ايوان ليبيا

الخميس , 23 نوفمبر 2017
دوري الأبطال| بايرن ميونخ يتأهل لدور الـ16 بالفوز على إندرلختدوري الأبطال| برشلونة يصعد لدور الـ16.. ولشبونة يكتسح أولمبياكوس بثلاثيةوفاة طفلين وإصابة العشرات بتسمم في غوطة دمشق الشرقيةالجيش اليمني: التحالف يقتل 12 حوثيًا بمحافظة تعزماكرون : التقرير الذي بثته قناة «CNN» يمثل جريمة ضد الإنسانيةمالطا تتهم القطراني بتهريب النفط الليبي.. والأخير يردبني وليد تعانى مجددا من أزمة نقص الوقودوفاة الممثل والمغني الأمريكي «ديفيد كاسيدي» عن 67 عامافرنسا تدعو لاجتماع لمجلس الأمن بشأن المهاجرين في ليبيا و تهدد بفرض عقوباتمواجهة نارية بين اليوفي والبرسا.. وتشيلسي واليونايتد للعبور لدور الـ16السيدة العجوز تتسلح بـ«يوفنتوس أرينا» أمام برشلونة في «التشامبيونزليج»البحرية الأمريكية: إنقاذ 8 أشخاص بعد تحطم طائرة في المحيط الهادئرئيس زيمبابوي المرتقب منانجاجوا يصل إلى هراريتحذير: هذه الأطعمة تضر بالمرأة الحاملأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 22 نوفمبر 201ملف العبودية في ليبيا نحو أبعاد جديدة وأشكال تصعيد غير متوقعة.. وتفسيرات للاهتمام الفرنسي الزائد بالقضية."قمة المعرفة" تناقش تطبيق تكنولوجيا النانو في صناعة مستقبل القطاعات الحيويةالحريري يعلن العدول عن استقالتهضربات جوية أمريكية على مواقع تنظيم داعش الإرهابي في ليبياالاتحاد الإفريقي يبدأ تحقيقا في بيع المهاجرين كعبيد في ليبيا

«جيش إنقاذ روهينغا» يعلن وقفًا لإطلاق النار من جانب واحد لمدة شهر

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن «جيش إنقاذ روهينغا أراكان» (أرسا)، اليوم الأحد، وقفًا لإطلاق النار من جانب واحد لمدة شهر، وذلك بعد أسبوعين من هجمات شنوها على قوات الأمن البورمية في ولاية راخين وردَّ عليها الجيش بعملية عسكرية واسعة أدت لفرار 300 ألف مدني من هذه الأقلية المسلمة إلى بنغلاديش المجاورة.

وقالت الجماعة المسلحة في بيان على تويتر إن «(أرسا) يعلن بموجبه وقفًا موقتًا للعمليات العسكرية الهجومية»، مشيرة إلى أن الهدف من وراء هذه الهدنة هو السماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى محتاجيها في المنطقة.

وفي 25 أغسطس الماضي، شنت الجماعة سلسلة من الهجمات على مراكز للشرطة في ولاية راخين، رد عليها الجيش بتجريد حملة عسكرية واسعة النطاق تعرض خلالها المدنيون الروهينغا لفظاعات على أيدي العسكر ومجموعات إثنية مناوئة للأقلية المسلمة.

ويعتقد أن عشرات الآلاف ممن لا يزالون في ولاية راخين هم في طريقهم إلى الفرار هربًا من حرق القرى وحملات الجيش وممارسات عصابات إثنية، يتهمها لاجئو الروهينغا بمهاجمة المدنيين ومحاصرتهم في الهضاب دون طعام وماء ومأوى ورعاية طبية.

ومنذ اندلاع القتال في ولاية راخين، لجأ نحو 300 ألف من مسلمي الروهينغا إلى بنغلاديش المجاورة، حيث يقيمون في مخيمات تغص باللاجئين ويعانون نقص الغذاء والإرهاق، وفق الأمم المتحدة.

وتعرضت زعيمة بورما، أونغ سان سو تشي، لانتقادات بسبب طريقة إدارتها أزمة الروهينغا، ولا سيما من قبل ملالا يوسفزاي والأسقف ديزموند توتو، الحائزين بدورهما نوبل السلام.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات