ايوان ليبيا

السبت , 20 أكتوبر 2018
أوروبا تضغط على ليبيا لتركيز مراكز استقبال للمهاجرينتعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيديسجناء يشعلون النار داخل سجن الكويفيةالقروض المصرفية المتعثرة في ليبيا 22.5%مباشر في إنجلترا – سيتي يتقدم على بيرنلي.. وكارديف ييقلب النتيجة ضد فولاممورينيو عن الشجار: مساعد ساري لم يكن مؤدبا.. لا تقولوا إنني السبب مثل الآخرين465 أم 495 دقيقة؟ عكس الشائع.. ريال مدريد لم يصل إلى سلسلة العقم الأطولساري: لم أشاهد ما حدث.. تعاملت مع مساعدي جيدا وتحدثت مع مورينيوالبحرين تشيد بقرارات وتوجيهات الملك سلمان حول مقتل خاشقجيمئات المهاجرين يحتشدون على جسر بين جواتيمالا والمكسيك"الأعلى لرابطة العالم الإسلامي": استقرار السعودية وأمنها خط أحمرالآلاف يتظاهرون في تايوان للمطالبة باستفتاء على الاستقلالمشاجرة تنهي حياة مواطن بالرصاصشندب: ميليشيات الإخوان قتلت العقيد معمر القذافيتطعيم 1.2 مليون طفلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 20 اكتوبر 2018ريال مدريد ضد ليفانتي.. في الطريق لتسجيل الأهدافبين طريقة جوارديولا وإحصائيات أوبتا.. لماذا علينا ألا ننزعج من مستوى صلاحمسئول أمريكي: من المرجح عقد اجتماع قمة بين ترامب وكيم أوائل العام المقبلعودة أصغر ملياردير في إفريقيا سالما بعد خطفه قبل أسبوع

بئس “الرجال" من استخلفت يا شيخٌ ... قصيدة جديدة في ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار

- كتب   -  
بئس “الرجال" من استخلفت يا شيخٌ ... قصيدة جديدة في ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار
بئس “الرجال" من استخلفت يا شيخٌ ... قصيدة جديدة في ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار

 

بئس “الرجال" من استخلفت يا شيخٌ

في ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار " أعدم شنقا" 16 سبتمبر 1931م
 
سلاما عليك يا شيخ الشهداء يا عمر
رمز البطـــــولة بــــك الأجيال تفتخر
خضت المعارك لم تيأس ولــم تهـن
فسنيّ العمــــــر للفــــــــرسان مختبر
أفزعتهم لـم يناموا الليل مــذ جاؤوا
فزئيرك ترتعش الأبـدان منه والحجر
حسبوا المجيء إلــى بــلادي نزهة
فإذا بــها  أجســـادهـم  تـتبعــثــــــــر
*******
   
يا من حملت سلاح العز فـــي الكبر
ترنوا إلى وطـــنٍ بالعــدل يزدهـــــر
برنـــار دنّسه والقوم فــــــــي فرح
يمشــون رفقته نشـــوان منتصـــــــر
جال المناطق كــي يستنهض الهمما
أقتــل أخـــاك فــــلا تبقــي له أثــــــر
نصبوا الخيام: مرحا بإبن العم برنارا
فقــــام  يشدو : ها قـــــد عدنا يا عمر
*******
 
بئس "الرجال" من استخلفت يا شيخٌ
بقروا البطون ولــــم يسلم كذا الصدر
" لا كــو" القلوب والأكباد بـــ(نهمٍ)
أما المـوائد فـلحم البشـر والخمــــــــر
بالصوت والصورة وثّقوا جرمهم فخرا
مشاهــــــد لها الأبـــدان تـقشـــعــــــر
سليــل الخيـــانة لـــن يمحى له أثــر
فكذا إبليــس طـــول الدهـــر يـنتظـــر

شعر/ ميلاد عمر المزوغي

التعليقات