ايوان ليبيا

الأحد , 22 أكتوبر 2017
الاحتلال الإسرائيلي يغلق بوابة "النبي صالح" شمال رام اللهالمرصد السورى: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام و"داعش" بريف دير الزور الشرقىيد الأهلي تفوز على هرتاج الكونغولي بدوري أبطال إفريقياالوداد يتأهل لنهائي دوري الأبطال بثلاثية في اتحاد العاصمةبدء الانتخابات العامة في اليابان.. وحزب آبي يأمل في تحقيق فوز كبيرخمسة رؤساء أمريكيين سابقين يحضرون حفلًا موسيقيًا للإغاثة من الأعاصيرالعاهل السعودي يبعث رسالة إلى الرئيس العراقي تتناول دعم العلاقات الثنائيةوزير الإعلام اليمني: دعوات الحوثيين لإرسال طلاب المدارس للجبهات تؤكد استمرارهم في تجنيد الأطفالبوفال يخطف فوزا قاتلًا من وست بروميتش في الدوري الإنجليزيرئيسة برلمان كتالونيا: إسبانيا تقوم "بانقلاب" فى الإقليمرئيس كتالونيا: إجراءات الحكومة الإسبانية لا تحترم "دولة القانون"نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 21 اكتوبر 2017بعد جهود حثيثة للمكتب الثقافى في السعودية.. تخفيض رسوم امتحانات "أبناؤنا فى الخارج"الجيش العراقي: وصول تعزيزات عسكرية إلى سد الموصل للتأمينالكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبيشجعها والدها على الغناء وتزوجت 5 مرات.. 15 معلومة عن سمية الخشابتاتو «هنا الزاهد» وحسد «ناهد السباعي».. 12 لقطة من أوسكار السينما العربيةإصابة عدد من الأشخاص في اعتداء طعن بميونخإسبانيا تُعلن تجميد الحكم الذاتي في كتالونياعلميها لأولادك.. 5 طرق لمقاومة التحرش الجنسي

منافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيا

- كتب   -  
منافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيامنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبيا



ايوان ليبيا - وكالات :

تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى اوروبا عبر سواحل البحر المتوسط تثير أزمة كبيرة لدى الأوساط الغربية، ورغم مناقشة هذه الأزمة فى كثير من الاجتماعات، إلا أن الأزمة مستمرة، ولا تزال الفرصة سانحة للمهاجرين الافارقة وعناصر تنظيم داعش ينتقلون عبر السواحل الليبية الى ايطاليا ومنها الى دول الاتحاد الأوروبي، وتتعاظم المخاوف من إمكانية تعرض العواصم الغربية لاعتداء عديدة.

وفى هذا السياق كشف مارتن شولتز مستشار الحزب الديمقراطي الاشتراكي ومنافس أنجيلا ميركل على منصب المستشارية في الانتخابات الألمانية فى حواره مع مجلة "دير شبيجل" الألمانية انه ضد اقامة مخيمات للاجئين في ليبيا، وانه ليس من المفيد تخصيص معسكرات استقبال في ليبيا، معتبرا أن الشرط الأساسي لهذه المخيمات الاستقرار وهو أمر غير متوفر حاليا لعدم وجود حكومة قوية تسمح بمتابعة الأوضاع.

أضاف شولتز انه من أجل انهاء أزمة الهجرة غير الشرعية الي اوروبا لابد من التعاون والتنسيق مع دول شمال افريقيا، ومنع استغلال عصابات التهريب شواطيء البحر المتوسط للوصول الى اوروبا، وخاصة تونس، منعا لاستغلال هذه الجماعات قوارب الهجرة لتهريب الافارقة والمهاجرين.

في حين  دعا رئيس مجموعه الحزب الديمقراطي الاشتراكي ، توماس اوسبارن ، إلى اقامة شبكة من الأماكن الآمنة علي طريق الهروب في افريقيا".

بينما قال ديفيد ماكليستر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي وعضو رئاسة الاتحاد الديمقراطي المسيحي  تأسيس مراكز تسجيل اللاجئين في ليبيا، والاشارة إلى  إمكانية إيفاد مجموعة من أفراد الشرطة تابعة للاتحاد الأوروبي في جنوب ليبيا لضبط تدفق اللاجئين والمهاجرين.

قال ماكليستر "لوقف نزيف الموت في البحر المتوسط لابد من لمنع المهاجرين من الوصول إلى ليبيا"، وينبغي للاتحاد الأوروبي أولا أن يدعم الحكومة الليبية بمساعدات لوجستية، مثل طائرات المراقبة والاستطلاع بدون طيار، وانه بمجرد تهيئة الظروف القانونية والسياسية والحالة الأمنية في ليبيا بأن يشارك الاتحاد الأوروبي بنشاط أكبر في ليبيا وتخصيص قوة شرطية في الجنوب لمنع وصول المهاجرين الى ليبيا ومنهم الى اوروبا.

كما تمت الاشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يخطط حاليا لارسال بعثة تقصي الحقائق في الحدود الجنوبية بليبيا بهدف إيجاد وسائل مناسبة لمساعدة القوات الليبية فى السيطرة علي الحدود في الجنوب، وتخصيص 46 مليون يورو لهذا الغرض.

كان وزير الداخلية الألمانى توماس دي مايزيير ونظيره الإيطالي ماركو ميننتي طلبا بالفعل بعثة لهذا الغرض ، إلا أن الفكرة في بروكسل لم تقابل بالكثير من الترحيب بالرغم من الأوضاع السيئة التى تمر بها ليبيا،  ولكن الأمور تتغير فى هذا الفترة نتيجة تنامى المخاطر الأمنية من الارهاب وتدفق المهاجرين والمتطرفين إلى قلب أوروبا.

التعليقات