ايوان ليبيا

الخميس , 22 فبراير 2018
ترامب: تسليح المعلمين قد يمنع حدوث مجازر بالمدارستصويت محتمل الخميس في مجلس الأمن حول وقف لإطلاق النار في سورياالتعادل السلبي يحسم موقعة مانشستر يونايتد وإشبيلية في دوري الأبطالشاختار يقلب تأخره لفوز على روما بهدفين في تشامبيونز ليجتعرف على ترتيب الدوري الإسباني بعد فوز ريال مدريد اليومريال مدريد ينافس بايرن ميونخ ويوفنتوس على لاعب ليفربولالحريري يبحث الإعداد لمؤتمر "سيدر" لدعم لبنان مع مبعوث الرئاسة الفرنسيةواشنطن طلبت دعم الأمم المتحدة لخطتها المتوقعة للسلام في الشرق الأوسطمؤتمر ميونخ للسلام والأمن: مسخرة العرب وأحلام صهيون تتحققّ بالجُملة!! ... بقلم / محمد الامينتساؤلات حول الجغرافية وعلاقتها بتأزمنا الليبي ... بقلم / البانوسى بن عثمانإيمري يبدأ الحرب: ريال مدريد لا يعرف ماذا ينتظره في باريسالمحمدي: نأمل في التخلص من هدف عبد الغني.. وكوبر ضمن العظماء (حوار)إيطاليا توقع عقود لإنشاء 140 مشروع إنمائي لمساعدة اللاجئين والمهاجرين والنازحين في ليبياطريقة عمل دجاج كنتاكي في المنزل بأقل التكاليف«مونكلر» تودع عروض الأزياء التقليدية وتطلق مجموعات جديدة (صور)الاعلان عن تأسيس المجلس الأعلى لفزان في سبهادبلوماسيون عن "الجنادرية 32": صافحنا عراقة التاريخ السعوديقبرص تتحدى تركيا: التنقيب عن الغاز سيستمر في المتوسطمعرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاربعاء 21 فبراير 2018

إعادة افتتاح حقل الشرارة بعد غلقه لمدة اسبوعين

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نقلت وكالة «رويترز» عن مصادر في قطاع النفط أن حقل الشرارة، أكبر حقل نفطي في ليبيا، استأنف الإنتاج تدريجيًّا اليوم الأربعاء بعد إنهاء إغلاق خط أنابيب، لما يزيد على أسبوعين.

وقال مصدر بالحقل: «بدأنا العمل توًّا، بشكل تدريجي»، مرجحًا أن يصل الإنتاج إلى المستويات المعتادة خلال ثلاثة إلى أربعة أيام.

وكان الحقل ينتج نحو 280 ألف برميل يوميًّا حتى اضطر للإغلاق؛ نظرًا لتعطيل خط أنابيب في 19 أغسطس.

وانتهى الإغلاق أمس الثلاثاء عند صمام، بالقرب من مدينة الزنتان غرب البلاد، في خط الأنابيب الواصل من الحقل إلى مرفأ الزاوية المطل على ساحل البحر المتوسط في ليبيا.

وقال المصدر في الحقل: «كانت هناك حاجة لإجراء بعض أعمال الصيانة مع استئناف الإنتاج وأن الإغلاق تسبب في بعض الضرر». فيما أشار مصدر ثانٍ: «إن الإنتاج قد يستأنف بسرعة بمجرد الانتهاء من عمليات الفحص»، لافتًا إلى أن «الضخ غالبًا ما يبدأ بعدما يجرون بعض الاختبارات للتأكد من السلامة».

واستأنف حقل الشرارة الإنتاج في ديسمبر بعد إغلاق خط أنابيب لعامين، وكان مهمًّا لتعافي إنتاج ليبيا النفطي ليصل إلى مليون برميل يوميًّا، وهو مستوى يعادل ثلاثة أمثال ما كان عليه في منتصف العام 2016.

لكن الحقل شهد إغلاقات متكررة لفترات موقتة هذا العام؛ بسبب الاحتجاجات ونشاط المجموعات المسلحة حول الحقل وعلى طول خط الأنابيب المتجه شمالاً.

وألقت المؤسسة الوطنية للنفط باللائمة في الإغلاق الأخير لحقل الشرارة على إحدى المجموعات المسلحة التي قالت إنها مسؤولة أيضًا عن إغلاق حقلي الفيل والحمادة اللذين استأنفا العمل بعد ذلك. وتدير المؤسسة حقل الشرارة من خلال مشروع مشترك مع شركات «ريبسول» و«توتال» و«شتات أويل» و«أو.إم.في».

 

التعليقات