ايوان ليبيا

السبت , 16 ديسمبر 2017
ترهونة تستضيف الاعلاميين الليبيين في ملتقى جامع"تنفيذية التحرير الفلسطينية" تستنكر الوحشية الإسرائيلية وعمليات الإعدام بحق أبناء الشعبآخرها منذ 10أعوام.. لبنان يحدد موعد إجراء أول انتخابات تشريعيةصدمة في فرنسا بعد مقتل ستة تلاميذ في حادث تصادم حافلة مدرسية وقطاربعد عاصفة القدس.. البيت الأبيض يرى حائط البراق كجزء من إسرائيلسفير اليمن في واشنطن يطلع على الأدلة التي تثبت تهريب السلاح الإيراني للحوثيينصورة بشعة.. إصابة طفل فلسطيني في وجهه بالرصاص الحي للاحتلال شمال رام اللهترامب: آمل في الحصول على مساعدة روسيا إزاء أزمة كوريا الشماليةزلزال بقوة 6.5 درجة يضرب جنوب إندونيسياعلوية جميل.. باعت أساورها الذهبية لـ«المليجي» ولم يحضر جنازتها أي فنانأنقذت زوجها من الموت بـ«رؤية».. 16 معلومة عن «بنت مداح النبي»الليبيون وأصابع الذل والهوان ( 1 ) ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتعرف على شرط الصديق الكبير للتنازل عن المصرف المركزيالانتخابات الليبية بين خاصّة الليبيين وعامّتِهم.. حتى لا نغرق في الوهم ... بقلم / محمد الامينسلامة: البعثة الاممية تسعى للعودة للعمل من داخل ليبيا مطلع يناير القادماستشهاد شاب فلسطيني في قطاع غزة خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيليشهيد فلسطيني ثالث في المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في القدس«الإجهاض» مصير مستخدمات الهواتف المحمولةوزير الثقافة الليبي يعلن عن مطالبته باطلاق سراح الادباء المعتقلين في السجون و رفع القيود على ادبيات الكتاب الاخضر في المكتباترسميا.. صلاح أفضل لاعب بالدوري الإنجليزى لشهر نوفمبر

هذيان قطيط ...حمل حفتر مسؤولية هجوم مصراتة

- كتب   -  
هذيان قطيط ...حمل حفتر مسؤولية هجوم مصراتةهذيان قطيط ...حمل حفتر مسؤولية هجوم مصراتة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

إستنكر الناشط و عارض الازياء السابق عبدالباسط قطيط الهجوم الارهابي الذي إستهدف اليوم الاربعاء مبنى مجمع المحاكم في مدينة مصراتة داعياً إلى ملاحقة الأيادي الخبيثة والجناة الفعليين وراء هذه الجريمة.

و قال قطيط فى منشور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك إن إستمرار تدهور الوضع فيما يتعلق بالتصدي للإرهاب هو دليل أخر على عجز وفشل كل المتصدرين للمشهد السياسي في معالجة هذه الآفة التي قال أنها تضرب البلد طيلة السنوات الثلاث الماضية بعد أن تكونت و ترعرعت وتوحشت في ظل الصراع العسكري و التلاعب السياسي الرخيص و المتاجرات السياسية بقضية الإرهاب دون أي خطوات حقيقية لمعالجتها جذريا و ذلك وفق تعبيره.

و فى تأكيد منه على إنتهاء تنظيم داعش بالكامل من سرت ، إتهم إقطيط المشير حفتر ضمنياً بالتورط فى هجوم مصراتة الإرهابي قائلاً : ” تنظيم داعش الإرهابي تم سحقه في سرت بسواعد الأبطال ، لكن من الذي قام بتهريب عناصره من حي الفتائح جنوب درنة و من حي الصابري إلى المنطقة الوسطى و الجنوبية لكي يضرب مصراتة اليوم ؟ ” .

و يأتي حديث إقطيط عن سحق تنظيم داعش فى سرت متناقضاً مع تقرير خارجية الادارة الامريكية التي دائما ما يلمح الى دعمها له و تواصلها معه ، و هي التي قالت في تقريرها عن المنظمات الارهابية النشطة فى ليبيا الصادر فى يوليو الماضي أن قوات البنيان المرصوص فقدت أكثر من 700 مقاتل فيما تأكد مقتل حوالي 1700 داعشي فى مدينة سرت و لكن الكثير من الدواعش تمكنو من الفرار من المدينة الى مناطق أخرى حضرية و صحراوية فى مناطق الوسط و الجنوب و حتى خارج البلاد !

و فى الوقت الذي هاجم فيه إقطيط رئيس الرئاسي فائز السراج و بقية النخب السياسية لما إعتبره فشلاً لهم فى مكافحة الارهاب تابع منشوره بمهاجمة المشير حفتر و قال : ” حفتر يشن حرب في مختلف مناطق البلاد منذ ثلاث سنوات ونصف تحت شعار مكافحة الإرهاب فهل كافح الإرهاب أم كان سببا فيه وما الذي ارتكبه أهل درنة حتى يتم تجويعهم و حصارهم هل هذا جزائهم لأنهم كان لهم السبق في هزيمة إرهاب داعش و هل الحصار هو عقاب لاهل درنة لهزيمتهم لداعش ولمصلحة من خلق فتنة بينها وبين جيرانها و تقطيع النسيج الاجتماعي ” .

و كانت القيادة العامة قد إستنكرت وبشدة الهجوم الانتحاري فى مصراتة مشددة على أن الاٍرهاب عدو مشترك للجميع يجب مواجهته بقوة وعزيمة و بأنها على إستعداد لحماية المواطنين منه فى كل مكان ، وهو الامر الذي اعتبره بعض المحللين إشارة إيجابية مفادها بأن القيادة العامة ربما ستنخرط فى تنسيق كامل مع الاجهزة الامنية المختصة بجهود مكافحة الارهاب فى المنطقة الغربية و هو ماترجمته فى جملة ”  إستعدادها لحماية المواطنين فى كل مكان ” ، فيما إعتبر آخرون حديث إقطيط محاولة لهدم هذا التقارب بين هذه الجهات و بين من يقفون خلفها من مدن و قبائل  بعد تزايد الإشارات الايجابية و خفوت حدة الخطاب العدائي عقب اللقاءات الاجتماعية و القبلية و العسكرية التي إحتضنتها القاهرة الشهرين الماضيين بين قيادات رفيعة من ” برقة ” و مصراتة لأول مرة ، فيما إتهمت تقارير مصرية الدوحة بمحاولة عرقلة جهود القاهرة بالخصوص .

و فى ختام منشوره ، دعا إقطيط ”  كل أحرار ليبيا ” سواء من العسكريين او من ” الثوار ” إلى توحيد الصف لمحاربة المجموعات الارهابية و الاجرامية و كل عابث بدماء الابرياء من الليبيين و ذلك على حد وصفه .

ردود فعل

و من جهته إستنكر حمزة التريكي رئيس رابطة ضحايا الأرهاب فى ليبيا و هو أحد جرحى عملية البنيان المرصوص تصريح إقطيط معتبراً إياه متاجرة سياسية و تصفية للحسابات على حساب دماء الابرياء ، و قال التريكي أن التلميح بتورط طرف بعينه فى الهجوم ، مجرد محاولة بائسة للفتنة و التستر على داعمي الارهاب الحقيقيين و صب الزيت على النار بعد الاجتماعات و التقارب الذي حدث بين القيادات العسكرية فى مصراتة و المنطقة الشرقية مؤكداً أن أهالي مصراتة و غالبية مقاتلي البنيان الذين كانوا على الارض يعرفون جيداً حقيقة تنظيم داعش و من يدعمه ومن يموله و من يتستر عليه.

و بالعودة الى داعش ،فقد  كان الجنرال ” ديفد رودريغاس ” قائد قوات القيادة الأمريكية فى أفريقيا ” أفريكوم ” قطع الشك باليقين بناءً على معلومات قالت تقارير أمريكية انها واردة من وكالة المخابرات المركزية ” سي آي إيه ” أكدت ان عدد مقاتلي داعش فى سرت قدر بأكثر من 6000 مقاتل و ذلك فى مؤتمر صحفي عقده يوم 31 ديسمبر 2016 فيما كان وزير خارجية الوفاق محمد الطاهر سيالة قد أكد بدوره فرار عدد من مقاتلي داعش من سرت باشر الطيران الامريكي بملاحقتهم وضربهم جنوبي سرت طيلة العام الجاري وصولاً الى غارات الخميس الماضي جنوبي سرت .

و فى سياق متصل قال سليمان البيوضي القيادي فى ” حراك شباب من مصراتة ” أن تصريح  إقطيط هو استغلال سافر للدماء من أجل تزييف الواقع ؛ و تمرير قناعات مريبة لا طائل منها سوى استمرار الفوضى و الاقتتال على حساب وحدة الوطن .

و ختم البيوضي قائلاً : ” إقطيط هو آخر محاولة يائسة لضرب العلاقات الاجتماعية التي بدأت تستعيد عافيتها بين مصراتة و بقية المدن الليبية و لكن الحق أبلج ” .

 

التعليقات