ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
رئيس كولومبيا يحث على السلام مع تبوء أعضاء فارك مقاعدهم في الكونجرس13 قتيلا على الأقل في حادث سير في المكسيكإصابة 10 أشخاص في حادث الطعن بحافلة في شمالي ألمانياالبيت الأبيض: ترامب لا يفكر في تأييد استفتاء في شرق أوكرانيا"الصحة العالمية": الاحتياجات الصحية في اليمن تزداد على نحو مقلقاستقالة الأمين العام للجنة الدولية التي شكلتها ميانمار لحل أزمة الروهينجارئيس الاتحاد الإسباني يكشف موعد إقامة السوبرجورجينيو يُجيب.. لماذا اختار رقم 5 مع تشيلسي؟احمي طفلك من حروق الشمس بهذه الخطواتتخلصي من عقدة جلد الوزة بالأسبرين وزيت جوز الهندداري حبوب وجهك بالمكياج في 7 خطوات«لو شقتك صغيرة».. 7 حيل لديكور مميز لغرفة نومكالبيت الأبيض: ترامب لا يفكر في تأييد استفتاء بشرق أوكرانيااستشهاد 4 فلسطينيين بنيران الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزةبومبيو يطالب الأمم المتحدة بـ"تطبيق كامل للعقوبات" على كوريا الشماليةمقتل جندي إسرائيلي في اشتباكات على حدود غزةمقتل شخصين بطرابلس على يد مسلحين تابعين لمليشيا غنيوة الككليالسراج يعلن رفض مقترحات الاتحاد الأوروبي بإقامة مراكز فرز المهاجرين في ليبياهل يقتنص مورينيو «بيل» من ريال مدريد؟إصابات بعضها خطيرة في هجوم يشتبه أنه بسلاح أبيض على حافلة بألمانيا

ماذا قال قطيط عن تفجير مجمع محاكم مصراتة

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

حمل الناشط السياسي، وصاحب حراك قطيط، عبدالباسط قطيط، المسؤولين الحاليين مسؤولية تفجير مجمع المحاكم بمدينة مصراتة.

وكتب قطيط على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “أن إستمرار تدهور الوضع فيما يتعلق بالتصدي للإرهاب هو دليل آخر على عجز وفشل كل المتصدرين للمشهد السياسي في معالجة هذه الآفة التي تضرب وطننا طوال السنوات الثلاث الماضية، حيث تكونت وترعرعت وتوحشت في ظل هذا الصراع العسكري البائس و التلاعب السياسي الرخيص، حيث لم يرى المواطن الليبي من معظم المتصدرين اليوم إلا متاجرات سياسية بقضية الإرهاب،  دون أي خطوات حقيقية لمعالجتها جذريا.

ونعى قطيط ضحايا تفجير مصراتة، قائلا: “نترحم على الشهداء الذين ارتقوا اليوم في مبنى مجمع المحاكم في مدينة مصراتة، دفاعا عن أرواح المواطنين الأمنين وعن مؤسسات الدولة التي يحلم شباب ليبيا أن يروها يوما ما دولة مؤسسات فعلا، وندين مع كل الوطنيين الصادقين في مختلف أرجاء ليبيا هذه العملية الإرهابية الجبانة، ونشد على سواعد كل المخلصين الساعين إلى ملاحقة الأيادي الخبيثة والجناة الفعليين وراء هذه الجريمة”.

وتسأل قطيط “من الذي قام بتهريب عناصر تنظيم داعش من حي الفتائح جنوب درنة، و من حي الصابري، إلى المنطقة الوسطى، والجنوبية لكي يضرب مصراتة اليوم ؟ أين هو السيد فائز السراج مما حدث في مصراتة ؟ ومما يحدث لأيام في صبراتة ؟ ومن إغتيال الوجهاء من بن وليد ؟ ومن تردي الوضع في سبها والجنوب، إلى مستويات غير مسبوقة ؟ و من إستمرار حصار درنة ؟ و من إستمرار الاغتيالات والفوضى في بنغازي ؟.

وأضاف أن “فشل القيادات السياسية في توفير الخدمات الأساسية للمواطنين يسير بالتوازي مع فشلهم في تحقيق الأمن، فالمتاجرة السياسية بالضحايا أصبحت أمر مقزز و مرفوض، ولابد أن يقول الشعب كلمته ضد كل الفاشلين والمتلاعبين بمصيره وبدماء أبنائه، على حد تعبيره.

التعليقات