ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
سقوط قذائف جنوب العاصمة طرابلساتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالممودريتش الأول و ميسي الخامس.. الفيفا يعلن ترتيب أفضل 10 لاعبين فى العالمكيف أثارت نظرة زوجة مودريتش لمحمد صلاح الجدل في حفل الفيفا؟ترامب يبدي تفاؤله إزاء لقاء ثان مع زعيم كوريا الشماليةالجبير: العلاقات بين نيلسون مانديلا والمملكة العربية السعودية تاريخيةوزير الدفاع الأمريكي: غير مهتمين بتهديدات إيران بعد الهجوم على العرض العسكريالسفير الماليزي بالقاهرة: مصر أكبر شريك تجاري لنا.. و٦٠٠ مليار دولار حجم التبادلابني ضحية للتنمُّر.. ماذا أفعل؟.. الحلول ممكنة!لماذا سيغيب ميسي عن حفل «ذا بيست»؟بالأرقام.. ميسي يتفوق على الثلاثي المرشح لجائزة «ذا بيست»مدرب الفراعنة يرشح مودريتش لجائزة الأفضلتركي آل شيخ يرد على طلب مرتضى منصورمستشار الأمن القومي الأمريكي: إيران هي المسئولة عن إسقاط الطائرة الروسيةالكرملين: بوتين ونتنياهو يناقشان هاتفيا نشر نظام "إس-300" في سورياإيران تحذر أمريكا بسبب النفط.. وتطالب ترامب بالعودة للاتفاق النوويميركل: نأمل أن تظل بريطانيا قريبة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي

بشير صالح يرد على منتقديه : العداء والكراهية لا يحققان اية ايجابيات بينما المصالحة والحوار الموسع هو الطريق الى السلام

- كتب   -  
بشير صالح يرد على منتقديه : العداء والكراهية لا يحققان اية ايجابيات بينما المصالحة والحوار الموسع هو الطريق الى السلام
بشير صالح يرد على منتقديه : العداء والكراهية لا يحققان اية ايجابيات بينما المصالحة والحوار الموسع هو الطريق الى السلام


ايوان ليبيا - وكالات :

نشر الدكتور / بشير صالح - مدير مكتب الزعيم الراحل معمر القذافى ردا على سهام التجريح و النقد التى طالته على خلفية ما نشر حول لقائه مع رئيس حزب الوطن عبد الحكيم بالحاج قال فيه :

تحياتي الى الجميع
أقدّر كثيرا تعاطف عدد كبير من بني وطني واتفهم موقف من يهاجمونني وارجو ان يسامحهم الله على ما ارتكبوه من خطيئة.

كلنا اخطانا في حق الوطن لذلك لا بد للجميع ان يحاولوا ايجاد الحل ولا فائدة ترجى من الرجوع على الاعقاب والتخوين لان هدفنا هو جمع الليبيين وتسهيل مصالحة حقيقية بينهم.

لا ارى اية ايجابيات يمكن ان يحققها العداء والكراهية واتحدى اي كان ان يقدم لنا بعض فوائد القطيعة والتمزق الذي جعلنا نخسر خيرة شبابنا وحكمائنا وابنائنا وثرواتنا ووقت ثمين كان يمكن استغلاله في البناء واصلاح ما خربته ايدينا وايدي غيرنا الذين وجدوا في بلادنا ملاذا وقاعدة بسبب انقسامنا وتشرذمنا.

لقد قلت منذ سنين ان المصالحة هي ضمان لحقن الدماء والحوار الموسع الذي لا يستثني احدا هو الطريق الى السلام. ولا اهمية لاي شيء اخر.
أسأل الله ان يمنحنا الفهم والسكينة.

 



تابع ايضا : نكشف تفاصيل لقاء عبد الحكيم بالحاج و بشير صالح مدير مكتب معمر القذافي فى تركيا

تابع ايضا : الحركة الوطنية الشعبية .. للازدواجية عنوان!!

تابع ايضا : ردود الفعل على خروج بشير صالح إلى الإعلام : سهام العنصرية ونعيق الحاقدين

التعليقات