافة تسهم مع قوة أمن الحرم المكي فى إدارة حشود المعتمرين في رمضان| صورالكرملين في انتظار قرار أمريكا بشأن عقد اجتماع بين بوتين وترامبجونسون ضد جونسون.. منافسة انتخابية بين الأخوين بوريس وريتشيل في بريطانياترحيب واسع بدعوة الملك سلمان إلى عقد قمتين خليجية وعربية بمكة المكرمة نهاية الشهر الجاري44 نائب يطالبون البرلمان بالإنسحاب من الإتفاق السياسيالقوات المسلحة تُسيطر على عدة المحاوربركان الغضب: طلعات قتالية في قصر بن غشيرلوفرين: ليفربول يتحسن كل موسم أفضل مما سبقهمدرب غينيا: نابي كيتا سيلحق بأمم إفريقيا؟ يمكنه المشاركة في نهائي الأبطالرسميا - كومباني يعود لأندرلخت كلاعب ومدربتقرير - إدارة يونايتد تحدد شرطا لبوجبا للموافقة على رحيله إلى ريال مدريدأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 19 مايو 2019"طيران الإمارات" و"فلاي دبي": العمليات تسير كالمعتاد رغم التوترات بالخليجاليمين المتطرف يحشد قواه استعدادا لانتخابات برلمان الاتحاد الأوروبيالفلبين تنفى أنباء إصابة رئيسها بأزمة قلبيةماي تستعد لتقديم "عرض جريء" للنواب بشأن اتفاق "الخروج من أوروبا"القضاء على خلية ارهابية لداعش بعد هجوم زلةنظام إلكتروني لتسهيل تعاقدات القطاع النفطيمحمد بن سلمان يبحث تطورات الأحداث في المنطقة في اتصال هاتفي مع بومبيوالجبير: السعودية لا تريد حربا ولكنها مستعدة للرد "بكل قوة"

الكشف عن تورط المخابرات الفرنسية في عملية اغتيال القذافي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف المراسل الصحفي العراقي سلام مسافر، عن تفاصيل جديدة تظهر بعض أسرار “اغتيال” الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وتورط المخابرات الفرنسية بشكل مباشر في العملية.

أكد مسافر الذي أوفد من قبل شبكة (روسيا اليوم) الإخبارية إلى العاصمة الليبية طرابلس إبان الأحداث التي شهدتها ليبيا سنة 2011، وأجرى مقابلة مرئية مع القذافي، قال إنها آخر مقابلة تلفزيونية أجريت معه، أكد أن ما حدث للقذافي هي عملية اغتيال سياسي، لإن المخابرات الفرنسية كانت معنية تماما بتصفيته، لأمور تتعلق بحملة ساركوزي الانتخابية، وهذا ما اتضح لاحقا، وذلك بقيام عناصر المخابرات الفرنسية بالاستدلال على مكانه وتمكين من قاموا بقتله بالقيام بذلك.

وأضاف مسافر في لقاء تلفزيوني مع قناة روسيا اليوم العربية، أن السفير الروسي لدى ليبيا خلال فترة أحداث فبراير، فلاديمير تشاموف، قد رفض دور بلاده، وعدم قيامها بمنع قرارات مجلس الأمن ضد النظام الليبي، وهو ما ترتب عليه إقالته من قبل الرئيس الروسي، حينها مدفيديف، جاء ذلك في إجابته عن سؤال حول اتهام روسيا بالتوطئ في عملية “اغتيال” القذافي.

التعليقات