ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 يونيو 2018
ماذا قالت الصحف الروسية عن مباراة الفراعنة؟اليابان تهدي آسيا إنجاز تاريخي بالمونديال على حساب كولومبيافي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة بولندا والسنغالكوبر يثير الشكوك حول مشاركة صلاح مع المنتخب أمام روسيا"خارجية" تركيا: جنودنا يتقدمون صوب قنديل في شمال العراقالخارجية الإثيوبية: زعيم متمردي جنوب السودان يلتقي سلفا كيرمقتل جنديين في تفجيرات بجنوب شرق تركياالرئيس اللبناني يؤكد رفض قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدسساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018ننشر نص تصريحات المسمارى حول تحرير درنة و الهجوم الارهابى على الهلال النفطىحزب جماعة الاخوان يجدد انحيازه للعمالة للاجنبى و يطالب بتدخل دولي لحماية الهلال النفطيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018سادس أيام المونديال.. الظهور الأول للسنغال بذكريات 2002جولوفين المتوهج.. أخطر أسلحة الدب الروسي أمام الفراعنةهاري كين رجل مباراة إنجلترا وتونسالأرقام تؤكد تفوق إنجلترا.. وتألق دفاع نسور قرطاجبلجيكا تضرب بنما بثلاثية نظيفة بالمونديالنجوم بلجيكا يظهرون للعالم «العين الحمراء».. والأرقام تنصف «بنما»إنجلترا تخطف الفوز من نسور قرطاج بالمونديال

هل اتفق السراج على فتح مراكز للاجئين في طرابلس ؟

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد ممثل مفوضية الامم المتحدة فى ليبيا بروما روبرتو مينيونى حكومة الوفاق ،وافقت شفاهة على مشروع فتح مركز مؤقت للاجئين في العاصمة طرابلس.

وأوضح أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للمنظمة الدولية تسعى لفتح مركز مؤقت للاجئين فى العاصمة طرابلس مطلع العام القادم لإعادة توطين أو إجلاء ما يصل إلى 5000 من الفئات الأشد ضعفا من اللاجئين من ليبيا سنويا.

وأضاف أن هذا الرقم يعد جزءًا بسيطا من إجمالى عدد المهاجرين فى ليبيا الذين قدر عددهم بما يصل إلى مليون شخص لكنه سيكون مخرجا مقبولا لنحو 43 ألف لاجئ تقول مفوضية الأمم المتحدة إنهم تقطعت بهم السبل حاليا فى ليبيا.

وتابع مينيوني “نأمل فى الحصول على التفويض (الكتابي) قريبا”، مبينا أن مقر المركز سيكون فى منشأة تدريب سابقة لشرطة الهجرة وسيكون بوسع المهاجرين الدخول والخروج دون قيود.

وبين أنه بمجرد تجديد المنشأة ستكون قادرة على استيعاب ما يصل إلى 1000 لاجئ مؤقتا وقد يبدأ تشغيلها بحلول مطلع 2018.

ولفت مينيونى إلى أنه “لا يمكن أن نكون نحن الحل الوحيد” وذلك لأن الوضع فى ليبيا لا يزال خطيرا، كما أن وصول الموظفين الدوليين إلى ليبيا يعد محدودا، وذلك لانه “ما زالت هناك مخاطر كبيرة” على الموظفين الدوليين، مذكرا بأنه “قبل نحو شهر ونصف وقع هجوم على قافلة للأمم المتحدة على بعد 30 كيلومترا من طرابلس بالقذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة”.

وذكر أنه جرى إطلاق سراح قرابة 12 ألفا من الفئات الأشد ضعفا من اللاجئين- النساء والأطفال والمرضى أو المعوقون أو المسنون- من مراكز الاحتجاز بطلب من مفوضية الأمم المتحدة ومن المتوقع الإفراج عن حوالى 800 آخرين قريبا.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات