ايوان ليبيا

الأثنين , 20 نوفمبر 2017
سلامة: إقصاء أنصار النظام الجماهيري سبب ضعف الاتفاق السياسيارتفاع العملات الأجنبية.. الدولار يسجل رقما جديدا اليوم بالسوق السوداءعلى الجرح (2) - (نخاسة) ... بقلم / الصادق دهان«أهلي رفضوا التمثيل وكان ممكن أبقى سفيرة».. 6 تصريحات جريئة لدرةأفضل وأسوأ الإطلالات في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية (صور)زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موجابي بالتنحيإصدار مذكرات اعتقال بحق 107 معلمين في تركيا على خلفية "الانقلاب"أهالي سبها يطالبون بدعم الأجهزة الأمنية بالمنطقة الجنوبيةالعبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستانعون: لبنان لا يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017على الجرح (1) ... بقلم / الصادق دهانبينفينتو يحطم رقم مانشستر يونايتد القياسي في الهزائم المتتاليةتظاهرات في كينيا بعد إقرار المحكمة العليا فوز الرئيس أوهورووول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصينتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017قريبا لا وجود لليبيا ولا وجود للشعب الليبي * ... بقلم / محمد علي المبروكقبيلة ورفلة ترفع الغطاء الاجتماعي عن المتورطين في جرائم بسرتالتونسية التي أحدث فيلمها استجوابًا في مجلس الشعب.. 16 معلومة عن هند صبري

المركزي يكشف عن تفاصيل منح الطلبة الدارسين بالخارج

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف مصرف ليبيا المركزي عن جملة من الردود حول عدة نقاط تمت إثارتها من قبل وزارة التعليم بحكومة الوفاق، فيما يخص منح الطلبة الليبيين الدارسين بالخارج.

وجاءت ردود المصرف في عدة نقاط تفصيلية نشرها المكتب الإعلامي للمصرف، في مذكرة تحصلت “بوابة افريقيا الإخبارية” على نسخة منها، وهي كالتالي:

أولا: يؤكد مصرف ليبيا المركزي على ضرورة تعجيل إحالة مخصصات الربع الثاني لعدد 8500 طالب وفق السياق المتبع، تخفيقفا لمعاناة ابنائنا الطلاب الدارسين بالخارج.

ثانيا: قامت وزارة التعليم باقحام اسماء 400 طالب ضمن تحويلات منح الطلبة عن الربع الثاني من العام 2017، على خلاف المعمول به مسبقا وبالمخالفة لقرار لجنة الأزمة، الأمر الذي يطرح تساؤلا عن سبب إصرار السيد الوزير المفوض على الإضرار بمصالح أكثر من 8500 طالب دارسين بالخارج وربط مصيرهم بتمرير 400 اسم تمت اضافتهم مؤخرا؟ فضلا عن التساؤل بشأن آلية اختيار تلك الأسماء من بين قرارت الإيفاد الأخرى بعد القرار 24 المؤجلة بنفس القرار؟.

ثالثا: الزعم بأن مصرف ليبيا المركزي أوقف تنفيذ قرارت الإيفاد بعد القرار 24، مغالطة صريحة، فقرار التأجيل صدر عن لجنة الأزمة، بناء على مبررات تتعلق بأوضاع الأزمة المالية تكمن في تدن حاد في الإيرادات، من 53.2 مليار دولار عام 2012 إلى حوالي 4.8 مليار دولار عام 2016، إضافة للعجز في إيرادات العام 2017 بلغ حتى 31/8/2017 حوالي 6.5 مليار دينار.

رابعا: في إطار الخلط غير المبرر، اقحم السيد الوزير المفوض موضوع الاعتمادات ضمن حديثه عن أوضاع الطلبة الدارسين بالخارج، وهذا مثار استغراب، اذا كان حريا به- وفقا لمقتضيات العمل المؤسسي التي أشار إليها- إن كان لديه أدلة بشأن ما أسماه الاعتمادات الوهمية أن يحيلها إلى مكتب النائب العام، ولعلم السيد الوزير فإن المصرف المركزي قد أحال ملفات فيها شبهة فساد مالي وقضايا غسل أموال بما تزيد قيمته عن 4 مليار دينار إلى مكتب النائب العام.

خامسا: يبدي مصرف ليبيا المركزي استعداده للتحاور مع المجلس الرئاسي والمؤسسات المعنية في الدولة بشأن أي مقترح علمي لا يتعارض ومقتضيات الأزمة ويسهم في التخفيف من معاناة حوالي 400 طالب دارسين بالخارج.

خامسا: ينأى مصرف ليبيا المركزي بنفسه عن الجدالات التي لا طائل من ورائها، وفي إطار تجسيده لمبدأ الشفافية والمصداقية، يرحب مكتب الإعلام بمصرف ليبيا المركزي باستفسارات الطلبة ووسائل الاعلام المختلفة عبر موقعه وصفحته للتواصل الاجتماعي، ويتعهد بتقديم الرد والتوضيح في سياق مهني بعيدا عن المغالطة والتضليل.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات