ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

إعادة افتتاح حقل الشرارة بعد غلقه لمدة اسبوعين

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نقلت وكالة «رويترز» عن مصادر في قطاع النفط أن حقل الشرارة، أكبر حقل نفطي في ليبيا، استأنف الإنتاج تدريجيًّا اليوم الأربعاء بعد إنهاء إغلاق خط أنابيب، لما يزيد على أسبوعين.

وقال مصدر بالحقل: «بدأنا العمل توًّا، بشكل تدريجي»، مرجحًا أن يصل الإنتاج إلى المستويات المعتادة خلال ثلاثة إلى أربعة أيام.

وكان الحقل ينتج نحو 280 ألف برميل يوميًّا حتى اضطر للإغلاق؛ نظرًا لتعطيل خط أنابيب في 19 أغسطس.

وانتهى الإغلاق أمس الثلاثاء عند صمام، بالقرب من مدينة الزنتان غرب البلاد، في خط الأنابيب الواصل من الحقل إلى مرفأ الزاوية المطل على ساحل البحر المتوسط في ليبيا.

وقال المصدر في الحقل: «كانت هناك حاجة لإجراء بعض أعمال الصيانة مع استئناف الإنتاج وأن الإغلاق تسبب في بعض الضرر». فيما أشار مصدر ثانٍ: «إن الإنتاج قد يستأنف بسرعة بمجرد الانتهاء من عمليات الفحص»، لافتًا إلى أن «الضخ غالبًا ما يبدأ بعدما يجرون بعض الاختبارات للتأكد من السلامة».

واستأنف حقل الشرارة الإنتاج في ديسمبر بعد إغلاق خط أنابيب لعامين، وكان مهمًّا لتعافي إنتاج ليبيا النفطي ليصل إلى مليون برميل يوميًّا، وهو مستوى يعادل ثلاثة أمثال ما كان عليه في منتصف العام 2016.

لكن الحقل شهد إغلاقات متكررة لفترات موقتة هذا العام؛ بسبب الاحتجاجات ونشاط المجموعات المسلحة حول الحقل وعلى طول خط الأنابيب المتجه شمالاً.

وألقت المؤسسة الوطنية للنفط باللائمة في الإغلاق الأخير لحقل الشرارة على إحدى المجموعات المسلحة التي قالت إنها مسؤولة أيضًا عن إغلاق حقلي الفيل والحمادة اللذين استأنفا العمل بعد ذلك. وتدير المؤسسة حقل الشرارة من خلال مشروع مشترك مع شركات «ريبسول» و«توتال» و«شتات أويل» و«أو.إم.في».

 

التعليقات