ايوان ليبيا

السبت , 16 ديسمبر 2017
الشرطة الكندية تحقق في وفاة الملياردير باري شيرمان وزوجتهوزير الدفاع الأمريكي: الرد على تدخلات إيران لن يكون عسكرياترهونة تستضيف الاعلاميين الليبيين في ملتقى جامع"تنفيذية التحرير الفلسطينية" تستنكر الوحشية الإسرائيلية وعمليات الإعدام بحق أبناء الشعبآخرها منذ 10أعوام.. لبنان يحدد موعد إجراء أول انتخابات تشريعيةصدمة في فرنسا بعد مقتل ستة تلاميذ في حادث تصادم حافلة مدرسية وقطاربعد عاصفة القدس.. البيت الأبيض يرى حائط البراق كجزء من إسرائيلسفير اليمن في واشنطن يطلع على الأدلة التي تثبت تهريب السلاح الإيراني للحوثيينصورة بشعة.. إصابة طفل فلسطيني في وجهه بالرصاص الحي للاحتلال شمال رام اللهترامب: آمل في الحصول على مساعدة روسيا إزاء أزمة كوريا الشماليةزلزال بقوة 6.5 درجة يضرب جنوب إندونيسياعلوية جميل.. باعت أساورها الذهبية لـ«المليجي» ولم يحضر جنازتها أي فنانأنقذت زوجها من الموت بـ«رؤية».. 16 معلومة عن «بنت مداح النبي»الليبيون وأصابع الذل والهوان ( 1 ) ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتعرف على شرط الصديق الكبير للتنازل عن المصرف المركزيالانتخابات الليبية بين خاصّة الليبيين وعامّتِهم.. حتى لا نغرق في الوهم ... بقلم / محمد الامينسلامة: البعثة الاممية تسعى للعودة للعمل من داخل ليبيا مطلع يناير القادماستشهاد شاب فلسطيني في قطاع غزة خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيليشهيد فلسطيني ثالث في المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في القدس«الإجهاض» مصير مستخدمات الهواتف المحمولة

اسباب تراجع إنتاج النفط الليبي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

لا تزال المؤسسة الوطنية للنفط تحاول استدراك أزمة إغلاق حقل الشرارة النفطي، الذي قالت إنها يعمل بشكل طبيعي ولا توجد أية عراقيل، رغم تراجع الإنتاج إلى نحو 900 ألف برميل يوميًا، مقارنة بحوالي مليون برميل يوميًا في الأشهر الأخيرة، وفق مصدر بقطاع النفط لوكالة «رويترز».

وأرجعت المؤسسة انخفاض إنتاج النفط في البلاد إلى ثلاثة عوامل هي «وجود مشكلات مستمرة تتعلق بالتسرب من خطوط الأنابيب، ونقص الطاقة التخزينية، وانقطاعات للكهرباء في منشآت نفطية بشرق البلاد، تضاف إلى أسباب أخرى من بينها إغلاقات بعض حقول النفط، فضلاً عن معوقات للإنتاج في حقل الشرارة».

إلى هذا أعلنت القوة المكلفة بتأمين وحماية حقل الشرارة النفطي، الاثنين، نجاحها في التفاوض مع التشكيلات المسلحة في أوباري، عبر اتفاق يقضي ببقائها في مقاراتها داخل المدينة، مؤكدة استعدادها التام للحفاظ على مقدرات الشعب الليبي.

وذكر بيان للقوة أنها «تفاوضت مع قيادات التشكيلات المسلحة في منطقة أوباري، وبمجهودات جبارة تم التوصل إلى حلول مرضية لجميع الأطراف، تقضي ببقاء جميع التشكيلات المسلحة في مقاراتها داخل أوباري».

وطالبت القوة المكلفة بحماية حقل الشرارة النفطي في بيانها جميع الجهات المختصة في الدولة بالاستجابة لمطالب أهل الجنوب كافة، بينها إطلاق المخطوفين في مدينة طرابلس، محملين «المسؤولية كاملة لحكومة الوفاق الوطني على النتائج التي تترتب على عدم الاستجابة لمطالبهم المشروعة».

وفي أعقاب ذلك قال العميد أحمد علال آمر القوة المكلفة بتأمين حقل الشرارة، إن الحقل يعمل بشكل طبيعي ولا توجد أية عراقيل، لافتًا إلى أن القوة لا علاقة لها بأي تجذب سياسي، وأن الهدف من البيان هو «طمأنة الشعب الليبي».

وفي سياق متصل وبهدف إعادة الإنتاج إلى معدلاته السابقة، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الثلاثاء، تخصيص عدد من القطع الاستكشافية لشركة زلاف ليبيا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز، إضافة إلى بعض القطع والحقول الأخرى المستكشفة وغير المطورة، وذلك في كل من الأحواض الرسوبية مرزق وغدامس وسرت.

جاء ذلك خلال اجتماع مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسية الوطنية للنفط بالدكتور خليفة رجب عبدالصادق رئيس لجنة إدارة شركة زلاف ليبيا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز، حيث ناقش الاجتماع العديد من الموضوعات والمسائل المتعلقة بمباشرة نشاط الشركة.
ووفق بيان نشرته مؤسسة النفط عبر موقعها الإلكتروني، فقد ناقش الاجتماع الاستراتيجية العامة للشركة وخطة عملها خلال الفترة القريبة القادمة.

وكانت صناعة النفط الليبية شهدت زخمًا ملحوظًا خلال الأشهر الماضية، وارتفعت الآمال حول عودة الصناعة مجددًا إلى المسار الصحيح. وتخطى الإنتاج مليون برميل يوميًّا، في يوليو الماضي، للمرة الأولى منذ أربعة أعوام.

وتستهدف ليبيا الوصول إلى مستويات الإنتاج قبيل العام 2011، التي وصلت إلى 1.6 مليون برميل يوميًّا. وتمثل العائدات النفطية 98% من العائدات المالية للدولة.

 

التعليقات