ايوان ليبيا

السبت , 16 ديسمبر 2017
ترهونة تستضيف الاعلاميين الليبيين في ملتقى جامع"تنفيذية التحرير الفلسطينية" تستنكر الوحشية الإسرائيلية وعمليات الإعدام بحق أبناء الشعبآخرها منذ 10أعوام.. لبنان يحدد موعد إجراء أول انتخابات تشريعيةصدمة في فرنسا بعد مقتل ستة تلاميذ في حادث تصادم حافلة مدرسية وقطاربعد عاصفة القدس.. البيت الأبيض يرى حائط البراق كجزء من إسرائيلسفير اليمن في واشنطن يطلع على الأدلة التي تثبت تهريب السلاح الإيراني للحوثيينصورة بشعة.. إصابة طفل فلسطيني في وجهه بالرصاص الحي للاحتلال شمال رام اللهترامب: آمل في الحصول على مساعدة روسيا إزاء أزمة كوريا الشماليةزلزال بقوة 6.5 درجة يضرب جنوب إندونيسياعلوية جميل.. باعت أساورها الذهبية لـ«المليجي» ولم يحضر جنازتها أي فنانأنقذت زوجها من الموت بـ«رؤية».. 16 معلومة عن «بنت مداح النبي»الليبيون وأصابع الذل والهوان ( 1 ) ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتعرف على شرط الصديق الكبير للتنازل عن المصرف المركزيالانتخابات الليبية بين خاصّة الليبيين وعامّتِهم.. حتى لا نغرق في الوهم ... بقلم / محمد الامينسلامة: البعثة الاممية تسعى للعودة للعمل من داخل ليبيا مطلع يناير القادماستشهاد شاب فلسطيني في قطاع غزة خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيليشهيد فلسطيني ثالث في المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في القدس«الإجهاض» مصير مستخدمات الهواتف المحمولةوزير الثقافة الليبي يعلن عن مطالبته باطلاق سراح الادباء المعتقلين في السجون و رفع القيود على ادبيات الكتاب الاخضر في المكتباترسميا.. صلاح أفضل لاعب بالدوري الإنجليزى لشهر نوفمبر

الغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامينالغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامين

 

الغاز الليبي يعبر المتوسط دون عدّادات.. الشراكة مع الطليان وتضارب المصالح ... بقلم / محمد الامين

يخطئ من يعتقد أن الطليان قد كانوا يدفعون إلى " العموّ "وأمثاله من أجل التعاون في وقف تسرب المهاجرين نحو شواطئهم فحسب.. ففي ظل فوضى المنطقة الغربية، وعلى ضوء ما يتداوله كثير من العارفين، وما تصدره وسائل إعلام مطّلعة من تقارير، فيبدو أن ليبيا تنجح إلى حدّ ما في منع تسرب المهاجرين لكنها تقف عاجزة عن مراقبة عدادات ثروتها الغازيّة والنفطية.. ومأتى العجز ليس قلّة الامكانيات أو المعدات أو الأفراد بل انعدام الضمير والخيانة التي يتصف بها قادة العصابات الإجرامية الذين حوّلوا صبراته إلى ساحة حرب وشردوا أبناءها وعوائلها..وازدواجية الولاء لدى بعض الساسة المرتبطين بمصالح تقف على طرف نقيض مع المصلحة الوطنية الليبية.

الموارد الليبية التي يجري نهبها دون حساب كثيرا ما يتم اكتشافها بالصدفة في عرض المتوسط، فأحيانا نسمع عن خام النفط يُباعُ للصوص الدوليين، وتارة أخرى نسمع بتحويل وجهة مئات آلاف الاطنان من الوقود نحو مالطا المجاورة، وإيطاليا، أو باتجاه بلدان الجوار عبر البرّ.. ولا شكّ أن من بين التحديات التي ينبغي الإسراع بالتعامل معها في ليبيا هو حدود الشراكة والتعامل مع الطليان، وظروف استغلال شركاتها للنفط الليبي والغاز الليبي.. وفي صدارة ملفات هذه الشراكة مجمّع مليته الذي يمثل لغزا حقيقيا لا يعلم عنه أهل القرار في ليبيا فضلا عن الأخصائيين في المجال، شيئا يُذكر..

هنالك إرادة أو اتفاق غير معلن على ما يبدو ينص على إبقاء الوضع على ما هو عليه.. وما دام الأمر كذلك، وحيث أن التعتيم على صادرات الغاز وإنتاجه وإدارته ربّما كان مصلحة إيطالية، فكيف سيحرص جيراننا على نجاح ليبيا في العبور نحو الاستقرار السياسي والأمني، وما مدى شفافية ومصداقية المسئولين الحاليين الذين يتعاملون مع الجانب الإيطالي؟؟ وهل يمكننا الحديث عن تضارب للمصالح قد يجعل من الخطورة على البلد أن يدير شئونه أناس مرتبطين بالتزامات ضد مصلحة البلد والشعب ؟؟!! للحديث بقيّة..

التعليقات