ايوان ليبيا

الخميس , 18 أكتوبر 2018
سجن قرنادة يمنع الزيارةأسباب توغل العصابات التشادية في ليبياديوان المحاسبة : مجلس النواب فوق الرقابةمصرع 888 شخصًا في حوادث المرورالكشف عن هوية العصابات المسلحة في الجنوبحزب إيرلندي يطالب بحصته من أموال ليبيا المجمدة ببريطانياقوة حماية سرت تطالب بالمرتبات المتأخرةإعادة إفتتاح مطار الأبرق خلال أيامسيف الإسلام القذّافي ...و الرئاسةمحامو الرئيس البرازيلي يطلبون من المحكمة العليا إلغاء اتهامات الشرطة له بالفسادتقرير: لاعب ريال مدريد السابق قد يخلف لوبيتيجي"جيمس رودريجيز لن يعود أبدا إلى ريال مدريد.. ما قاموا به تصرف غريب"بجهود مصرية كازاخية.. ترميم مسجد الظاهر بيبرس ينهي قرونا من الإهمال | صورتيار الحكمة العراقي يضع حصته في الحقائب الوزارية تحت تصرف رئيس الحكومةالرئيس اللبناني يلتقي ولية عهد السويد في مستهل زيارتها بيروت"ماي" تحث الاتحاد الأوروبي على إبرام "اتفاق صعب" مجددا بشأن الخروج من التكتلالبيت الأبيض: نعتزم الانسحاب من الاتحاد البريدي العالميسقوط طائرة حربية تونسية في البحر ونجاة قائدهامراهق يقتل 19 شخصا في إطلاق نار داخل مدرسة بالقرم وينتحررئيس وزراء العراق المكلف يعرض الحكومة الجديدة على البرلمان الأسبوع المقبل

بالفيديو : الوصية الاخيرة للشيخ عبدالله انطاط قبل اغتياله

- كتب   -  
بالفيديو : الوصية الاخيرة للشيخ عبدالله انطاط قبل اغتياله
بالفيديو : الوصية الاخيرة للشيخ عبدالله انطاط قبل اغتياله

ايوان ليبيا - وكالات :

وجه الشيخ عبدالله انطاط، رئيس لجنة المصالحة وعضو المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، رسالة جاءت بمثابة الوصية، حيث سبقت مهمة المصالحة التي شارك فيها قبل حادثة اغتياله ورفاقه، مباشرة.

وأظهر مقطع مرئي تم تداوله اليوم الجمعة بعد ساعات من حادثة الاغتيال التي تمت فجر اليوم الجمعة بمنطقة “وادي للا” راح ضحيتها الشيخ عبدالله انطاط، والشيخ خميس محمد اسباقة، ومرافقيهما، الشيخ انطاط وهو يتحدث عن المهام الموكلة للجنة المصالحة التي يترأسها، والخطوات التي قامت بها.

وقال الشيخ عبدالله انطاط، إن اللجنة عقدت عدة اجتماعات لتحديد نقاط محددة لأسس المصالحة، وإملائها على الطرفين، ووضعها ضمن جدول عمل يقبله الجميع، على ان تكون البداية بمنع أي تحرش أو حراك من شأنه إثارة الفتنة بين العائدين من قبائل المشاشية وجيرانهم المقيمين في المنطقة.

وأكد الشيخ “المغدور”، انه ورفاقه في اللجنة عازمون على نزع فتيل الأزمة، والعمل على عودة كل النازحين والمهجرين، وعلى رأسهم أهالي العوينية، مبينا أن اللجنة تمكنت من وضع يدها على القضية ومنع أي تحركات من شأنها إفساد المصالحة، وعلى الرغم من أن هناك من الأهالي غير راضين عن العودة لأسباب، قال أن المجال لا يسمح لذكرها على أمل أن تتمكن اللجنة من تداركها وحلحلتها، مضيفا أن العمل يجري لتحقيق خطوات جادة وعملية لضمان إبقاء العائدين من المهجرين في أماكنهم بترتيبات دائمة، وذلك بالتوافق مع جيرانهم.

واختتم الشيخ عبدالله انطاط رسالته التي وجهها من مدينة جادو بالجبل الغربي، أن مساعي لجنة المصالحة تحقق العديد من النتائج الإيجابية، على امل أن يسمع الجميع أخبار سارة في الأيام القادمة.

 

التعليقات