الأحد , 24 سبتمبر 2017
نجت من الخطف وأحرجت «ياسمين صبري».. 5 مواقف أثارت الجدل لـ«أسما شريف منير»تأجيل مباراتين من الأسبوع الرابع للدوري الممتازتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017مسلحى الطوارق يهددون بإغلاق حقل الشرارة حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسبحث استئناف الخط الجوي بين ليبيا ومالطاجيرو على رادار إيفرتونلافروف: موسكو ستلجأ للقضاء إثر سحب ممتلكاتها الدبلوماسية في واشنطنمنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبياتعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النارتعادل الشط والاتحاد المصراتي ضمن منافسات الدوري الليبي الممتازأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017الوطنية لحقوق الإنسان ترفض استغلال الأزمة الإنسانية في البلاد لأهداف سياسية مشبوهةمديرية أمن طرابلس تعلن حالة الطوارئ في المدينةإختطاف سيدة من أمام نادى رياضى في بنغازيانخفاض طفيف لأسعار العملات الأجنبية أمام الدينار اليومقوات الحرس الوطنى فى تونس تحتجز 12 كلج من الذهب مهربة من ليبياتعديل اتفاق الصخيرات أوجب من متاهة الانتخابات! ... بقلم / د. عبيد احمد الرقيقرسميا .. مديرية أمن طرابلس تعلن عدم موافقتها على مظاهرة 25 سبتمبر فى ميدان الشهداءحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017"حظر السفر" الأمريكي ينتهي اليوم.. و"الأمن الداخلي" توصي باتخاذ "إجراءات صارمة"
تعرف على موقف مدراء أمن المنطقتين الشرقية والجنوبية من قرارات السراج الأخيرة

تعرف على موقف مدراء أمن المنطقتين الشرقية والجنوبية من قرارات السراج الأخيرة

ايوان ليبيا - وكالات :
إستنكر مدراء الأمن بالمنطقة الشرقية والجنوبية التابعين لوزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة ما قام به رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج من ما وصفوه بـ” الفتن و التآمر على الوطن” من خلال طلب التدخل الإيطالي بقطع بحرية في المياه الإقليمية الليبية بحجة وقف موجة الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب.

وإعتبر مدراء الأمن بالمنطقة الشرقية والجنوبية في بيان تلقت ايوان ليبيا نسخة منه أن ما يقوم به السراج يؤدي للمزيد من الإنشقاق والإنقسام وانتهاك للسيادة الليبية بالإضافة إلى محاولته شق الصف في المنطقة الشرقية بصفة خاصة من قرارات غير دستورية وغير قانونية.

البيان أكد على رفض مدراء الامن بالمنطقة الشرقية والجنوبية لمثل هذه القرارات وعدم إعترافهم بها لمساسها بالأمن القومي والسيادة الوطنية خاصة بعد هذه الانتصارات والتضحيات التي شهد لها الداني والقاصي، مبدين رفضهم الكامل لكل المخططات المدعومة مما وصفوه بـ” الاستعمار الخارجي ودول العمالة” المتمثلة في قطر والسودان وتركيا بحسب قوله.

وبيّن مدراء الأمن بالمنطقة الشرقية والجنوبية وقوفهم ودعمهم اللامحدود والمطلق للمؤسسات الشرعية المتمثلة في رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح والقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر ورئاسة الأركان العامة بقيادة الفريق عبد الرزاق الناظوري والحكومة المنبثقة عن مجلس النواب برئاسة رئيس الحكومة ووزير الداخلية المكلف عبدالله الثني.

وشدد مدراء الأمن  على رفضهم لتنفيذ أي تعليمات أو اختراق من قبل ما أسموهم “أعداء الوطن”، مؤكدين على أنهم سيبقون القوة المساندة للقوات المسلحة في مواجهة كل من تسول له نفسه خيانة الوطن والعبث بأمن واستقرار البلاد.

التعليقات