ايوان ليبيا

السبت , 22 سبتمبر 2018
«لو بتعملي رجيم».. جربي الشاورما الصحية في 10 دقائقبعد تحذير حماية المستهلك.. 10 حاجات اعرفيها عن العدسات اللاصقةتواصل المناوشات بين الجيش والمتطرفين في درنةنصية: المصارف غير قادرة على إدارة مبيعات النقد الأجنبيأحداث طرابلس تشرد 19225 شخصاقبائل غات تدعو المجلس القضائي لقيادة البلادوقف معالجة المرضى الليبيين بالأردنكيف ستكون آلية اختيار «الرئاسي»حفتر يحدد مهام الأجهزة الأمنية بمطار بنيناترامب لدول “أوبك”: "خفِّضوا الأسعار وإلا…" عن الارتهان العربي ومصائر العرب المجهولة..انفجار لغم أرضي يقتل 8 أطفال شمالي أفغانستانالسلطات البرازيلية توقف لبنانيا يشتبه في تمويله لحزب اللهوكالة إيرانية: 60 مصابا في هجوم الأهواز.. و11 قتيلا من الحرس الثوريارتفاع ضحايا غرق عبارة بتنزانيا إلى 161 قتيلا.. واستمرار البحث عن ناجينحصيلة الاشتباكات التي جرت في العاصمة طرابلس أمس الجمعةتظاهرة في طرابلس اليوم تدعوا لاجلاء الميليشيات و تفعيل الهدنةوزير الخارجية: أمريكا تستعد لاتخاذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيامصحيفة: الصين تلغي محادثات تجارية مع أمريكا مع تصاعد التهديدات بشأن التعريفات الجمركيةالقبض على اجانب يزورون اوراق ثبوتية ب 150 ديناروضع خزانات النفط في طرابلس كارثي

تعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النار

- كتب   -  
تعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النار
تعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النار

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مدير مكتب الإعلام بغرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش»، صالح قريسيعه، إن الوضع بمدينة صبراتة يسوده الهدوء الحذر مع وجود اشتباكات متقطعة، وتقدم أفراد الجيش إلى فندق قمر صبراتة في عمليات كر وفر، مشيرًا إلى استخدام الأسلحة الثقيلة والدبابات أمس السبت، مما أسفر عن مقتل عسكريين اثنين وإصابة 5 آخرين.

وأشار قريسيعه اليوم الأحد، إلى أن الاشتباكات مستمرة لليوم السابع على التوالي، ولم تصل وفود المصالحة حتى الآن لأي اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأضاف أن للغرفة شروطًا لوقف إطلاق النار، أهمها خروج التمركزات التابعة للميليشيات من المدينة، وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط، وحل السرايا وعودتها إلى مناطقها، وتأمين المدينة من الجيش والشرطة، متابعًا: «ولكن من الواضح أن الطرف الآخر لم يقبل بهذه الشروط، لأنهم يستفيدون من الوضع الحالي».

وأوضح قريسيعه أن تمركز الميليشيات على البحر سهل لها تهريب الوقود، والعمل بالهجرة غير الشرعية والسيطرة على المصارف والسيولة.

وحذر المسؤول بغرفة عمليات محاربة «داعش»، جميع العائلات بمدينة صبراتة من الدخول إلى مناطق الاشتباك لأي ظرف، لأن الاشتباكات لا تزال مستمرة ولم تتوقف، نافيًا وجود اتفاق على أية هدنة، منوهًا بأنه «حال كانت هناك أي هدنة ستعلن عنها الغرفة».

وحول الأضرار المادية، قال قريسيعه إن هناك العديد من الأضرار المادية بوسط المدينة، أهمها تضرر مصرف الادخار وعمارة الإسكان والمصرف الأهلي، والمسجد العتيق والمجمع الإداري، كما تم قصف بعض منازل المواطنين ووضع قناصة في منطقة الآثار الرومانية.

 

التعليقات