ايوان ليبيا

الأثنين , 20 نوفمبر 2017
سلامة: إقصاء أنصار النظام الجماهيري سبب ضعف الاتفاق السياسيارتفاع العملات الأجنبية.. الدولار يسجل رقما جديدا اليوم بالسوق السوداءعلى الجرح (2) - (نخاسة) ... بقلم / الصادق دهان«أهلي رفضوا التمثيل وكان ممكن أبقى سفيرة».. 6 تصريحات جريئة لدرةأفضل وأسوأ الإطلالات في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية (صور)زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موجابي بالتنحيإصدار مذكرات اعتقال بحق 107 معلمين في تركيا على خلفية "الانقلاب"أهالي سبها يطالبون بدعم الأجهزة الأمنية بالمنطقة الجنوبيةالعبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستانعون: لبنان لا يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017على الجرح (1) ... بقلم / الصادق دهانبينفينتو يحطم رقم مانشستر يونايتد القياسي في الهزائم المتتاليةتظاهرات في كينيا بعد إقرار المحكمة العليا فوز الرئيس أوهورووول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصينتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017قريبا لا وجود لليبيا ولا وجود للشعب الليبي * ... بقلم / محمد علي المبروكقبيلة ورفلة ترفع الغطاء الاجتماعي عن المتورطين في جرائم بسرتالتونسية التي أحدث فيلمها استجوابًا في مجلس الشعب.. 16 معلومة عن هند صبري

تكليف اللواء الحداد بتأمين تاورغاء والإشراف على عودة المهجرين

- كتب   -  
تكليف اللواء الحداد بتأمين تاورغاء والإشراف على عودة المهجرينتكليف اللواء الحداد بتأمين تاورغاء والإشراف على عودة المهجرين
ايوان ليبيا - وكالات :
وصف رئيس لجنة المصالحة عن مدينة مصراتة يوسف الزرزاح قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق القاضي بتكليف اللواء محمد الحداد بتأمين مدينة تاورغاء والإشراف على عودة المهجرين منها إليها وإستلام المعسكرات التابعة للجيش بالخطوة الممتازة.

الزرزاح أكد وجود رغبة بالعمل بالخطة المرسومة لتنفيذ إتفاق المصالحة بين مدينتي تاورغاء ومصراتة وتأمين الأولى من خلال التكليف الرسمي من قبل “وزارة الدفاع المفوضة” بحكومة الوفاق إلى المنطقة الوسطى كاشفا عن لقاء جمع اللجنة مع آمر المنطقة العسكرية المكلف من قبل “القائد الأعلى للجيش” رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج اللواء محمد الحداد لمتابعة التأمين مع المنطقة وإعطائها الصورة الحقيقية والطريقة السليمة لذلك.

وجدد الزرزاح موقف أعيان ومشائخ ومتضرري مدينة مصراتة المؤيد لإتفاق المصالحة بهدف طمأنة الشارع الليبي عامة والتاورغي خاصة حيث لا يمانع المصراتيون رجوع أهالي مدينة تاورغاء إلى مدينتهم حيث سيكون تعويض المتضررين كضامن لتنفيذ الإتفاق وعودة المهجرين فيما تم إنشاء مركز لدعم الأسرة في منطقة طمينة لمعالجة الإسقاطات النفسية للأطفال وغيرهم نافيا في ذات الوقت وجود تاريخ معين ملزم للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لصرف الأموال اللازمة لتنفيذ إتفاق المصالحة حيث يشكل المال العقبة الأوحد أمام التنفيذ لأن مدينة تاورغاء مدمرة ولا يوجد فيها مدارس ومستشفيات وكهرباء ومياه.

وأضاف بأن لجنة المصالحة شكلت اللجان المعنية بمعالجة الدمار وتسهيل العودة لتكون جاهزة للعمل فور وصول الأموال التي طالبت حكومة الوفاق قبل 6 أشهر بتوفير كشوفات بشأنها من اللجنة مبينا بأن دور الأمم المتحدة هو الرعاية فقط لتنفيذ الإتفاق فيما تمت مطالبتها والمجتمع الدولي بالضغط على “الحكومة” لإنهاء هذا الملف وسيتم معرفة رد المنظمة الأممية في الـ19 من سبتمبر الجاري خلال إجتماع يجمع لجنة مصالحة مصراتة تاروغاء ومجلس الدولة والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس المحلي مصراتة والمجلس البلدي تاورغاء وبعض الوزارات التي يخصها هذا الإتفاق.

وطالب الزرزاح مؤسسات المجتمع المدني الدولية والمحلية بالتحرك والوقوف مع لجنة مصراتة تاورغاء وبذل المزيد من الجهود فيما إقتصر دور منظمة “CMA” الفلندية التي لا تتبع الأمم المتحدة والمختصة بفك النزاع والمشاكل بين الأطراف الليبية على القيام بورش العمل واللقاءات ودعم لقاء نساء وشباب مدينتي مصراتة وتاورغاء فضلا عن دور مجموعة “من أجلك يا ليبيا” وهي منظمة محلية فيما لم تساعد باقي المنظمات اللجنة في هذا الملف.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات