ايوان ليبيا

الأثنين , 18 يونيو 2018
كوتينيو أفضل لاعب في مباراة البرازيل وسويسرا«فشل الكبار وظهور باهت لنيمار» أهم ظواهر اليوم الرابع للمونديالهل تقع الماكينات الألمانية في فخ حامل لقب المونديال؟صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنيةاشتعال النيران بخزان نفط أخر بميناء رأس لانوفسفرة العيد.. سمك «السلطان إبراهيم» مع سلطة الطحينةواقعية صربيا تتغلب على حماس كوستاريكا في مستهل مشوارهما بالمونديالفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة ألمانيا والمكسيك«لوزانو» رجل مباراة ألمانيا والمكسيكتعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطىجضران يهدد القبائل و يسعى للوقيعة بينهم : إسحبوا أبنائكم ولا نتحمل مسؤولية دمائهمالكشف عن تورط ثلاثة دول فى دعم جضران فى وقف تصدير النفط لعرقلة مخرجات لقاء باريسننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطيمحامو سيف الإسلام القذافى يتقدمون بطلب إلى المحكمة الجنائية الدولية لهذا السببالعثور على مقبرة جماعية بمسجد على بن أبى طالب في شيحا الغربية و مؤشرات على ارتكاب الجماعات الارهابية لجرائم حربسلاح الجو الليبي يشن غارات على مواقع الإرهابيين في راس لانوف وسرتالجيش يلقى القبض على زعيم تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي سفيان بن قمو فى درنةإرتفاع الدولار أمام الدينار في السوق الموازيتأكيد مقتل التاجوري وشكّو القياديان البارزان فى ميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي فى غارة جويةسفرة العيد.. فتة مع سلطة الفتوش والحلو رموش الست

طاطاناكي يطالب بملاحقة إيطاليا والمجلس الرئاسي قضائياً

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

وصف رئيس مجلس إدارة مؤسسة العدالة أولا ” حسن طاطاناكي ” بأن ما أقدمت عليه الحكومة الإيطالية مؤخراً، من دفع أموالٍ وتقديم دعم لوجستي لإحدى مليشيات الاتجار بالبشر في المنطقة الغربية، يتجاوز مستوى التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا، ويرتقي إلى مستوى الجريمة متكاملة الأركان على حد قوله.

وطالب ” طاطاناكي ” من وصفهم بالقوى الوطنية، وخاصة رجال القانون والقضاء، ولأول مرة برفع دعاوى ضد الحكومة الإيطالية، وضد المجلس الرئاسي الذي فرط في السيادة الليبية من جهة، ومنح غطاءً شرعياً لتلك المليشيا من جهة أخرى على حد تعبيره.

وأكد رئيس مجلس إدارة العدالة اولا على ان ماتقوم به إيطاليا حاليا تحت دعوى مكافحة الهجرة غير الشرعية يصبّ في مشروع توطين المهاجرين، ولا يخفى على أي ليبي المخاطر الجمة التى سيخلفها هذا المشروع على التركيبة الديمغرافية، والبنية الاجتماعية، والأمن الوطني إذا ماجرى تمريره على الأرض.

وختم ” طاطاناكي ” حديثه عبو منشور أورده من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك، بأن قضية الهجرة، وغيرها من القضايا الحساسة التى تمسّ ليبيا كدولة، وككيان سياسي، تدفعنا إلى المناداة بقوة إلى إجراء الانتخابات العامة بشكل عاجل لإنهاء الانقسام والجدل السياسي اللذين خلّفهما اتفاق الصخيرات.

 

التعليقات