الأحد , 24 سبتمبر 2017
نجت من الخطف وأحرجت «ياسمين صبري».. 5 مواقف أثارت الجدل لـ«أسما شريف منير»تأجيل مباراتين من الأسبوع الرابع للدوري الممتازتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017مسلحى الطوارق يهددون بإغلاق حقل الشرارة حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسبحث استئناف الخط الجوي بين ليبيا ومالطاجيرو على رادار إيفرتونلافروف: موسكو ستلجأ للقضاء إثر سحب ممتلكاتها الدبلوماسية في واشنطنمنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبياتعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النارتعادل الشط والاتحاد المصراتي ضمن منافسات الدوري الليبي الممتازأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017الوطنية لحقوق الإنسان ترفض استغلال الأزمة الإنسانية في البلاد لأهداف سياسية مشبوهةمديرية أمن طرابلس تعلن حالة الطوارئ في المدينةإختطاف سيدة من أمام نادى رياضى في بنغازيانخفاض طفيف لأسعار العملات الأجنبية أمام الدينار اليومقوات الحرس الوطنى فى تونس تحتجز 12 كلج من الذهب مهربة من ليبياتعديل اتفاق الصخيرات أوجب من متاهة الانتخابات! ... بقلم / د. عبيد احمد الرقيقرسميا .. مديرية أمن طرابلس تعلن عدم موافقتها على مظاهرة 25 سبتمبر فى ميدان الشهداءحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017"حظر السفر" الأمريكي ينتهي اليوم.. و"الأمن الداخلي" توصي باتخاذ "إجراءات صارمة"
تكليف اللواء الحداد بتأمين تاورغاء والإشراف على عودة المهجرين

تكليف اللواء الحداد بتأمين تاورغاء والإشراف على عودة المهجرين

ايوان ليبيا - وكالات :
وصف رئيس لجنة المصالحة عن مدينة مصراتة يوسف الزرزاح قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق القاضي بتكليف اللواء محمد الحداد بتأمين مدينة تاورغاء والإشراف على عودة المهجرين منها إليها وإستلام المعسكرات التابعة للجيش بالخطوة الممتازة.

الزرزاح أكد وجود رغبة بالعمل بالخطة المرسومة لتنفيذ إتفاق المصالحة بين مدينتي تاورغاء ومصراتة وتأمين الأولى من خلال التكليف الرسمي من قبل “وزارة الدفاع المفوضة” بحكومة الوفاق إلى المنطقة الوسطى كاشفا عن لقاء جمع اللجنة مع آمر المنطقة العسكرية المكلف من قبل “القائد الأعلى للجيش” رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج اللواء محمد الحداد لمتابعة التأمين مع المنطقة وإعطائها الصورة الحقيقية والطريقة السليمة لذلك.

وجدد الزرزاح موقف أعيان ومشائخ ومتضرري مدينة مصراتة المؤيد لإتفاق المصالحة بهدف طمأنة الشارع الليبي عامة والتاورغي خاصة حيث لا يمانع المصراتيون رجوع أهالي مدينة تاورغاء إلى مدينتهم حيث سيكون تعويض المتضررين كضامن لتنفيذ الإتفاق وعودة المهجرين فيما تم إنشاء مركز لدعم الأسرة في منطقة طمينة لمعالجة الإسقاطات النفسية للأطفال وغيرهم نافيا في ذات الوقت وجود تاريخ معين ملزم للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لصرف الأموال اللازمة لتنفيذ إتفاق المصالحة حيث يشكل المال العقبة الأوحد أمام التنفيذ لأن مدينة تاورغاء مدمرة ولا يوجد فيها مدارس ومستشفيات وكهرباء ومياه.

وأضاف بأن لجنة المصالحة شكلت اللجان المعنية بمعالجة الدمار وتسهيل العودة لتكون جاهزة للعمل فور وصول الأموال التي طالبت حكومة الوفاق قبل 6 أشهر بتوفير كشوفات بشأنها من اللجنة مبينا بأن دور الأمم المتحدة هو الرعاية فقط لتنفيذ الإتفاق فيما تمت مطالبتها والمجتمع الدولي بالضغط على “الحكومة” لإنهاء هذا الملف وسيتم معرفة رد المنظمة الأممية في الـ19 من سبتمبر الجاري خلال إجتماع يجمع لجنة مصالحة مصراتة تاروغاء ومجلس الدولة والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس المحلي مصراتة والمجلس البلدي تاورغاء وبعض الوزارات التي يخصها هذا الإتفاق.

وطالب الزرزاح مؤسسات المجتمع المدني الدولية والمحلية بالتحرك والوقوف مع لجنة مصراتة تاورغاء وبذل المزيد من الجهود فيما إقتصر دور منظمة “CMA” الفلندية التي لا تتبع الأمم المتحدة والمختصة بفك النزاع والمشاكل بين الأطراف الليبية على القيام بورش العمل واللقاءات ودعم لقاء نساء وشباب مدينتي مصراتة وتاورغاء فضلا عن دور مجموعة “من أجلك يا ليبيا” وهي منظمة محلية فيما لم تساعد باقي المنظمات اللجنة في هذا الملف.

التعليقات