ايوان ليبيا

السبت , 23 يونيو 2018
برلماني عن «قرض الـ8.5 مليار دولار»: لا داعي له.. كفاية ديون6 أخطاء عند غسل الملابس.. منها استخدام الكثير من المنظفاتكلمات في الصميم لمن شاء أن يذّكّر أو يعتبر ... بقلم / محمد الامينليبيون ... خطرها على ظاهرة الجضران .. الجيش الليبي بين السياسي والوطني ..القبض على عدد من الدواعش بعد فرارهم من درنةوزير الإعلام الكويتي يؤكد حرص التحالف العربي على دعم استقرار اليمنرئيس الوزارء العراقي يلتقي مقتدى الصدر في النجفطرد المتحدثة باسم البيت الأبيض من مطعم بسبب عملها مع ترامبتونس ترفع أسعار البنزين للمرة الثالثة هذا العام‭ ‬تحت ضغط صندوق النقد الدولىكأس العالم.. التشكيل الرسمي لمواجهة المكسيك وكوريا الجنوبيةبلجيكا تكتفي بخماسية في شباك تونس بالمونديالكأس العالم.. أرقام لا تفوتك من مواجهة بلجيكا وتونسكأس العالم.. هازارد الأفضل في مواجهة بلجيكا وتونس"لوفيجارو": الدواء مقابل الجنس.. فضيحة جديدة تلاحق "أطباء بلا حدود" في إفريقياوزير الصحة الإثيوبي: قتيل و132 مصابا في هجوم أديس أباباالعراق يوجه ضربة جوية لمواقع تنظيم داعش الإرهابى في سوريانجاة رئيس زيمبابوى من محاولة اغتيال أثناء إلقاء كلمته باستاد رياضي«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل برك التركية بالجبنةسلاح الجو الليبي يحرق قلعة السدادة مقر قيادة تنظيم سرايا بنغازي الارهابىأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 يونيو 2018

حكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
حكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامين
حكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامين

 

حكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامين

لهجة الطليان في ليبيا لم تعد لهجة ناصح ولا شريك.. فالأجوار على ما يبدو غارقين في حنين مرضي لحقبة الاستعمار.. ولطالما قمت بالتحذير مما تردت إليه بعض المكونات والكيانات في ليبيا من تبعية وارتهان، وخصوصا إخوتنا في الجنوب، أعني مجالس بلديات الجنوب، وبعض المكونات القبلية التي اعتادت على عبور البحر نحو أحفاد موسوليني، وأصبحت تستنكف حتى من حلّ مشكلاتها البينيّة داخل ليبيا، ولا توقع معاهداتها ولا اتفاقياتها إلا تحت إشراف الطليان وبمباركتهم!!

اخوتنا الذين سمحوا لأنفسهم بتقديم الكثير من التنازلات التي لا يستحقها من أسهموا في تدمير وطنهم وخانوا المواثيق ونكثوا العهود، وارتضوا أن يكونوا خفرا وحراسا للصحراء من أجلهم، ربما يشعرون اليوم بخطورة ما فعلوا حين جلسوا حول طاولة وزير داخلية الطليان، فأججوا فيه الحنين إلى عهد الاستعمار وزادوا داخله شحنة الكِبر والغرور، فأصبح يصعّد الموقف كل يوم بالتصريحات المستفزة وغير المفهومة وغير المناسبة.. "ماركو مينيتي"، وزير داخلية الطليان، المندوب السامي في فزان ومصراته، وحامي حِمى حكومة طرابلس، بعد أن أعلن -أو بالأحرى أمر- بأن تكون ملاجئ المهاجرين في ليبيا تحت إشراف الأمم المتحدة، وبعد أن عبث كما شاء بأمن المتوسط، وتحالف مع العصابات، ودفع للميليشيات، واطرد وضايق كل المنظمات غير الحكومية التي كانت تكشف انتهاكاته وجرائمه في حق اليائسين والمنكوبين.. أعلن اليوم بكل الوقاحة والصفاقة نيّته "تأسيس منظمات غير حكومية في ليبيا"، كي تراقب انتهاكات ليبيا فقط، ضد اللاجئين؟؟؟!!

هل فهمت ما يقول الرجل؟

حكومة ايطاليا سوف تؤسس منظمات غير حكومية!! يعني منظمات رقابية على مزاجهم ليس كي تراقب ايطاليا، أو تراقب البحر، فالطليان لا يريدون أحدا في مياه المتوسط، حتى يفعلوا فيه ما يشاءون.. مفصّلة حسب المقاس والأهداف، معلومة الأغراض، ومحددة الصلاحيات.. "منظمات حكومية غير حكومية" على خلاف كل ما يعرفه العالم ويفهمه بل يريدون أن تنتقل الرقابة إلى الداخل الليبي، وحينها سوف تزدحم الملفات والصفحات بمزاعم الانتهاكات، وسيتحول الأمر إلى ضرورة حماية الأرواح والمظلومين!! وسيصبح حالةً أمنيةً دائمة، واحتلالا تدريجيا للأرض، لغياب أهلية الليبيين.. علينا أن نفهم هذا الأمر على حقيقته، وندرك ما بين سطور هذا التصريح بالذات. الطليان يئسوا من أي دعم أوروبي لموقفهم إزاء القضية الليبية ومشكلة المهاجرين.. وضاقوا ذرعا بالتكاليف الباهضة التي يتكبدونها كل يوم، ولن يقبلوا بالاستمرار في هذا الأمر ما دام الليبيون على ما هم عليه من صراع وشقاق.. إنهم عائدون إلى ليبيا.. وسيخلقون الأسباب للقيام بذلك..

التعليقات