ايوان ليبيا

الجمعة , 23 فبراير 2018
تشعرين بملل من ملابسك؟.. هكذا يمكنك تجديدهاهيومان رايتس ووتش تتهم تركيا باستهداف المدنيين في سورياكوريا الجنوبية تدافع عن اعتزامها استقبال جنرال من نظيرتها الشماليةرأي حول ندوة قناة 218 الاخبارية في ذكرى فبراير ... بقلم / خالد محمد بشير الهونيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 23 فبراير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الجمعة 23 يناير 2018مهمة إيقاف هازارد.. صداع معتاد في رأس مورينيوقبل صدام السيتي.. فينجر وملعب ويمبلي قصة عشق لا تنتهيالحكومة الألمانية تشكو من صعوبة دخول المواد الإغاثية سورياروسيا قدمت تعديلات لمشروع القرار حول سوريا في مجلس الأمنإصابة شرطيين والقبض على متظاهرين اثنين خلال اشتباكات في شمال إيطاليامصادمات بين محتجين وشرطة إيطاليا مع احتدام أجواء الانتخاباتكوكا يودع الدوري الأوروبي مع براجا على يد مارسيلياوفاة شرطي إسباني خلال اشتباكات في مباراة بلباو وسبارتاك باليوروباليجمسئول فلسطيني: عباس يغادر المستشفى بالولايات المتحدة بعد فحوص دوريةالخارجية السعودية: لا يحق لـ50 ألف حوثي التحكم بـ 28 مليون يمنيالنني أساسيا مع آرسنال في الدوري الأوروبيحارس ميلان يصدم مانشستر يونايتد وريال مدريدالوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تحترم التزاماتها الواردة في الاتفاق النوويروسيا ترفض وقفا إنسانيا لإطلاق النار في سوريا

اتفاق بين الجيش السوري وداعش لخروج المسلحين من حماة

- كتب   -  
أحد مقرات داعش في حماة

قال المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس، إنه تم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية وتنظيم داعش ينهي وجود الأخير في محافظة حماة وسط سوريا.

وبحسب المرصد السوري نقلا عن مصادر عدة أنه جرى التوصل لاتفاق بين قوات الجيش السوري و(داعش) ينص على خروج المئات من عناصر التنظيم مع عوائلهم من القرى المتبقية تحت سيطرته في ريف حماة الشرقي.

كما سيتم إنشاء مخيمات في شرق مدينة (سلمية) لمن تبقى من مواطنين في المنطقة لحين الانتهاء من عمليات تمشيط الريف الحموي الشرقي.

وأشار المرصد إلى أن عملية الاخراج من القرى التي لا تزال متبقية تحت سيطرة التنظيم في الريف الحموي الشرقي ستجري خلال الساعات المقبلة، فيما لم يبين الاتفاق مصير القرى التي لا تزال تحت سيطرة (داعش) في مثلث (جب الجراح - الشومرية - جبل شاعر).

ورجحت المصادر أنه قد يجري ضم القرى المتبقية تحت سيطرة التنظيم في هذا المثلث إلى الاتفاق لاحقا، ومع تنفيذ الاتفاق يكون (داعش) قد خسر وجوده في محافظة حماة بعد أن خسر وجوده في كامل محافظة حلب في نهاية يونيو الماضي.

ويأتي هذا الاتفاق بعد معارك عنيفة بين قوات الجيش السوري والميليشيا الموالية لها من جهة وعناصر (داعش) من جهة أخرى استمرت 18 يوما.

وترافقت هذه المعارك مع مئات الغارات والقذائف والصواريخ التي استهدفت الريف الحموي الشرقي والتي تسببت في نزوح مئات العائلات ومقتل وإصابة العشرات منهم ومقتل المئات من عناصر التنظيم وقوات الجيش منذ الثالث من سبتمبر الجاري حيث ارتفع عدد قتلى الجانبين إلى 443 على الأقل، بحسب المرصد السوي لحقوق الإنسان.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات