ايوان ليبيا

الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
الأردن يرد على قرار المحكمة الجنائية بشأن زيارة البشيرالرئيس اللبناني: قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل خطأ كبير يجب تصحيحهيعترفون بـ "دولة إسرائيل" ويتباكون عن القدس ! ... بقلم / عبيد احمد الرقيقتكوين لجنة ليبية مصرية عليا برئاسة «السراج» و«السيسي»والدتها صحفية وتروج لكأس العالم.. 6 معلومات عن ملكة جمال روسيا«أبو الغناء الخليجي وأفضل صوت في العالم».. ما لا تعرفه عن أبو بكر سالمزلزال بقوة 6 درجات يضرب غرب إيرانرئيس الوزراء المجري: لن ننقل سفارتنا لدى إسرائيل إلى القدسالعراق: هزة أرضية بقوة 5.6 تضرب مدينة كركوك وحلبجة بالسلمانيةالحريري: مؤتمر باريس هدفه دعم استقرار لبنان السياسي والأمني والاقتصاديدراسة: نقص ساعات النوم أثناء الحمل يزيد مخاطر السكرمواجهات نارية في دور الـ16 لدوري الأبطالنرصد تاريخ المواجهات المباشرة بين فرسان ثمن نهائي «الشامبيونزليج»برلين: لم يتم تحقيق النصر الدائم ضد داعش حتى الآنعقب زيارة بوتين الخاطفة.. روسيا تبدأ سحب قواتها من سورياأنصار النظام الجماهيري يعرضون على غسان سلامة دور سيف الإسلام القذافى في حل الازمة الليبيةتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاثنين 11 ديسمبر 2017الجيش الليبى يحذّر من وجود عناصر “داعش” قادمة من سوريا والعراقالإعلان عن تشكيل حكومة جديدة في الكويتتشكيل الحكومة الجديدة بالكويت.. وزير الدفاع أهم التغييرات

اتفاق بين الجيش السوري وداعش لخروج المسلحين من حماة

- كتب   -  
أحد مقرات داعش في حماة

قال المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس، إنه تم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية وتنظيم داعش ينهي وجود الأخير في محافظة حماة وسط سوريا.

وبحسب المرصد السوري نقلا عن مصادر عدة أنه جرى التوصل لاتفاق بين قوات الجيش السوري و(داعش) ينص على خروج المئات من عناصر التنظيم مع عوائلهم من القرى المتبقية تحت سيطرته في ريف حماة الشرقي.

كما سيتم إنشاء مخيمات في شرق مدينة (سلمية) لمن تبقى من مواطنين في المنطقة لحين الانتهاء من عمليات تمشيط الريف الحموي الشرقي.

وأشار المرصد إلى أن عملية الاخراج من القرى التي لا تزال متبقية تحت سيطرة التنظيم في الريف الحموي الشرقي ستجري خلال الساعات المقبلة، فيما لم يبين الاتفاق مصير القرى التي لا تزال تحت سيطرة (داعش) في مثلث (جب الجراح - الشومرية - جبل شاعر).

ورجحت المصادر أنه قد يجري ضم القرى المتبقية تحت سيطرة التنظيم في هذا المثلث إلى الاتفاق لاحقا، ومع تنفيذ الاتفاق يكون (داعش) قد خسر وجوده في محافظة حماة بعد أن خسر وجوده في كامل محافظة حلب في نهاية يونيو الماضي.

ويأتي هذا الاتفاق بعد معارك عنيفة بين قوات الجيش السوري والميليشيا الموالية لها من جهة وعناصر (داعش) من جهة أخرى استمرت 18 يوما.

وترافقت هذه المعارك مع مئات الغارات والقذائف والصواريخ التي استهدفت الريف الحموي الشرقي والتي تسببت في نزوح مئات العائلات ومقتل وإصابة العشرات منهم ومقتل المئات من عناصر التنظيم وقوات الجيش منذ الثالث من سبتمبر الجاري حيث ارتفع عدد قتلى الجانبين إلى 443 على الأقل، بحسب المرصد السوي لحقوق الإنسان.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات