الأحد , 24 سبتمبر 2017
نجت من الخطف وأحرجت «ياسمين صبري».. 5 مواقف أثارت الجدل لـ«أسما شريف منير»تأجيل مباراتين من الأسبوع الرابع للدوري الممتازتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017مسلحى الطوارق يهددون بإغلاق حقل الشرارة حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسبحث استئناف الخط الجوي بين ليبيا ومالطاجيرو على رادار إيفرتونلافروف: موسكو ستلجأ للقضاء إثر سحب ممتلكاتها الدبلوماسية في واشنطنمنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبياتعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النارتعادل الشط والاتحاد المصراتي ضمن منافسات الدوري الليبي الممتازأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017الوطنية لحقوق الإنسان ترفض استغلال الأزمة الإنسانية في البلاد لأهداف سياسية مشبوهةمديرية أمن طرابلس تعلن حالة الطوارئ في المدينةإختطاف سيدة من أمام نادى رياضى في بنغازيانخفاض طفيف لأسعار العملات الأجنبية أمام الدينار اليومقوات الحرس الوطنى فى تونس تحتجز 12 كلج من الذهب مهربة من ليبياتعديل اتفاق الصخيرات أوجب من متاهة الانتخابات! ... بقلم / د. عبيد احمد الرقيقرسميا .. مديرية أمن طرابلس تعلن عدم موافقتها على مظاهرة 25 سبتمبر فى ميدان الشهداءحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017"حظر السفر" الأمريكي ينتهي اليوم.. و"الأمن الداخلي" توصي باتخاذ "إجراءات صارمة"
مجموعة مجهولة تختطف بادي على خلفية مظاهرات في طرابلس

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكدت مصادر محلية بالعاصمة الليبية طرابلس، أن مجموعة مجهولة قامت صباح اليوم الأربعاء، باختطاف أحد موظفي الشؤون الإدارية والمالية بالهيئة العامة للثقافة.

وأضافت المصادر أن الموظف المختطف “بلقاسم بادي” يعد من المقربين من رئيس الهيئة العامة للثقافة التابعة لحكومة الوفاق، حسن ونيس،  مرجحة أن عملية الخطف مدبرة من أحد المسؤولين في الهيئة، على خلفية لرتباط “بادي” بونيس، حيث رفض بادي المشاركة في الوقفة الاحتجاجية والمظاهرات التي نظمها عدد من موظفي الهيئة للمطالبة بإقالة ريئسها.

وكان عدد من موظفي الهيئة العامة للثقافة، قاموا مطلع الأسبوع الجاري بإغلاق مقر الهيئة في العاصمة طرابلس، احتجاجا على ما وصفوه بالتجاوزات المالية والإدارية و “الأخلاقية” لرئيس الهيئة حسن ونيس الذي طالبوا برحيله وتكليف رئيس جديد بدلا منه.

التعليقات