ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 يوليو 2018
زلاتكو يهاجم حكومة كرواتيا: قدتم الشعب إلى الفقر.. أنتم غير مرحب بكمفوز أنيمبا وخسارة فيتا كلوب الكونغولي في الكونفيدراليةتغريم زعيم بالمعارضة التركية بمبلغ ضخم عقب التشهير بأردوغان وأسرتهالورود فى استقبال أول رحلة جوية من إثيوبيا إلى إريتريا منذ 20 عاماالقائم بالأعمال الأمريكي بأنقرة يعرب عن خيبة أمله لاستمرار احتجاز قس في تركياقوة عسكرية إقليمية لقتال الإرهابيين في غرب إفريقيا تعين قائدا جديداهل الزنجبيل مفيد للمرأة الحامل؟ إليك الحقيقةطريقة عمل البراونيز كيكبيان من الفريق القانوني لجامعة لندن بشأن شهادة الدكتوراه الممنوحة للسيد سيف الاسلام معمر القذافيمؤتمر الوقف بالأردن يدعو إلى ثقافة التبرع لمواجهة احتياجات الشعوب العربية | صورالأمم المتحدة تحتفل بمائة عام على ميلاد مانديلامباحثات بين رئيس وزراء المغرب وأمين عام رابطة العالم الإسلامى تركز على مكافحة الإرهابالخارجية المجرية: سننسحب من اتفاق الأمم المتحدة بشأن الهجرةصلاح ثاني أعلى لاعب زيادة في القيمة السوقية بالعالمحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاربعاء 18 يوليو 2018وصول المجبري الى بنغازي و رفضه العودة إلى طرابلس لهذا السببالمؤسسة الوطنية للنفط - طرابلس تعلن حالة القوة القاهرة على شحن الخام من مصفاة الزاويةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 18 يوليو 2018قرار هام من وزير تعليم الوفاق بشأن طلبة الثانوية العامةالبحث عن ضحايا حادث تصادم طائرتين في فلوريدا

عرض فيلم «العدو الخفي» عن الخطر القاتل للألغام في بنغازي

- كتب   -  
عرض فيلم «العدو الخفي» عن الخطر القاتل للألغام في بنغازي
عرض فيلم «العدو الخفي» عن الخطر القاتل للألغام في بنغازي

 

ايوان ليبيا - وكالات :

عرض «منبر المرأة الليبية من أجل السلام» بمناسبة اليوم العالمي للسلام الفيلم الوثائقي «العدو الخفي»، الذي يسلط الضوء على الخطر القاتل للألغام التي خلفتها الجماعات المسلحة في الأحياء السكنية لمدينة بنغازي، ثاني أكبر مدن ليبيا، كما يسلط الضوء على انعدام الإمكانيات الفنية عند عناصر الهندسة العسكرية لنزع الألغام.

وحضر الفاعلية، التي عقدت في مركز وهبي البوري الثقافي ببنغازي 25 سبتمبر الجاري، آمر فصيل الهندسة العسكرية عبدالسلام المسماري وآمر صنف الهندسة العسكرية العميد رمضان العوامي، ووكيل الثقافة علي العبيدي ونخبة من القانونيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني.

يعرض الفيلم الوثائقي، الذي أنتجه منبر المرأة الليبية من أجل السلام وأعدته الصحفية خديجة العمامي، جانبًا من الوضع الكارثي الذي تعيشه مدينة بنغازي جراء العدد الهائل من الألغام المنتشرة بشكل عشوائي في الأحياء والمناطق السكنية، بما فيها المنازل والمدارس والمرافق العامة التي زرعتها وخلفتها الجماعات المسلحة منذ احتدام المواجهات العسكرية داخل المدينة منتصف العام 2014، ولا تزال تحصد أرواح مدنيين وعسكريين على حد سواء.

ورغم عدم وجود إحصائيات دقيقة عن الخسائر والإصابات البشرية والمادية فإن كافة التقارير تشير إلى توقع تصاعد مضطرد في هذه الإصابات، مع عودة بعض النازحين إلى مناطقهم المحررة قبل تأمينها وذلك في ظل غياب الوعي بمخاطر الألغام وقلة الإمكانيات الفنية للتعامل معها.

وقد علق آمر فصيل الهندسة العسكرية عبدالسلام المسماري في كلمته أمام الحضور قائلاً: «الإمكانيات التي لدينا ودون تدخل دولي لحماية المدنيين لن تؤمن المناطق الملوثة بالألغام قبل أربع سنوات على الأقل»، مشيرًا إلى أن أحياء سكنية مثل الصابري وسوق الحوت ملوثة بنسبة 80 بالمئة.

ولفت المسماري إلى أن هذه الألغام حصدت أرواح كثيرين من جنود الهندسة العسكرية، مشيرًا إلى مقتل 26 مدنيًا وجرح 37 آخرين في أقل من شهر.

وطالب المسماري المجتمع الدولي بمساعدة وحماية المدنيين من الألغام ودعم الهندسة العسكرية بالأجهزة الحديثة، قائلاً: “هذا واجب إنساني يجب عليهم ألا يقحموه في الصراعات السياسية أو العسكرية في البلاد”.

وقالت الإعلامية خديجة العمامي: «نحاول من خلال هذا الوثائقي التركيز على وضع وإمكانيات عناصر الهندسة العسكرية التي تعتبر معدومة أمام كارثة انتشار الألغام في الأحياء السكنية».

وقالت رئيسة المنبر الزهراء لنقي: إننا في «منبر المرأة الليبية من أجل السلام» نؤمن أن مخلفات الحرب من ألغام ومتفجرات لا تشكل تهديدًا على سلامة المدنيين وأرواحهم فحسب؛ بل تهدد السلم وتعمل على استدامة الحرب. «فلا سلام ولا إعمار دون مواجهة الألغام».

ووجه «منبر المرأة الليبية من أجل السلام» نداء إلى المسؤولين محليًا ودوليًا بالسعي الجاد لإيجاد الحلول وتذليل العقبات وتوفير الخبرات الفنية والطبية المناسبة، وفقًا للالتزامات الدولية المنصوص عليها في القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالألغام الأرضية.

التعليقات