ايوان ليبيا

السبت , 16 ديسمبر 2017
ترهونة تستضيف الاعلاميين الليبيين في ملتقى جامع"تنفيذية التحرير الفلسطينية" تستنكر الوحشية الإسرائيلية وعمليات الإعدام بحق أبناء الشعبآخرها منذ 10أعوام.. لبنان يحدد موعد إجراء أول انتخابات تشريعيةصدمة في فرنسا بعد مقتل ستة تلاميذ في حادث تصادم حافلة مدرسية وقطاربعد عاصفة القدس.. البيت الأبيض يرى حائط البراق كجزء من إسرائيلسفير اليمن في واشنطن يطلع على الأدلة التي تثبت تهريب السلاح الإيراني للحوثيينصورة بشعة.. إصابة طفل فلسطيني في وجهه بالرصاص الحي للاحتلال شمال رام اللهترامب: آمل في الحصول على مساعدة روسيا إزاء أزمة كوريا الشماليةزلزال بقوة 6.5 درجة يضرب جنوب إندونيسياعلوية جميل.. باعت أساورها الذهبية لـ«المليجي» ولم يحضر جنازتها أي فنانأنقذت زوجها من الموت بـ«رؤية».. 16 معلومة عن «بنت مداح النبي»الليبيون وأصابع الذل والهوان ( 1 ) ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتعرف على شرط الصديق الكبير للتنازل عن المصرف المركزيالانتخابات الليبية بين خاصّة الليبيين وعامّتِهم.. حتى لا نغرق في الوهم ... بقلم / محمد الامينسلامة: البعثة الاممية تسعى للعودة للعمل من داخل ليبيا مطلع يناير القادماستشهاد شاب فلسطيني في قطاع غزة خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيليشهيد فلسطيني ثالث في المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في القدس«الإجهاض» مصير مستخدمات الهواتف المحمولةوزير الثقافة الليبي يعلن عن مطالبته باطلاق سراح الادباء المعتقلين في السجون و رفع القيود على ادبيات الكتاب الاخضر في المكتباترسميا.. صلاح أفضل لاعب بالدوري الإنجليزى لشهر نوفمبر

الدعوة لمؤتمر مصالحة ليبي شامل فى بن وليد

- كتب   -  
الدعوة لمؤتمر مصالحة ليبي شامل فى بن وليدالدعوة لمؤتمر مصالحة ليبي شامل فى بن وليد


ايوان ليبيا - وكالات :

 أعرب عضو المجلس الإجتماعي لقبائل ورفلة الشيخ محمد البرغوتي عن ألم القبائل وغيضها الشديدين وحزنها العظيم الذي يرقى للبكاء دما على من سقطوا من أبنائها شهداء للصلح والمصالحة حيث تعتصر أبناء القبائل المشاعر المختلطة بين الحزن والخوف.

البرغوتي أوضح في كلمة له خلال إستقبال وفود القبائل التي جاءت لتقديم واجب العزاء لقبائل ورفلة أذيعت في وقت متأخر من يوم الثلاثاء بأن فجر الحقيقة لا بد أن يبزغ لأن قبائل ورفلة لم تغزو أي قبيلة بميعاد أو إتفاق على مر التأريخ وكانت ومازالت سندا لكافة القبائل ولكل ضعيف مستشهدا في ذات الوقت بما فعلته قبائل ورفلة في الماضي بقتالها الأتراك رفضا للظلم والضرائب والأتاوات ومن بعدهم الإيطاليين ممن لم يتمكنوا من حكم ورفلة إلا بعد العام 1923.

وأضاف بأن قبائل ورفلة لن تكون معول هدم وخراب ولا تطلب الثأر وتريد بقاء الوطن موحدا من دون تمزيق أو إطالة لأمد الفوضى وستكون في مقدمة المصلحين مشيرا إلى تواصله مع المجلس الأعلى للقبائل والمدن وعرضه فكرة جمع القبائل الليبية في أي مدينة من أجل الخروج بكلمة واحدة تعبر عن مطالبها لأن هذه القبائل تمثل أبناء الوطن الواحد ولها الحق في حكم البلاد فيما ستعترف القبائل بكل من تأتي به صناديق الإقتراع ليكون وليا للأمر وله السمع والطاعة.

وتطرق البرغوتي إلى مسألة عدم إيجاد الشعب من يتحدث معه بلسان الصدق والصراحة لأن الجميع يخافون على أنفسهم بعد أن شاهدوا المآسي والمظالم مؤكدا تواصله مع عدد كبير من القبائل في المنطقة الغربية ومن العاصمة طرابلس وغربها وجنوبها وقبائل الجنوب وبرقة حيث أبدت قبائل ورفلة إستعدادها لتلبية كل ما يحتاجه الوطن إن وافق الجميع على المصالحة المبنية على أساس جبر الضرر وإستيفاء الحقوق والإحالة إلى القضاء والنيابة العامة وليس تلك المبنية على مبدأ “سامحك الله في كل ما فعلت”.

وأضاف بأن الصلح المطلوب الآن هو الصلح السلمي الذي يعني القيام بتأمين المناطق وجلوس البعض مع الآخر وإبلاغ دول الجوار وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة بأن الليبيين قد إجتمعوا وتفاهموا وعليكم أن تنفذوا ما إتفقوا عليه داعيا كل أعيان ومشائخ وقبائل المدن إلى الإطلاع على مواقف قبائل ورفلة التي وضعت كل شيء تحت مصالح الوطن بعيدا عن المقاصد السيئة والإختلافات الشخصية والخلافات بين المدن من أجل إعادة الدولة بكل مؤسساتها مع أهمية الإتيان بحكومة أيا كانت شرط تميزها بالعدالة والإنتماء للبلاد.

وطالب البرغوتي أعيان ومشائخ وقبائل المدن بتشكيل مجالس والإتفاق على جداول أعمال وإرسال ممثلين عنهم للإجتماع مع رؤساء مجالسهم في ليبيا لتقرير شكل الحكومة التي يجب أن تكون من الليبيين ولهم وإبعاد عبدة الكراسي وطلاب السلطة عنها لأنهم يجب أن يخجلوا من أنفسهم ويبتعدوا بعد أن فشلوا في قيادة الشعب وعليهم الكف عما يقومون به من صرف للأموال ليس في محلها والتي أوصلت البلاد إلى الفقر وأهانتها وسط الدول ما يحتم عليهم أخذ خطوة إلى الوراء ومن ثم إن أتت بهم صناديق الإقتراع فمرحبا بهم.

وأضاف بأن على جميع من في المدن من مساعد إلى راس جدير والحدود مع تشاد والجزائر العلم بأن المجلس الإجتماعي لقبائل ورفلة يدعوهم ليقفوا وقفة رجل واحد ويقولوا لا للفوضى العارمة التي تجتاح الوطن وبأن أي تفاهم مع أي عضو في قبائل ورفلة لا يتم إلا عن طريق المجلس مشيرا إلى أن القبائل تثمن حضور من حضروا إليها ليكونوا وقودا لإصلاح ما فسد وعزاء لها للملمة الشمل وحل المشاكل في ليبيا لأن مدينة بني وليد لا تعني المجلس بقدر ما تعنيه البلاد بأكمالها.

التعليقات