ايوان ليبيا

الأحد , 23 فبراير 2020
جوارديولا: في المرة المقبلة سنسجل ركلة الجزاءأزبليكويتا: فوجئت بعدم طرد لو سيلسو.. شعرت بضربته على الفورريال مدريد يخسر هازارد والصدارة بسقوط صادم أمام ليفانتيميلان يفرّط في نقطتين أمام 10 لاعبين من فيورنتينامقتل جنود أتراك بنيران الجيش الوطني في ليبياأسباب تعليق مشاركة مجلس الدولة في الحوار السياسي بجنيفالسراج يشارك في اجتماع مجلس حقوق الإنسان المقبل بجنيفمباشر في إسبانيا – برشلونة (3) إيبار (0) راكيتيتش يهدر الرابعالمفاجآت تنصر التلميذ لامبارد على الأستاذ مورينيو للمرة الثالثة في دربي لندنبسبب أياكس.. دي يونج يهاجم مدرب خيتافيمورينيو: تشيلسي لديه مهاجمين كثر وأنا لدي 2 في المستشفى.. وتعتقدون إني أحمقتعليمات للقادمين من الدول الموبوءة بكوروناترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفالعودة أزمة الوقود الى مدينة سرتخبير سياحي: عدد الألمان الذين زاروا مصر قفز إلى 2.5 مليون سائح خلال 2019انطلاق احتفالات " يوم النيل" في الخرطوم بمشاركة مصرالقنصلية العامة في دبي تتابع أحوال السجناء المصريينمقتل جندي تركي آخر في إدلب السوريةإيران تعلق الرحلات الدينية إلى العراق بسبب مخاوف انتشار «كورونا»جيش الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطينى عند أحد أبواب "الأقصى"

اتفاق بين حكماء مصراته وزليتن يقضي بفتح الطريق الساحلي بعد ضمانات بعودة الفطيسي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

 التزم مجلس حكماء وأعيان بلدية زليتن، باتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح الطريق الساحلي، بعد تعهد مجلس أعيان بلدية مصراته بسلامة المخطوف عبدالسلام الفطيسي وإرجاعه في أقرب وقت ممكن.

واتفق المجلس على التننسيق الأمني بين الجهات الأمنية بين البلديتين والتواصل المستمر بين المجلسين لتذليل الصعاب التي تواجههم خلال اجتماع لهم أمس الإثنين، بحسب بيان نشر على الصفحة الرسمية لبلدية زليتن.

وفي بيان سابق أصدره الخميس الماضي، طالب مجلس حكماء وأعيان زليتن أهالي وعقلاء مدينة مصراته وجهاتها الأمنية” بالتدخل لإطلاق المخطوف عبدالسلام الفطيسي فورا واتخاذ الإجراءات القانونية ضد الخاطفين.

واختطف المواطن عبدالسلام الفطيسي في الـ 28 من آب/أغسطس الماضي، في طريق عودته من مدينة إجدابيا بعد بوابة الثلاثين التابعة لعملية البنيان المرصوص والتي تقع 70 كيلو متر غرب مصراته بحسب بيان المجلس.

وأوضح مجلس حكماء وأعيان مدينة بلدية زليتن أن عملية الخطف جرت” من أجل المقايضة للإفراج عن سجين متهم بقتل أحد أفراد الغرفة الأمنية المشتركة في أواخر شباط/ فبراير الماضي”.

يشار إلى أن أقارب المخطوف من بلدية زليتن قاموا الأيام الماضية بإغلاق الطريق الساحلي أمام المواطنين، كوسيلة ضغط من أجل الإفراج على عبدالسلام الفطيسي.

 

التعليقات