ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
بعد انتقال بيكر لليفربول.. تعرف على أغلى 10 صفقات في تاريخ «البريميرليج»ماذا قالت الصحف الإنجليزية عن شراء ساويرس نادي أستون فيلارئيس كولومبيا يحث على السلام مع تبوء أعضاء فارك مقاعدهم في الكونجرس13 قتيلا على الأقل في حادث سير في المكسيكإصابة 10 أشخاص في حادث الطعن بحافلة في شمالي ألمانياالبيت الأبيض: ترامب لا يفكر في تأييد استفتاء في شرق أوكرانيا"الصحة العالمية": الاحتياجات الصحية في اليمن تزداد على نحو مقلقاستقالة الأمين العام للجنة الدولية التي شكلتها ميانمار لحل أزمة الروهينجارئيس الاتحاد الإسباني يكشف موعد إقامة السوبرجورجينيو يُجيب.. لماذا اختار رقم 5 مع تشيلسي؟احمي طفلك من حروق الشمس بهذه الخطواتتخلصي من عقدة جلد الوزة بالأسبرين وزيت جوز الهندداري حبوب وجهك بالمكياج في 7 خطوات«لو شقتك صغيرة».. 7 حيل لديكور مميز لغرفة نومكالبيت الأبيض: ترامب لا يفكر في تأييد استفتاء بشرق أوكرانيااستشهاد 4 فلسطينيين بنيران الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزةبومبيو يطالب الأمم المتحدة بـ"تطبيق كامل للعقوبات" على كوريا الشماليةمقتل جندي إسرائيلي في اشتباكات على حدود غزةمقتل شخصين بطرابلس على يد مسلحين تابعين لمليشيا غنيوة الككليالسراج يعلن رفض مقترحات الاتحاد الأوروبي بإقامة مراكز فرز المهاجرين في ليبيا

واشنطن بوست: رصد أدوات تجسس أمريكية على شبكة مكافح الفيروسات الروسي

- كتب   -  
٫

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية اليوم الأربعاء، النقاب عن أن متسللين إلكترونيين تابعين للحكومة الإسرائيلية رصدوا في عام 2015 شيئا يبعث على الريبة في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بمؤسسة (كاسبرسكي) الروسية لمكافحة الفيروسات، وهي أدوات تجسس ربما لا تكون قد جاءت فقط إلا من وكالة الأمن القومي الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة - في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني - أن إسرائيل أخطرت الوكالة الأمريكية وحينها بدأ المسؤولون المنزعجون على الفور حملة للبحث عن الثغرة.

ونسبت الصحيفة لمصادر مطلعة - لم تسمها - القول: إن التحقيق الذي قامت به الوكالة توصل إلى أن أدوات التسلل الأمريكية في حيازة الحكومة الروسية.

وتوصل الجواسيس الإسرائيليون، إلى أن مواد التسلل موجودة بالفعل على شبكة (كاسبرسكي) وهي شركة مكافحة الفيروسات التي تضعها الولايات المتحدة نصب عينيها للاشتباه في أن منتجاتها تسهل التجسس لصالح الحكومة الروسية.

وأصدرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية - الشهر الماضي، تعليمات لجميع الوكالات الفيدرالية المدنية بضرورة التعرف على الأجهزة التي تستخدم برامج (كاسبرسكي) لمكافحة الفيروسات وإزالتها على أساس خطر قيام الحكومة الروسية بالاستفادة من منتجات (كاسبرسكي) لتحييد المعلومات وأنظمة المعلومات الفيدرالية، وهو ما يهدد بشكل مباشر الأمن القومي الأمريكي.

وأعقب هذه التعليمات صدور قرار من إدارة الخدمات العامة بشطب (كاسبرسكي) من قائمة البائعين المعتمدين، وينظر النواب في الكونجرس في حظره على مستوى الحكومة.

وامتنعت وكالة الأمن القومي الأمريكية عن التعليق على النبأ الذي أوردته صحيفة (نيويورك تايمز) أولا.

وقالت (كاسبرسكي) - في بيان، إنها " كشركة خاصة، ليس لديها أي علاقة غير ملائمة بأية حكومة بما فيها الحكومة الروسية وإنها تجد نفسها وسط صراع سياسي"، وأوضحت الشركة أن لا علم لها بأي تسلل إسرائيلي.

وقال مؤسس الشركة يوجين كاسبرسكي - في منشور على مدونته الأسبوع الماضي، إن برنامجه لمكافحة الفيروسات يُفترض به أنه يضبط البرمجيات الخبيثة من جميع الأنحاء بغض النظر عن مصدرها.

وأوضح كاسبرسكي، أن أدوات التجسس الخاصة بوكالة الأمن القومي الأمريكية ربما تكون قد رُصدت كبرمجيات خبيثة بواسطة أحد برامجه.

وقالت الصحيفة، إن المحققين الأمريكيين ضيقوا نطاق بحثهم على متعاقد مع وكالة الأمن القومي الأمريكية، حيث اكتشفوا أنه كان يستخدم برنامج (كاسبرسكي) لمكافحة الفيروسات على جهاز كمبيوتر خاص به في منزله.

وأوضحت (واشنطن بوست) أن الموظف الذي لم يكشف عن اسمه ويخضع للتحقيق الآن، لم يقصد تمرير المواد إلى جهة أجنبية.

وقالت الصحيفة، إن المخاوف من برنامج (كاسبرسكي) ثارت أيضا على مستوى صناعة الأمن الإلكتروني، حيث يعتقد بعض المسؤولين أن برامج المؤسسة لا تستخدم فقط لحماية أجهزة الكمبيوتر الخاصة بعملائها بل كمنصة للتجسس.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات