الثلاثاء , 19 سبتمبر 2017
توزيع الكتاب المدرسي وفقًا للرقم الوطني قريباأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017هجوم بالقنابل على معسكر القوات الخاصة ببنغازيحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017تعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017المواجهات العنيفة تتجدد فى صبراتة و سقوط قتلى وجرحىميليشيا مسلحة تجبر مستودع الزاوية على إيقاف ضخ الوقود الى طرابلسبقيمة 700 مليار دولار ... مجلس الشيوخ يقر اكبر ميزانية للإنفاق العسكري الأميركيالسيسي يلتقي نتانياهو في نيويوركحكومة الإنقاذ تنقلب على رئاسى الوفاق و تعلن عزمها إستئناف عملهازعيمة ميانمار: الحكومة مستعدة لتنظيم عودة أكثر من 410 ألاف لاجئ من الروهينجاأمين الأمم المتحدة يؤكد ضرورة تكاتف المجتمع الدولي ضد الإرهابورطته «لحيته» واعتزل لهذا السبب.. 11 معلومة عن «عزيز المصري»بولادة طبيعية.. سيدة تنجب طفلًا وزنه 5.44 كيلوجرام (صور)نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاثنين 18 سبتمبر 2017حفتر يتعهد للسبسى بتشكيل لجنة للتقصي في ملف الصحفيَين التونسيَينالدولار يحتفظ بمستوى 8 دينارات للشهر الخامس على التواليالأهلي طرابلس يتعادل مع النجم الساحلي التونسي في دوري أبطال إفريقياالحكم الخامس وراء زيادة عدد ركلات الجزاء بصورة جنونية في دوري الأبطالفرنسا تحذر من إلغاء الاتفاق النووي مع إيران وتعارض استقلال كردستان
لماذا اعتذر احمد قذاف الدم عن حضور اجتماع برازافيل؟

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن المسئول السياسي لجبهة النضال الوطني الليبي، أحمد قذاف الدم، امس الجمعة، عن اعتذاره عن الحضور لمؤتمر المصالحة الليبية التي تحتضنه العاصمة الكونغولية برازافيل، غداً السبت، والذي يضم أطراف النزاع في ليبيا. وبرر قذاف الدم غيابه في رسالة للاتحاد الإفريقي، بوجود “قيود ظالمة” مشيراً إلى أنه “يضع ثقته في الاتحاد الأفريقي ويدعوا الجميع للتحلي بالشجاعة التي تخدم الوطن”.

وقال قذاف الدم: ” في الوقت الذي أقدم فيه اعتذاري لعدم المشاركة في اجتماعات البحث عن مخارج لأننا مازلنا نخضع كغيرنا من قيادات النظام الشرعي الذي أسقطته صواريخ الحلف الأطلسي لقيود لم تعد مبرره. ورغم ذلك فنحن على تواصل مباشر وغير مباشر طوال شهور عديدة للإعداد لهذا اليوم قدمنا خلالها رؤيتنا ومبادرتنا وعززناها بثقتنا في الاتحاد الأفريقي، الذي لحقت بدول الجوار لليبيا، أثام ما حصل في ليبيا من دمار أدى إلى عودة الملايين إليها، مما خلف أزمات اقتصادية علاوة على ما صدرته ليبيا في هذه السنوات من سلاح وتطرف لهم. ومن ناحية أخرى يبقى شركائنا الوحيدين الذين لم تلطخ أيديهم بدماء الليبيين ولم يكونوا شركاء فيها بل مورست عليهم ضغوطاً كبيرة لمنعهم من إطفاء النيران التي أشعلها هذا الحلف، الذي يعلن اليوم عن طريق رؤسائه الساقطين أنهم أخطئوا ورغم ذلك استمروا، في أقصاء الأغلبية الممثلة في أنصار ثورة الفاتح، خوفاً على مصالحهم ولم يقدموا الاعتذار بعد”.

مضيفاً في السياق ذاته:”وتبقى أفريقيا نقية من هذه التهمة وأكبر دليل أنها لم تستثني أحداً من الأطراف الليبية وتواصلت مع الجميع. ونؤكد اليوم أننا نضع ثقتنا كذلك في كل الرفاق والوطنيين الليبيين الخيرين الذين يشاركون في هذه الاجتماعات. ونعلن للعالم أننا لم نخذل أفريقيا التي قدمنا من أجلها المال وقوافل من الرجال عبر 40 عاماً في معركة التحرير، تحت قيادة الشهيد القذافي، الذي أمتلك قلوب الأفارقة فنصبوه ملكاً عليهم”. 

 

التعليقات