ايوان ليبيا

الأحد , 22 أكتوبر 2017
يد الأهلي تفوز على هرتاج الكونغولي بدوري أبطال إفريقياالوداد يتأهل لنهائي دوري الأبطال بثلاثية في اتحاد العاصمةبدء الانتخابات العامة في اليابان.. وحزب آبي يأمل في تحقيق فوز كبيرخمسة رؤساء أمريكيين سابقين يحضرون حفلًا موسيقيًا للإغاثة من الأعاصيرالعاهل السعودي يبعث رسالة إلى الرئيس العراقي تتناول دعم العلاقات الثنائيةوزير الإعلام اليمني: دعوات الحوثيين لإرسال طلاب المدارس للجبهات تؤكد استمرارهم في تجنيد الأطفالبوفال يخطف فوزا قاتلًا من وست بروميتش في الدوري الإنجليزيرئيسة برلمان كتالونيا: إسبانيا تقوم "بانقلاب" فى الإقليمرئيس كتالونيا: إجراءات الحكومة الإسبانية لا تحترم "دولة القانون"نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 21 اكتوبر 2017بعد جهود حثيثة للمكتب الثقافى في السعودية.. تخفيض رسوم امتحانات "أبناؤنا فى الخارج"الجيش العراقي: وصول تعزيزات عسكرية إلى سد الموصل للتأمينالكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبيشجعها والدها على الغناء وتزوجت 5 مرات.. 15 معلومة عن سمية الخشابتاتو «هنا الزاهد» وحسد «ناهد السباعي».. 12 لقطة من أوسكار السينما العربيةإصابة عدد من الأشخاص في اعتداء طعن بميونخإسبانيا تُعلن تجميد الحكم الذاتي في كتالونياعلميها لأولادك.. 5 طرق لمقاومة التحرش الجنسيمأكولات صحية قدميها لأطفالك عند مشاهدة التليفزيونالشامي شامي والبغدادي بغدادي ... بقلم / ميلاد عمر المزوغي

الغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامينالغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامين

 

الغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامين

يخطئ من يعتقد أن الطليان قد كانوا يدفعون إلى " العموّ "وأمثاله من أجل التعاون في وقف تسرب المهاجرين نحو شواطئهم فحسب.. ففي ظل فوضى المنطقة الغربية، وعلى ضوء ما يتداوله كثير من العارفين، وما تصدره وسائل إعلام مطّلعة من تقارير، فيبدو أن ليبيا تنجح إلى حدّ ما في منع تسرب المهاجرين لكنها تقف عاجزة عن مراقبة عدادات ثروتها الغازيّة والنفطية.. ومأتى العجز ليس قلّة الامكانيات أو المعدات أو الأفراد بل انعدام الضمير والخيانة التي يتصف بها قادة العصابات الإجرامية الذين حوّلوا صبراته إلى ساحة حرب وشردوا أبناءها وعوائلها..وازدواجية الولاء لدى بعض الساسة المرتبطين بمصالح تقف على طرف نقيض مع المصلحة الوطنية الليبية.

الموارد الليبية التي يجري نهبها دون حساب كثيرا ما يتم اكتشافها بالصدفة في عرض المتوسط، فأحيانا نسمع عن خام النفط يُباعُ للصوص الدوليين، وتارة أخرى نسمع بتحويل وجهة مئات آلاف الاطنان من الوقود نحو مالطا المجاورة، وإيطاليا، أو باتجاه بلدان الجوار عبر البرّ.. ولا شكّ أن من بين التحديات التي ينبغي الإسراع بالتعامل معها في ليبيا هو حدود الشراكة والتعامل مع الطليان، وظروف استغلال شركاتها للنفط الليبي والغاز الليبي.. وفي صدارة ملفات هذه الشراكة مجمّع مليته الذي يمثل لغزا حقيقيا لا يعلم عنه أهل القرار في ليبيا فضلا عن الأخصائيين في المجال، شيئا يُذكر..

هنالك إرادة أو اتفاق غير معلن على ما يبدو ينص على إبقاء الوضع على ما هو عليه.. وما دام الأمر كذلك، وحيث أن التعتيم على صادرات الغاز وإنتاجه وإدارته ربّما كان مصلحة إيطالية، فكيف سيحرص جيراننا على نجاح ليبيا في العبور نحو الاستقرار السياسي والأمني، وما مدى شفافية ومصداقية المسئولين الحاليين الذين يتعاملون مع الجانب الإيطالي؟؟ وهل يمكننا الحديث عن تضارب للمصالح قد يجعل من الخطورة على البلد أن يدير شئونه أناس مرتبطين بالتزامات ضد مصلحة البلد والشعب ؟؟!! للحديث بقيّة..

التعليقات