ايوان ليبيا

الأحد , 17 ديسمبر 2017
ليبيون .. خطرها على الانتخابات (4) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيموصول معدات خاصة لنزع الألغام الى بنغازىأوامر إخلاء جديدة بسبب حرائق الغابات في ولاية كاليفورنياالقوات المسلحة في هندوراس: عمليات البحث عن حطام الطائرة مستمرةمقتل قيادي في الدفاع الوطني السوري بمدينة حلبمليشيات الحوثي تواصل عمليات اختطاف أعضاء مجلس الشورى اليمني في صنعاءرونالدو يواصل كتابة التاريخ مع ريال مدريدآلاف الإسرائيليين يتظاهرون في تل أبيب للمطالبة باستقالة نتنياهومقتل 3 وفقد 15 آخرين جراء انهيار طيني في تشيليالمركز الروسي للمصالحة: إيصال 1.3 طن مساعدات إنسانية إلى حلبالحوثيون يطيحون بوزراء موالين لصالح من الحكومة "غير الشرعية"آرسنال يفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزيريال مدريد يتوج بلقب كأس العالم للأنديةمقتل 3 أشخاص وإصابة 7 جراء زلزال ضرب جزيرة جاوة الإندونيسيةوزير الخارجية الباكستاني يزور سفارة مصر بإسلام أباد ويدين حادث الروضة الإرهابيصديق كلوني يروي قصة منح النجم العالمي أصدقاءه 14 مليونًا تعبيرًا عن حبهإحداهن انفصلت بعد 3 أشهر فقط.. طلاق الفنانين في 2017خبيرة تغذية تكشف طريقة فعالة وسهلة لعلاج «حب الشباب»قرار مرتقب بتحرير سعر صرف الدينار الليبي امام العملات الاجنبيةخفر السواحل ينقذ 250 مهاجر غير شرعى قبالة السواحل الليبية

منافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيا

- كتب   -  
منافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيامنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيا



ايوان ليبيا - وكالات :

تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى اوروبا عبر سواحل البحر المتوسط تثير أزمة كبيرة لدى الأوساط الغربية، ورغم مناقشة هذه الأزمة فى كثير من الاجتماعات، إلا أن الأزمة مستمرة، ولا تزال الفرصة سانحة للمهاجرين الافارقة وعناصر تنظيم داعش ينتقلون عبر السواحل الليبية الى ايطاليا ومنها الى دول الاتحاد الأوروبي، وتتعاظم المخاوف من إمكانية تعرض العواصم الغربية لاعتداء عديدة.

وفى هذا السياق كشف مارتن شولتز مستشار الحزب الديمقراطي الاشتراكي ومنافس أنجيلا ميركل على منصب المستشارية في الانتخابات الألمانية فى حواره مع مجلة "دير شبيجل" الألمانية انه ضد اقامة مخيمات للاجئين في ليبيا، وانه ليس من المفيد تخصيص معسكرات استقبال في ليبيا، معتبرا أن الشرط الأساسي لهذه المخيمات الاستقرار وهو أمر غير متوفر حاليا لعدم وجود حكومة قوية تسمح بمتابعة الأوضاع.

أضاف شولتز انه من أجل انهاء أزمة الهجرة غير الشرعية الي اوروبا لابد من التعاون والتنسيق مع دول شمال افريقيا، ومنع استغلال عصابات التهريب شواطيء البحر المتوسط للوصول الى اوروبا، وخاصة تونس، منعا لاستغلال هذه الجماعات قوارب الهجرة لتهريب الافارقة والمهاجرين.

في حين  دعا رئيس مجموعه الحزب الديمقراطي الاشتراكي ، توماس اوسبارن ، إلى اقامة شبكة من الأماكن الآمنة علي طريق الهروب في افريقيا".

بينما قال ديفيد ماكليستر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي وعضو رئاسة الاتحاد الديمقراطي المسيحي  تأسيس مراكز تسجيل اللاجئين في ليبيا، والاشارة إلى  إمكانية إيفاد مجموعة من أفراد الشرطة تابعة للاتحاد الأوروبي في جنوب ليبيا لضبط تدفق اللاجئين والمهاجرين.

قال ماكليستر "لوقف نزيف الموت في البحر المتوسط لابد من لمنع المهاجرين من الوصول إلى ليبيا"، وينبغي للاتحاد الأوروبي أولا أن يدعم الحكومة الليبية بمساعدات لوجستية، مثل طائرات المراقبة والاستطلاع بدون طيار، وانه بمجرد تهيئة الظروف القانونية والسياسية والحالة الأمنية في ليبيا بأن يشارك الاتحاد الأوروبي بنشاط أكبر في ليبيا وتخصيص قوة شرطية في الجنوب لمنع وصول المهاجرين الى ليبيا ومنهم الى اوروبا.

كما تمت الاشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يخطط حاليا لارسال بعثة تقصي الحقائق في الحدود الجنوبية بليبيا بهدف إيجاد وسائل مناسبة لمساعدة القوات الليبية فى السيطرة علي الحدود في الجنوب، وتخصيص 46 مليون يورو لهذا الغرض.

كان وزير الداخلية الألمانى توماس دي مايزيير ونظيره الإيطالي ماركو ميننتي طلبا بالفعل بعثة لهذا الغرض ، إلا أن الفكرة في بروكسل لم تقابل بالكثير من الترحيب بالرغم من الأوضاع السيئة التى تمر بها ليبيا،  ولكن الأمور تتغير فى هذا الفترة نتيجة تنامى المخاطر الأمنية من الارهاب وتدفق المهاجرين والمتطرفين إلى قلب أوروبا.

التعليقات