ايوان ليبيا

السبت , 16 ديسمبر 2017
ترهونة تستضيف الاعلاميين الليبيين في ملتقى جامع"تنفيذية التحرير الفلسطينية" تستنكر الوحشية الإسرائيلية وعمليات الإعدام بحق أبناء الشعبآخرها منذ 10أعوام.. لبنان يحدد موعد إجراء أول انتخابات تشريعيةصدمة في فرنسا بعد مقتل ستة تلاميذ في حادث تصادم حافلة مدرسية وقطاربعد عاصفة القدس.. البيت الأبيض يرى حائط البراق كجزء من إسرائيلسفير اليمن في واشنطن يطلع على الأدلة التي تثبت تهريب السلاح الإيراني للحوثيينصورة بشعة.. إصابة طفل فلسطيني في وجهه بالرصاص الحي للاحتلال شمال رام اللهترامب: آمل في الحصول على مساعدة روسيا إزاء أزمة كوريا الشماليةزلزال بقوة 6.5 درجة يضرب جنوب إندونيسياعلوية جميل.. باعت أساورها الذهبية لـ«المليجي» ولم يحضر جنازتها أي فنانأنقذت زوجها من الموت بـ«رؤية».. 16 معلومة عن «بنت مداح النبي»الليبيون وأصابع الذل والهوان ( 1 ) ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتعرف على شرط الصديق الكبير للتنازل عن المصرف المركزيالانتخابات الليبية بين خاصّة الليبيين وعامّتِهم.. حتى لا نغرق في الوهم ... بقلم / محمد الامينسلامة: البعثة الاممية تسعى للعودة للعمل من داخل ليبيا مطلع يناير القادماستشهاد شاب فلسطيني في قطاع غزة خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيليشهيد فلسطيني ثالث في المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في القدس«الإجهاض» مصير مستخدمات الهواتف المحمولةوزير الثقافة الليبي يعلن عن مطالبته باطلاق سراح الادباء المعتقلين في السجون و رفع القيود على ادبيات الكتاب الاخضر في المكتباترسميا.. صلاح أفضل لاعب بالدوري الإنجليزى لشهر نوفمبر

ماذا قال قطيط عن تفجير مجمع محاكم مصراتة

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

حمل الناشط السياسي، وصاحب حراك قطيط، عبدالباسط قطيط، المسؤولين الحاليين مسؤولية تفجير مجمع المحاكم بمدينة مصراتة.

وكتب قطيط على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “أن إستمرار تدهور الوضع فيما يتعلق بالتصدي للإرهاب هو دليل آخر على عجز وفشل كل المتصدرين للمشهد السياسي في معالجة هذه الآفة التي تضرب وطننا طوال السنوات الثلاث الماضية، حيث تكونت وترعرعت وتوحشت في ظل هذا الصراع العسكري البائس و التلاعب السياسي الرخيص، حيث لم يرى المواطن الليبي من معظم المتصدرين اليوم إلا متاجرات سياسية بقضية الإرهاب،  دون أي خطوات حقيقية لمعالجتها جذريا.

ونعى قطيط ضحايا تفجير مصراتة، قائلا: “نترحم على الشهداء الذين ارتقوا اليوم في مبنى مجمع المحاكم في مدينة مصراتة، دفاعا عن أرواح المواطنين الأمنين وعن مؤسسات الدولة التي يحلم شباب ليبيا أن يروها يوما ما دولة مؤسسات فعلا، وندين مع كل الوطنيين الصادقين في مختلف أرجاء ليبيا هذه العملية الإرهابية الجبانة، ونشد على سواعد كل المخلصين الساعين إلى ملاحقة الأيادي الخبيثة والجناة الفعليين وراء هذه الجريمة”.

وتسأل قطيط “من الذي قام بتهريب عناصر تنظيم داعش من حي الفتائح جنوب درنة، و من حي الصابري، إلى المنطقة الوسطى، والجنوبية لكي يضرب مصراتة اليوم ؟ أين هو السيد فائز السراج مما حدث في مصراتة ؟ ومما يحدث لأيام في صبراتة ؟ ومن إغتيال الوجهاء من بن وليد ؟ ومن تردي الوضع في سبها والجنوب، إلى مستويات غير مسبوقة ؟ و من إستمرار حصار درنة ؟ و من إستمرار الاغتيالات والفوضى في بنغازي ؟.

وأضاف أن “فشل القيادات السياسية في توفير الخدمات الأساسية للمواطنين يسير بالتوازي مع فشلهم في تحقيق الأمن، فالمتاجرة السياسية بالضحايا أصبحت أمر مقزز و مرفوض، ولابد أن يقول الشعب كلمته ضد كل الفاشلين والمتلاعبين بمصيره وبدماء أبنائه، على حد تعبيره.

التعليقات