ايوان ليبيا

الخميس , 26 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

إرتفاع حصيلة ضحايا العنف في بورما لاكثر من ألف قتيل

- كتب   -  

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلنت مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة اليوم الجمعة، أن حصيلة ضحايا أعمال العنف في ولاية راخين بغرب بورما قد تتجاوز الألف قتيل، أي أكثر من الأرقام الحكومية بمرتين.

وقالت يانغي لي مقررة الأمم المتحدة الخاصة لحقوق الإنسان في بورما: «قد يكون حوالي ألف شخص أو أكثر لقوا مصرعهم و قالت ربما القتلى من الجانبين لكن الغالبية الكبرى هم من الروهينغا»، بحسب «فرانس برس».

وفر في الأسبوعين الماضيين 164 ألف شخص غالبيتهم من المدنيين الروهينغا إلى مخيمات مكتظة أساسًا في بنغلادش.

ولقي آخرون مصرعهم أثناء محاولة الهرب من المعارك في ولاية راخين. وقال شهود عيان إن قرى بأسرها احرقت منذ أن شن متمردون من الروهينغا هجمات في 25 أغسطس مما تسبب بإطلاق عملية عسكرية واسعة.

وتتعرض هذه الأقلية المسلمة للتمييز في بورما البوذية في غالبيتها، والتي تحرمهم من الجنسية وتعتبرهم مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش، حتى ولو أقاموا في البلاد لأجيال. والأرقام التي قدمتها يانغي لي الأكاديمية الكورية الجنوبية في مقابلة في سيول، أعلى بكثير عن الحصلية الرسمية وهي 432 قتيلا.

وقالت السلطات البورمية في حصيلة معدلة الخميس، إن 6600 من منازل الروهينغا و201 من منازل غير المسلمين، أحرقت وسويت بالأرض منذ 25 أغسطس. وأضافت السلطات أن ثلاثين مدنيا قتلوا — سبعة من الروهينغا وسبعة من الهندوس و16 من بوذيي راخين — في المعارك.

وقال الجيش البورمي إنه قتل 387 من متمردي الروهينغا. وتقول السلطات إن 15 عنصرا أمنيا قتلوا منذ هجمات أغسطس.

لكن لي قالت لـ«فرانس برس»: «الاحتمال كبير في أن تكون الأرقام مخفضة (..) المؤسف أننا لا نستطيع تأكيد ذلك دون إمكانية الوصول» إلى منطقة النزاع. وقالت: «أعتقد أنها ستكون من أسوأ الكوارث التي يشهدها العالم وميانمار (بورما) في السنوات القليلة الماضية».

 

التعليقات