ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 أكتوبر 2017
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 18 اكتوبر 2017اغتيال توماس سنكارا زعيم بوركينا فاسو في مثل هذا اليومفى اطار الزحف نحو الغرب ... المشير حفتر يصدر قرار بشأن تشكيل لواء مشاة في بني وليدمن يملك السلطة الحقيقية في ليبيا؟ازمة جديدة بين الجنوب و طرابلس بسبب المبروك احنيش .. و تهديدات بغلق النهر الصناعى و الغاز و النفطإصابة شخصين في حادث إطلاق نار بمطار كيب تاون الدولي بجنوب إفريقياالجيش الأمريكي يستأنف رحلات المروحيات في اليابان وسط مخاوف من السلامة بعد وقوع حادثفتح المجال الجوي لمطار معيتيقة الدولي في طرابلس"داعش" يفقد عاصمته بالرقة.. ماذا يحمل المستقبل للتنظيم والمدينة؟البحرين تبرم صفقة بقيمة 3.8 مليارات دولار لشراء مقاتلات إف-16دوري الأبطال| رونالدو ينقذ ريال مدريد من الخسارة أمام توتنهامالعاهل السعودي يصدر قرارًا ملكيًا بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي الشريفدوري الأبطال| «رونالدو» يتعادل لريال مدريد في مواجهة توتنهامنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الثلاثاء 17 اكتوبر 2017لمحة من حقيقة حكام ليبيا الأسميين ... بقلم / محمد علي المبروكوزارة البيشمركة تؤكد التزامها باتفاقية خط التماس مع القوات العراقيةمقتل 6 مواطنين و أمر سرية العمليات القتالية بقوة الردع الخاصة بعد اقتحامها منطقة الغراراتالزايدي يكشف العلاقة بين عائلة القذافي و سليم الرياحيالقيادة العامة للجيش تكلف اللواء ونيس بوخمادة آمراً لغرفة العمليات المركزية بنغازيعلاقته بجيهان فاضل وارتباطه بسلمى أبو ضيف.. 5 شائعات طاردت أحمد مالك

علماء يطورون اختبارا جينيا للمعرضات للإصابة بسرطان الثدى

- كتب   -  
صورة أرشيفية

نجح فريق من العلماء فى جامعة (مانشستر) البريطانية فى تطوير اختبار وراثى جينى يحدد بشكل دقيق مدى احتمال تطور مرض سرطان الثدى فى وقت قريب، ومن هن المعرضات لمخاطر الإصابة به.

ويعتقد العلماء أنه يمكن للاختبار الجديد المساعدة في تقليل عدد النساء اللاتى يضطررن للخضوع لعملية استئصال الثدى بنحو الثلث.. بينما يحمل العديد من النساء حاليا جينات سرطان الثدى شديدة الخطورة، وهو ما يدفعهن لإجراء جراحة لاستئصال الثدى من أجل الحد من خطورة تطور المرض، لكن يمكن للاختبار الجديد أن يقلل مستوى المخاطر لدى المرأة، مما يسمح لها بإجراء اختبار أكثر استنارة حول ما إذا كان ينبغى إجراء الجراحة الوقائية أم لا.

وقام فريق العلماء بتطوير اختبار جينى لعينات الدم واللعاب ينجح فى تحديد 18 اختلافا جينيا من المعروف تأثيرها على فرص الإصابة بسرطان الثدى.. بينما أعربت الجمعيات الخيرية للسرطان عن حماسها للطريقة الأكثر تفصيلا لفحص السرطان.

واستخدمت الدراسة اختبارا لتحليل الحمض النووي من 451 امرأة مع تاريخ عائلي من سرطان الثدي، والذين طوروا المرض، وتم استخدام المعلومات جنبا إلى جنب مع عوامل أخرى للتنبؤ مثل "تقدير المخاطر الشاملة" لكل من النساء.. وقد أعيد تصنيف العديد من النساء اللواتي صنفن في الأصل من قبل الأطباء على أنهن في الفئة العالية خطورة إلى فئة الأقل خطرا، حيث لا يوصى بإجراء جراحة وقائية لإزالة الثدي.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات