ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 يونيو 2018
كأس العالم.. روسيا بالقوة الضاربة لمواجهة مصرالسنغال تفلت بفوز صعب على بولندا بثنائية بالمونديالكأس العالم.. مدرب السعودية: واثق من الفوز على أوروجوايروسيا تخطف مصر بـ«ثلاثية مهينة» في ثاني مواجهات المونديال«لو بتعاني من تساقط الشعر».. زيت الخردل علاج سريع وفعالموقع أميركي يكشف فضائح عبد الباسط إقطيط و زوجته اليهودية و عضويتهم فى جماعة عبادة الجنسالموانىء النفطية الليبية ملاعب للأخرق الجضران ... بقلم / محمد علي المبروكتأكيد مقتل الإرهابي ناجي الفاخري إثر غارة جوية للجيش جنوب سرتأهالي سرت يرفضون استقبال مصابي مليشيات الجضرانخطرها على الديمقراطية الغربية.. هل يصلح الغرب أن يكون قدوة لنا؟ماذا قالت الصحف الروسية عن مباراة الفراعنة؟اليابان تهدي آسيا إنجاز تاريخي بالمونديال على حساب كولومبيافي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة بولندا والسنغال"خارجية" تركيا: جنودنا يتقدمون صوب قنديل في شمال العراقالخارجية الإثيوبية: زعيم متمردي جنوب السودان يلتقي سلفا كيرمقتل جنديين في تفجيرات بجنوب شرق تركياالرئيس اللبناني يؤكد رفض قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدسساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018ننشر نص تصريحات المسمارى حول تحرير درنة و الهجوم الارهابى على الهلال النفطى

تعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النار

- كتب   -  
تعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النار
تعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النار

ايوان ليبيا - وكالات :

قال مدير مكتب الإعلام بغرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش»، صالح قريسيعه، إن الوضع بمدينة صبراتة يسوده الهدوء الحذر مع وجود اشتباكات متقطعة، وتقدم أفراد الجيش إلى فندق قمر صبراتة في عمليات كر وفر، مشيرًا إلى استخدام الأسلحة الثقيلة والدبابات أمس السبت، مما أسفر عن مقتل عسكريين اثنين وإصابة 5 آخرين.

وأشار قريسيعه اليوم الأحد، إلى أن الاشتباكات مستمرة لليوم السابع على التوالي، ولم تصل وفود المصالحة حتى الآن لأي اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأضاف أن للغرفة شروطًا لوقف إطلاق النار، أهمها خروج التمركزات التابعة للميليشيات من المدينة، وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط، وحل السرايا وعودتها إلى مناطقها، وتأمين المدينة من الجيش والشرطة، متابعًا: «ولكن من الواضح أن الطرف الآخر لم يقبل بهذه الشروط، لأنهم يستفيدون من الوضع الحالي».

وأوضح قريسيعه أن تمركز الميليشيات على البحر سهل لها تهريب الوقود، والعمل بالهجرة غير الشرعية والسيطرة على المصارف والسيولة.

وحذر المسؤول بغرفة عمليات محاربة «داعش»، جميع العائلات بمدينة صبراتة من الدخول إلى مناطق الاشتباك لأي ظرف، لأن الاشتباكات لا تزال مستمرة ولم تتوقف، نافيًا وجود اتفاق على أية هدنة، منوهًا بأنه «حال كانت هناك أي هدنة ستعلن عنها الغرفة».

وحول الأضرار المادية، قال قريسيعه إن هناك العديد من الأضرار المادية بوسط المدينة، أهمها تضرر مصرف الادخار وعمارة الإسكان والمصرف الأهلي، والمسجد العتيق والمجمع الإداري، كما تم قصف بعض منازل المواطنين ووضع قناصة في منطقة الآثار الرومانية.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات