الأحد , 24 سبتمبر 2017
نجت من الخطف وأحرجت «ياسمين صبري».. 5 مواقف أثارت الجدل لـ«أسما شريف منير»تأجيل مباراتين من الأسبوع الرابع للدوري الممتازتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017مسلحى الطوارق يهددون بإغلاق حقل الشرارة حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسبحث استئناف الخط الجوي بين ليبيا ومالطاجيرو على رادار إيفرتونلافروف: موسكو ستلجأ للقضاء إثر سحب ممتلكاتها الدبلوماسية في واشنطنمنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبياتعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النارتعادل الشط والاتحاد المصراتي ضمن منافسات الدوري الليبي الممتازأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017الوطنية لحقوق الإنسان ترفض استغلال الأزمة الإنسانية في البلاد لأهداف سياسية مشبوهةمديرية أمن طرابلس تعلن حالة الطوارئ في المدينةإختطاف سيدة من أمام نادى رياضى في بنغازيانخفاض طفيف لأسعار العملات الأجنبية أمام الدينار اليومقوات الحرس الوطنى فى تونس تحتجز 12 كلج من الذهب مهربة من ليبياتعديل اتفاق الصخيرات أوجب من متاهة الانتخابات! ... بقلم / د. عبيد احمد الرقيقرسميا .. مديرية أمن طرابلس تعلن عدم موافقتها على مظاهرة 25 سبتمبر فى ميدان الشهداءحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017"حظر السفر" الأمريكي ينتهي اليوم.. و"الأمن الداخلي" توصي باتخاذ "إجراءات صارمة"
المسماري: الجيش يستطيع تأمين الحدود الجنوبية و المقترحات الاوروبية مؤامرة عظمى

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، عن استعداد الجيش لتأمين الحدود الجنوبية مقابل رفع حظر توريد الأسلحة، مؤكدًا أن إنشاء مخيمات للاجئين بجنوب البلاد أمر غير مقبول.

وأضاف المسماري، في كلمة ألقاها بمعهد الاستشراق في موسكو أمس الأربعاء ونقلتها وكالة «سبوتنيك» الروسية، أن «التنظيمات الإرهابية، التي يحاربها قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر في البلاد، باتت تسيطر على التدفقات المالية الناجمة عن تهريب المهاجرين غير الشرعيين من دول إفريقية إلى أوروبا عبر الأراضي الليبية».

ووصف الاقتراحات الأوروبية بحل مشكلة الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط من خلال إنشاء مخيمات للاجئين في الجنوب الليبي بأنها «مؤامرة عظمى».

وأشار المسماري إلى أن عدد المهاجرين من الدول الإفريقية في العاصمة طرابلس التي يزيد عدد سكانها قليلا عن مليوني نسمة حاليا، سيبلغ 10 ملايين شخص، في حال تطبيق المقترح الأوروبي.

وأضاف: «نحاول إيجاد حل لهذه المشكلة عبر التفاوض مع إيطاليا حول العودة إلى الاتفاق 2007 الذي كان يحظر إقامة مخيمات للاجئين في جنوب البلاد».

وفي فبرايرالماضي، وقع رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السرّاج، ورئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني، مذكرة تفاهم حول مواجهة الهجرة غير الشرعية، يقضي بتمويل الاتحاد الأوروبي إنشاء مخيمات للمهاجرين على أراضي ليبيا، لإيواء اللاجئين حتى يتم ترحيلهم أو عودتهم إلى البلدان التي وصلوا منها إلى ليبيا.

التعليقات