ايوان ليبيا

الأحد , 23 فبراير 2020
جوارديولا: في المرة المقبلة سنسجل ركلة الجزاءأزبليكويتا: فوجئت بعدم طرد لو سيلسو.. شعرت بضربته على الفورريال مدريد يخسر هازارد والصدارة بسقوط صادم أمام ليفانتيميلان يفرّط في نقطتين أمام 10 لاعبين من فيورنتينامقتل جنود أتراك بنيران الجيش الوطني في ليبياأسباب تعليق مشاركة مجلس الدولة في الحوار السياسي بجنيفالسراج يشارك في اجتماع مجلس حقوق الإنسان المقبل بجنيفمباشر في إسبانيا – برشلونة (3) إيبار (0) راكيتيتش يهدر الرابعالمفاجآت تنصر التلميذ لامبارد على الأستاذ مورينيو للمرة الثالثة في دربي لندنبسبب أياكس.. دي يونج يهاجم مدرب خيتافيمورينيو: تشيلسي لديه مهاجمين كثر وأنا لدي 2 في المستشفى.. وتعتقدون إني أحمقتعليمات للقادمين من الدول الموبوءة بكوروناترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفالعودة أزمة الوقود الى مدينة سرتخبير سياحي: عدد الألمان الذين زاروا مصر قفز إلى 2.5 مليون سائح خلال 2019انطلاق احتفالات " يوم النيل" في الخرطوم بمشاركة مصرالقنصلية العامة في دبي تتابع أحوال السجناء المصريينمقتل جندي تركي آخر في إدلب السوريةإيران تعلق الرحلات الدينية إلى العراق بسبب مخاوف انتشار «كورونا»جيش الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطينى عند أحد أبواب "الأقصى"

اجتماع شيوخ العواقير اليوم في «برسس» شرق بنغازي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

يعقد أعيان وشيوخ قبيلة العواقير اجتماعًا في بلدة برسس 57 كلم شرق بنغازي مساء الثلاثاء، وهو الاجتماع الثاني الذي يعقدونه خلال هذا الأسبوع، «من أجل معالجة الانقسام الحاصل في القبيلة نتيجة الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد» وفق أحد أبناء القبيلة.

ودعا أعيان وشيوخ قبيلة العواقير في اجتماعهم الأحد الماضي أبناء القبيلة «إلى توحيد الصف ونبذ الفرقة والخلافات من أجل مواصلة المشروع الوطني الذي تبنته القبيلة منذ البداية، وهو مشروع الحفاظ على الوطن ووحدة ترابه ونسيجه الاجتماعي وكذلك إقامة دولة القانون والمؤسسات وبناء الجيش والحرب على الإرهاب».

وتأتي هذه الاجتماعات على خلفية تكليف المجلس الرئاسي النقيب فرج قعيم وهو أحد أبناء قبيلة العواقير بمهام وكيل وزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني، حيث سبق أن شغل فرج قعيم منصب رئيس جهاز مكافحة الإرهاب والمهام الخاصة، التابع لوزارة الداخلية بالحكومة الموقتة بالبيضاء.

ووجَّه القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، على إثر هذه الخطوة تعميمًا عسكريًّا على رئيس الأركان العامة ورؤساء الأركان بالقوات المسلحة ورئيس هيئة السيطرة، وآمري المناطق العسكرية، «بمنع أية أعمال لأي مسؤول في حكومة الوفاق الوطني بالمناطق المحرَّرة والخاضعة للقيادة العامة، وعدم تنفيذ تعليماته أو التعاون معه»، و«تنفيذ هذه التعليمات حتى لو تطلب الأمر استخدام القوة»، حسبما جاء في التعميم.

 

التعليقات