ايوان ليبيا

الجمعة , 24 نوفمبر 2017
موديل إعلانات تجمعها صلة نسب بالمطربة وردة.. 12 معلومة عن إنجي شرفرشوان توفيق.. قصة فنان متصوف ظلمته «الشللية»القوات الجوية تحذر من الاقتراب من تلك المناطقوزير التعاون الإقليمي يحث "الدروز" على الانضمام للجيش الإسرائيليالشرطة الأمريكية: منفذ اعتداء لاس فيجاس أطلق أكثر من 1100 طلقةمجلس اعيان ليبيا يدين عمليات تهريب البشر ويرفض اتهام ليبيا بالاتجار فيهمالليبية للاستثمار وديوان المحاسبة يبحثان تعزيز مبادئ الحوكمة داخل المؤسسةتعرضت للتحرش وأحرجها «الشاب خالد».. 10 مواقف أثارت الجدل لسوزان نجم الدينالمبعوث الأممي غسان سلامه بين الفشل والفشل ... بقلم / محمد الامينالنائب العام باشر التحقيق في ادّعاءات بيع المهاجرينمنانجاجوا يؤدي اليمين رئيسًا لزيمبابوي اليوممقتل 3 وإصابة 9 جراء خروج قطار عن مساره بشمال الهندالخارجية الروسية: عدم سحب واشنطن قواتها من سوريا بعد تدمير "داعش" يثير تساؤلاتالمعارضة السورية تشكل وفدًا للمشاركة في محادثات جنيفأتالانتا يهين إيفرتون بخماسية في الدوري الأوروبيميلان يسحق أوستريا فيينا بخماسية في الدوري الأوروبي"نيويورك تايمز": عقبات أمام عودة الروهينجا لميانمار رغم الاتفاق مع بنجلادشالسجن المشدد ٦ شهور بحق شرطي فرنسي صفع مهاجرًا مكبل اليدينوزير الخارجية اللبناني: سياسة بيروت قائمة على إبعاده عن نيران الأزمات المحيطةمقتل طفل وامرأة برصاص الحوثيين في محافظة تعز اليمنية

حكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
حكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامينحكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامين

 

حكومة إيطاليا ستؤسس منظمات غير حكومية في ليبيا؟؟ ... بقلم / محمد الامين

لهجة الطليان في ليبيا لم تعد لهجة ناصح ولا شريك.. فالأجوار على ما يبدو غارقين في حنين مرضي لحقبة الاستعمار.. ولطالما قمت بالتحذير مما تردت إليه بعض المكونات والكيانات في ليبيا من تبعية وارتهان، وخصوصا إخوتنا في الجنوب، أعني مجالس بلديات الجنوب، وبعض المكونات القبلية التي اعتادت على عبور البحر نحو أحفاد موسوليني، وأصبحت تستنكف حتى من حلّ مشكلاتها البينيّة داخل ليبيا، ولا توقع معاهداتها ولا اتفاقياتها إلا تحت إشراف الطليان وبمباركتهم!!

اخوتنا الذين سمحوا لأنفسهم بتقديم الكثير من التنازلات التي لا يستحقها من أسهموا في تدمير وطنهم وخانوا المواثيق ونكثوا العهود، وارتضوا أن يكونوا خفرا وحراسا للصحراء من أجلهم، ربما يشعرون اليوم بخطورة ما فعلوا حين جلسوا حول طاولة وزير داخلية الطليان، فأججوا فيه الحنين إلى عهد الاستعمار وزادوا داخله شحنة الكِبر والغرور، فأصبح يصعّد الموقف كل يوم بالتصريحات المستفزة وغير المفهومة وغير المناسبة.. "ماركو مينيتي"، وزير داخلية الطليان، المندوب السامي في فزان ومصراته، وحامي حِمى حكومة طرابلس، بعد أن أعلن -أو بالأحرى أمر- بأن تكون ملاجئ المهاجرين في ليبيا تحت إشراف الأمم المتحدة، وبعد أن عبث كما شاء بأمن المتوسط، وتحالف مع العصابات، ودفع للميليشيات، واطرد وضايق كل المنظمات غير الحكومية التي كانت تكشف انتهاكاته وجرائمه في حق اليائسين والمنكوبين.. أعلن اليوم بكل الوقاحة والصفاقة نيّته "تأسيس منظمات غير حكومية في ليبيا"، كي تراقب انتهاكات ليبيا فقط، ضد اللاجئين؟؟؟!!

هل فهمت ما يقول الرجل؟

حكومة ايطاليا سوف تؤسس منظمات غير حكومية!! يعني منظمات رقابية على مزاجهم ليس كي تراقب ايطاليا، أو تراقب البحر، فالطليان لا يريدون أحدا في مياه المتوسط، حتى يفعلوا فيه ما يشاءون.. مفصّلة حسب المقاس والأهداف، معلومة الأغراض، ومحددة الصلاحيات.. "منظمات حكومية غير حكومية" على خلاف كل ما يعرفه العالم ويفهمه بل يريدون أن تنتقل الرقابة إلى الداخل الليبي، وحينها سوف تزدحم الملفات والصفحات بمزاعم الانتهاكات، وسيتحول الأمر إلى ضرورة حماية الأرواح والمظلومين!! وسيصبح حالةً أمنيةً دائمة، واحتلالا تدريجيا للأرض، لغياب أهلية الليبيين.. علينا أن نفهم هذا الأمر على حقيقته، وندرك ما بين سطور هذا التصريح بالذات. الطليان يئسوا من أي دعم أوروبي لموقفهم إزاء القضية الليبية ومشكلة المهاجرين.. وضاقوا ذرعا بالتكاليف الباهضة التي يتكبدونها كل يوم، ولن يقبلوا بالاستمرار في هذا الأمر ما دام الليبيون على ما هم عليه من صراع وشقاق.. إنهم عائدون إلى ليبيا.. وسيخلقون الأسباب للقيام بذلك..

التعليقات