ايوان ليبيا

الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
الأردن يرد على قرار المحكمة الجنائية بشأن زيارة البشيرالرئيس اللبناني: قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل خطأ كبير يجب تصحيحهيعترفون بـ "دولة إسرائيل" ويتباكون عن القدس ! ... بقلم / عبيد احمد الرقيقتكوين لجنة ليبية مصرية عليا برئاسة «السراج» و«السيسي»والدتها صحفية وتروج لكأس العالم.. 6 معلومات عن ملكة جمال روسيا«أبو الغناء الخليجي وأفضل صوت في العالم».. ما لا تعرفه عن أبو بكر سالمزلزال بقوة 6 درجات يضرب غرب إيرانرئيس الوزراء المجري: لن ننقل سفارتنا لدى إسرائيل إلى القدسالعراق: هزة أرضية بقوة 5.6 تضرب مدينة كركوك وحلبجة بالسلمانيةالحريري: مؤتمر باريس هدفه دعم استقرار لبنان السياسي والأمني والاقتصاديدراسة: نقص ساعات النوم أثناء الحمل يزيد مخاطر السكرمواجهات نارية في دور الـ16 لدوري الأبطالنرصد تاريخ المواجهات المباشرة بين فرسان ثمن نهائي «الشامبيونزليج»برلين: لم يتم تحقيق النصر الدائم ضد داعش حتى الآنعقب زيارة بوتين الخاطفة.. روسيا تبدأ سحب قواتها من سورياأنصار النظام الجماهيري يعرضون على غسان سلامة دور سيف الإسلام القذافى في حل الازمة الليبيةتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاثنين 11 ديسمبر 2017الجيش الليبى يحذّر من وجود عناصر “داعش” قادمة من سوريا والعراقالإعلان عن تشكيل حكومة جديدة في الكويتتشكيل الحكومة الجديدة بالكويت.. وزير الدفاع أهم التغييرات

بالفيديو : الوصية الاخيرة للشيخ عبدالله انطاط قبل اغتياله

- كتب   -  
بالفيديو : الوصية الاخيرة للشيخ عبدالله انطاط قبل اغتيالهبالفيديو : الوصية الاخيرة للشيخ عبدالله انطاط قبل اغتياله

ايوان ليبيا - وكالات :

وجه الشيخ عبدالله انطاط، رئيس لجنة المصالحة وعضو المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، رسالة جاءت بمثابة الوصية، حيث سبقت مهمة المصالحة التي شارك فيها قبل حادثة اغتياله ورفاقه، مباشرة.

وأظهر مقطع مرئي تم تداوله اليوم الجمعة بعد ساعات من حادثة الاغتيال التي تمت فجر اليوم الجمعة بمنطقة “وادي للا” راح ضحيتها الشيخ عبدالله انطاط، والشيخ خميس محمد اسباقة، ومرافقيهما، الشيخ انطاط وهو يتحدث عن المهام الموكلة للجنة المصالحة التي يترأسها، والخطوات التي قامت بها.

وقال الشيخ عبدالله انطاط، إن اللجنة عقدت عدة اجتماعات لتحديد نقاط محددة لأسس المصالحة، وإملائها على الطرفين، ووضعها ضمن جدول عمل يقبله الجميع، على ان تكون البداية بمنع أي تحرش أو حراك من شأنه إثارة الفتنة بين العائدين من قبائل المشاشية وجيرانهم المقيمين في المنطقة.

وأكد الشيخ “المغدور”، انه ورفاقه في اللجنة عازمون على نزع فتيل الأزمة، والعمل على عودة كل النازحين والمهجرين، وعلى رأسهم أهالي العوينية، مبينا أن اللجنة تمكنت من وضع يدها على القضية ومنع أي تحركات من شأنها إفساد المصالحة، وعلى الرغم من أن هناك من الأهالي غير راضين عن العودة لأسباب، قال أن المجال لا يسمح لذكرها على أمل أن تتمكن اللجنة من تداركها وحلحلتها، مضيفا أن العمل يجري لتحقيق خطوات جادة وعملية لضمان إبقاء العائدين من المهجرين في أماكنهم بترتيبات دائمة، وذلك بالتوافق مع جيرانهم.

واختتم الشيخ عبدالله انطاط رسالته التي وجهها من مدينة جادو بالجبل الغربي، أن مساعي لجنة المصالحة تحقق العديد من النتائج الإيجابية، على امل أن يسمع الجميع أخبار سارة في الأيام القادمة.

 

التعليقات