الأحد , 24 سبتمبر 2017
نجت من الخطف وأحرجت «ياسمين صبري».. 5 مواقف أثارت الجدل لـ«أسما شريف منير»تأجيل مباراتين من الأسبوع الرابع للدوري الممتازتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017مسلحى الطوارق يهددون بإغلاق حقل الشرارة حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسبحث استئناف الخط الجوي بين ليبيا ومالطاجيرو على رادار إيفرتونلافروف: موسكو ستلجأ للقضاء إثر سحب ممتلكاتها الدبلوماسية في واشنطنمنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبياتعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النارتعادل الشط والاتحاد المصراتي ضمن منافسات الدوري الليبي الممتازأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017الوطنية لحقوق الإنسان ترفض استغلال الأزمة الإنسانية في البلاد لأهداف سياسية مشبوهةمديرية أمن طرابلس تعلن حالة الطوارئ في المدينةإختطاف سيدة من أمام نادى رياضى في بنغازيانخفاض طفيف لأسعار العملات الأجنبية أمام الدينار اليومقوات الحرس الوطنى فى تونس تحتجز 12 كلج من الذهب مهربة من ليبياتعديل اتفاق الصخيرات أوجب من متاهة الانتخابات! ... بقلم / د. عبيد احمد الرقيقرسميا .. مديرية أمن طرابلس تعلن عدم موافقتها على مظاهرة 25 سبتمبر فى ميدان الشهداءحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017"حظر السفر" الأمريكي ينتهي اليوم.. و"الأمن الداخلي" توصي باتخاذ "إجراءات صارمة"
كتاب وإعلاميو شحات : نتعرض لتضييق على الحريات و من تكميم الأفواه

كتاب وإعلاميو شحات : نتعرض لتضييق على الحريات و من تكميم الأفواه

 

ايوان ليبيا - وكالات :

طالب أدباء وكتاب وفنانون وإعلاميون وشعراء في بلدية شحات بإخلاء المركز الثقافي من موظفي مكتب الثقافة والإعلام وإعادة تفعيله، مؤكدين أنهم يتعرضون لـ«تضييق للحريات في وقت ولي فيه عصر تكميم الأفواه».

حضر الملتقى الذي أقيم بمسرح الصداقة عدد من الأدباء والكتاب والشعراء الشعبيين والإعلاميين والمصورين والصحفيين، حيث ناقشوا عدة موضوعات من بينها مصير المركز الثقافي وسبل تفعيل النقابات.

وقرر المجتمعون تشكيل لجنة تضم كافة الفئات المختلفة من مهامها، مطالبة عميد بلدية شحات بإخلاء مقر المركز الثقافي من موظفي مكتب الثقافة، وإيجاد مقر بديل عنه لهم وتفعيل دور المركز لاستقبال الرواد إلى جانب قيام اللجنة بتشكيل اتحاد يضم الأدباء والكتاب والشعراء والإعلاميين.

وقال الكاتب عبدالمولى الكاسح أمس الأربعاء، إن الاجتماع جاء نظرًا لما «يعانيه المشهد الثقافي من قلة اهتمام الدولة، وعدم اكتراث من هم في قمة هذا القطاع به حيث أصبحنا ضحية لذلك».

وأضاف: «دعونا في هذا إلى الاجتماع لمناقشة قضايانا ووضع كيان لنا، لكي نتحرك ونلملم أطرافنا وشتاتنا وأن تكون لنا كلمة الحقيقة»، مشيرًا إلى أن الأدباء والشعراء والكتاب والإعلاميين يتعرضون لـ«تضييق الحريات، حيث لابد من إعلاء حرية الرأي وحرية الكلمة، فزمن تكميم الأفواه قد ولى».

 

التعليقات