ايوان ليبيا

الجمعة , 19 يناير 2018
بيليه يلغي رحلته إلى لندن بعد دخوله المستشفىمانشستر يونايتد يغلق الباب في وجه كريستيانو رونالدوالصومال: تحرير 32 طفلا من مدرسة تديرها حركة الشبابالمخابرات اللبنانية تحبط محاولة داعشية لتشكيل خلية وشن هجماتسلامه يخفّض السرعة طوعاً أم كرهاً؟ كيف استفاد من انتصار المعرقلين؟ ... بقلم / محمد الامينبيان من مجموعة من الناشطين السياسيين والإعلاميين والدبلوماسيين الليبيين حول القرار الايطالى بنشر قوات ايطالية في ليبياشركة جلينكور العالمية لتسويق النفط : صناعة النفط في ليبيا اصبحت اكثر موثوقيةخبير الهجرة بالسفارة الليبية في روما : القوات الايطالية ستنتشر فى شمال النيجر و القرار تم استغلاله بشكل مغرضأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 19 يناير 2018تركيا ترفض أي خيار غير العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبيماكرون "واثق" من انتصار عسكري على تنظيم داعش الإرهابي "في الأسابيع المقبلة"تفاصيل جديدة عن علاقة ترامب وصهره بابن سلمان و علاقتهم بالانقلاب السعودىمرسيدس يكشف عن سيارته الجديدة في نفس اليوم مع فيراريتشيلسي يبحث عن التعاقد مع ثنائي رومااردوجان تركيا وحلم امبراطورية العصملي! ... بقلم / عبيد احمد الرقيقمقتل زعيم ارهابى جزائري في سبها يثير التساؤلات حول صراع الجماعات الارهابيةمقاربة حول الاشتراطات لعملية انتخابية ليبية مثمرة ... بقلم / البانوسى بن عثمانتايوان تشكر البرلمان الأوروبي لدعوته الصين للإفراج عن ناشط مؤيد للديمقراطيةمقتل معارض زيمبابوي بتحطم مروحية بالولايات المتحدةدي خيا: سعيد في مانشستر يونايتد.. لكن لن أتحدث عن تمدد عقدي

المركزي يكشف عن تفاصيل منح الطلبة الدارسين بالخارج

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف مصرف ليبيا المركزي عن جملة من الردود حول عدة نقاط تمت إثارتها من قبل وزارة التعليم بحكومة الوفاق، فيما يخص منح الطلبة الليبيين الدارسين بالخارج.

وجاءت ردود المصرف في عدة نقاط تفصيلية نشرها المكتب الإعلامي للمصرف، في مذكرة تحصلت “بوابة افريقيا الإخبارية” على نسخة منها، وهي كالتالي:

أولا: يؤكد مصرف ليبيا المركزي على ضرورة تعجيل إحالة مخصصات الربع الثاني لعدد 8500 طالب وفق السياق المتبع، تخفيقفا لمعاناة ابنائنا الطلاب الدارسين بالخارج.

ثانيا: قامت وزارة التعليم باقحام اسماء 400 طالب ضمن تحويلات منح الطلبة عن الربع الثاني من العام 2017، على خلاف المعمول به مسبقا وبالمخالفة لقرار لجنة الأزمة، الأمر الذي يطرح تساؤلا عن سبب إصرار السيد الوزير المفوض على الإضرار بمصالح أكثر من 8500 طالب دارسين بالخارج وربط مصيرهم بتمرير 400 اسم تمت اضافتهم مؤخرا؟ فضلا عن التساؤل بشأن آلية اختيار تلك الأسماء من بين قرارت الإيفاد الأخرى بعد القرار 24 المؤجلة بنفس القرار؟.

ثالثا: الزعم بأن مصرف ليبيا المركزي أوقف تنفيذ قرارت الإيفاد بعد القرار 24، مغالطة صريحة، فقرار التأجيل صدر عن لجنة الأزمة، بناء على مبررات تتعلق بأوضاع الأزمة المالية تكمن في تدن حاد في الإيرادات، من 53.2 مليار دولار عام 2012 إلى حوالي 4.8 مليار دولار عام 2016، إضافة للعجز في إيرادات العام 2017 بلغ حتى 31/8/2017 حوالي 6.5 مليار دينار.

رابعا: في إطار الخلط غير المبرر، اقحم السيد الوزير المفوض موضوع الاعتمادات ضمن حديثه عن أوضاع الطلبة الدارسين بالخارج، وهذا مثار استغراب، اذا كان حريا به- وفقا لمقتضيات العمل المؤسسي التي أشار إليها- إن كان لديه أدلة بشأن ما أسماه الاعتمادات الوهمية أن يحيلها إلى مكتب النائب العام، ولعلم السيد الوزير فإن المصرف المركزي قد أحال ملفات فيها شبهة فساد مالي وقضايا غسل أموال بما تزيد قيمته عن 4 مليار دينار إلى مكتب النائب العام.

خامسا: يبدي مصرف ليبيا المركزي استعداده للتحاور مع المجلس الرئاسي والمؤسسات المعنية في الدولة بشأن أي مقترح علمي لا يتعارض ومقتضيات الأزمة ويسهم في التخفيف من معاناة حوالي 400 طالب دارسين بالخارج.

خامسا: ينأى مصرف ليبيا المركزي بنفسه عن الجدالات التي لا طائل من ورائها، وفي إطار تجسيده لمبدأ الشفافية والمصداقية، يرحب مكتب الإعلام بمصرف ليبيا المركزي باستفسارات الطلبة ووسائل الاعلام المختلفة عبر موقعه وصفحته للتواصل الاجتماعي، ويتعهد بتقديم الرد والتوضيح في سياق مهني بعيدا عن المغالطة والتضليل.

 

التعليقات