الثلاثاء , 19 سبتمبر 2017
توزيع الكتاب المدرسي وفقًا للرقم الوطني قريباأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017هجوم بالقنابل على معسكر القوات الخاصة ببنغازيحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017تعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017المواجهات العنيفة تتجدد فى صبراتة و سقوط قتلى وجرحىميليشيا مسلحة تجبر مستودع الزاوية على إيقاف ضخ الوقود الى طرابلسبقيمة 700 مليار دولار ... مجلس الشيوخ يقر اكبر ميزانية للإنفاق العسكري الأميركيالسيسي يلتقي نتانياهو في نيويوركحكومة الإنقاذ تنقلب على رئاسى الوفاق و تعلن عزمها إستئناف عملهازعيمة ميانمار: الحكومة مستعدة لتنظيم عودة أكثر من 410 ألاف لاجئ من الروهينجاأمين الأمم المتحدة يؤكد ضرورة تكاتف المجتمع الدولي ضد الإرهابورطته «لحيته» واعتزل لهذا السبب.. 11 معلومة عن «عزيز المصري»بولادة طبيعية.. سيدة تنجب طفلًا وزنه 5.44 كيلوجرام (صور)نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاثنين 18 سبتمبر 2017حفتر يتعهد للسبسى بتشكيل لجنة للتقصي في ملف الصحفيَين التونسيَينالدولار يحتفظ بمستوى 8 دينارات للشهر الخامس على التواليالأهلي طرابلس يتعادل مع النجم الساحلي التونسي في دوري أبطال إفريقياالحكم الخامس وراء زيادة عدد ركلات الجزاء بصورة جنونية في دوري الأبطالفرنسا تحذر من إلغاء الاتفاق النووي مع إيران وتعارض استقلال كردستان
طاطاناكي يطالب بملاحقة إيطاليا والمجلس الرئاسي قضائياً

 

ايوان ليبيا - وكالات :

وصف رئيس مجلس إدارة مؤسسة العدالة أولا ” حسن طاطاناكي ” بأن ما أقدمت عليه الحكومة الإيطالية مؤخراً، من دفع أموالٍ وتقديم دعم لوجستي لإحدى مليشيات الاتجار بالبشر في المنطقة الغربية، يتجاوز مستوى التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا، ويرتقي إلى مستوى الجريمة متكاملة الأركان على حد قوله.

وطالب ” طاطاناكي ” من وصفهم بالقوى الوطنية، وخاصة رجال القانون والقضاء، ولأول مرة برفع دعاوى ضد الحكومة الإيطالية، وضد المجلس الرئاسي الذي فرط في السيادة الليبية من جهة، ومنح غطاءً شرعياً لتلك المليشيا من جهة أخرى على حد تعبيره.

وأكد رئيس مجلس إدارة العدالة اولا على ان ماتقوم به إيطاليا حاليا تحت دعوى مكافحة الهجرة غير الشرعية يصبّ في مشروع توطين المهاجرين، ولا يخفى على أي ليبي المخاطر الجمة التى سيخلفها هذا المشروع على التركيبة الديمغرافية، والبنية الاجتماعية، والأمن الوطني إذا ماجرى تمريره على الأرض.

وختم ” طاطاناكي ” حديثه عبو منشور أورده من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك، بأن قضية الهجرة، وغيرها من القضايا الحساسة التى تمسّ ليبيا كدولة، وككيان سياسي، تدفعنا إلى المناداة بقوة إلى إجراء الانتخابات العامة بشكل عاجل لإنهاء الانقسام والجدل السياسي اللذين خلّفهما اتفاق الصخيرات.

 

التعليقات