ايوان ليبيا

الجمعة , 13 ديسمبر 2019
تدشين مشروع “الدبلوماسية الرقمية” لخارجية المؤقتةإيقاف حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقةالموقف الأمريكي من دخول قوات الجيش لطرابلساغلاق الممر البحري أمام السفن التركيةتوقف رحلات الافريقية يومي الجمعة والسبت من مطار معيتيقةحفتر يعلن بداية التقدم نحو قلب طرابلستخصيص 41 مليون يورو للعودة الطوعية من ليبياالكونجرس الأمريكي يتبنى قرارا يعترف بحدوث الإبادة الأرمنيةإغلاق مراكز الاقتراع بانتخابات الرئاسة الجزائرية«داعش» تعلن مسئوليتها عن هجوم على معسكر للجيش في النيجرالجملي يطلب مهلة إضافية لتشكيل الحكومة التونسيةحفتر يعلن الحرب الشاملة حتى تحرير طرابلس بالكامل من ميليشيات الارهابفيورنتينا يعلن إجراء ريبيري لعملية جراحيةبالفيديو – أفضل أهداف العقد في الدوري الإنجليزيوكيل رودريجيز يفتح الباب أمام نابولي: قد يلحق بجاتوزو حتى بالدرجة الثانية"لا أعرف أكثر من تشيلسي".. رسميا – تجديد عقد توموري حتى 2024تعزيزات جديدة تصل الى محاور طرابلسأسر عناصر تابعة للجيش الليبي جنوب طرابلسالبنود السرية للاتفاقية بين الرئاسي وأنقرةأسباب تغيّر نبرة باشاغا مع المسلحين

منافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيا

- كتب   -  
منافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيا
منافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيا



ايوان ليبيا - وكالات :

تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى اوروبا عبر سواحل البحر المتوسط تثير أزمة كبيرة لدى الأوساط الغربية، ورغم مناقشة هذه الأزمة فى كثير من الاجتماعات، إلا أن الأزمة مستمرة، ولا تزال الفرصة سانحة للمهاجرين الافارقة وعناصر تنظيم داعش ينتقلون عبر السواحل الليبية الى ايطاليا ومنها الى دول الاتحاد الأوروبي، وتتعاظم المخاوف من إمكانية تعرض العواصم الغربية لاعتداء عديدة.

وفى هذا السياق كشف مارتن شولتز مستشار الحزب الديمقراطي الاشتراكي ومنافس أنجيلا ميركل على منصب المستشارية في الانتخابات الألمانية فى حواره مع مجلة "دير شبيجل" الألمانية انه ضد اقامة مخيمات للاجئين في ليبيا، وانه ليس من المفيد تخصيص معسكرات استقبال في ليبيا، معتبرا أن الشرط الأساسي لهذه المخيمات الاستقرار وهو أمر غير متوفر حاليا لعدم وجود حكومة قوية تسمح بمتابعة الأوضاع.

أضاف شولتز انه من أجل انهاء أزمة الهجرة غير الشرعية الي اوروبا لابد من التعاون والتنسيق مع دول شمال افريقيا، ومنع استغلال عصابات التهريب شواطيء البحر المتوسط للوصول الى اوروبا، وخاصة تونس، منعا لاستغلال هذه الجماعات قوارب الهجرة لتهريب الافارقة والمهاجرين.

في حين  دعا رئيس مجموعه الحزب الديمقراطي الاشتراكي ، توماس اوسبارن ، إلى اقامة شبكة من الأماكن الآمنة علي طريق الهروب في افريقيا".

بينما قال ديفيد ماكليستر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي وعضو رئاسة الاتحاد الديمقراطي المسيحي  تأسيس مراكز تسجيل اللاجئين في ليبيا، والاشارة إلى  إمكانية إيفاد مجموعة من أفراد الشرطة تابعة للاتحاد الأوروبي في جنوب ليبيا لضبط تدفق اللاجئين والمهاجرين.

قال ماكليستر "لوقف نزيف الموت في البحر المتوسط لابد من لمنع المهاجرين من الوصول إلى ليبيا"، وينبغي للاتحاد الأوروبي أولا أن يدعم الحكومة الليبية بمساعدات لوجستية، مثل طائرات المراقبة والاستطلاع بدون طيار، وانه بمجرد تهيئة الظروف القانونية والسياسية والحالة الأمنية في ليبيا بأن يشارك الاتحاد الأوروبي بنشاط أكبر في ليبيا وتخصيص قوة شرطية في الجنوب لمنع وصول المهاجرين الى ليبيا ومنهم الى اوروبا.

كما تمت الاشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يخطط حاليا لارسال بعثة تقصي الحقائق في الحدود الجنوبية بليبيا بهدف إيجاد وسائل مناسبة لمساعدة القوات الليبية فى السيطرة علي الحدود في الجنوب، وتخصيص 46 مليون يورو لهذا الغرض.

كان وزير الداخلية الألمانى توماس دي مايزيير ونظيره الإيطالي ماركو ميننتي طلبا بالفعل بعثة لهذا الغرض ، إلا أن الفكرة في بروكسل لم تقابل بالكثير من الترحيب بالرغم من الأوضاع السيئة التى تمر بها ليبيا،  ولكن الأمور تتغير فى هذا الفترة نتيجة تنامى المخاطر الأمنية من الارهاب وتدفق المهاجرين والمتطرفين إلى قلب أوروبا.

التعليقات