ايوان ليبيا

الخميس , 19 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

سرية حماية بني وليد تواصل البحث عن المصريين المخطوفين

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال الناطق باسم سرية حماية بني وليد صالح غميض إن السرية تواصل البحث والتحري عن المصريين المخطوفين، مشيراً إلى أن 2 من المخطوفين مقيمين بالعاصمة طرابلس، بينما 3 يقيمون في بني وليد وهم «عمال يعملون بالأجر اليومي».

وقال صالح غميض فجر الثلاثاء «جرى خطف عدد من الجالية المصرية في المنطقة الخارجة عن بسط السرية الأمنية قبضتها بالقرب من السدادة وجرى البلاغ من قبل السائق والذي كان متجه الي مصر».

وأضاف: «فورا تحركت الدوريات لوضع نقاط ثابتة ومتحركة من مثلث سوف الجين شرقا وحتى منطقة اشميخ غربا مرور بالمردوم جنوبا ولكن قلة الامكانيات من السيارات القليلة قامت بالفرار ولم يتم التعرف على الجناة ولازال افراد السرية يبحثون عن الجناة».

وأشار الناطق باسم سرية حماية بني وليد صالح غميض إلى «أن عملية الخطف ليست الاولى التي تحدث في حدود الادارية للمدينة».

من جانبه قال أحد أقارب المخطوفين يدعى محمد جمعة لجريدة «المصري اليوم» أمس الاثنين: «إن الحكومة لم تتحرك وتركتنا نتفاوض بمفردنا مع عناصر الميليشيات الليبية، وتجاهلت الأزمة، لافتًا إلى أن الأسر الخمسة يتواصلون بشكل دائم ويوميًا لسرعة تجهيز المبالغ المطلوبة في أسرع وقت، والتي تبلغ نحو 100 ألف جنيه، فيما يهدد الخاطفون بقتل الشباب في حالة التقاعس أو التأخر عن دفع الفدية».

وأضاف أن «إحدى الأسر جهزت المبلغ المطلوب لإطلاق سراح نجلها بالفعل، وعلى استعداد لدفعه مقابل إطلاق سراحه، لكنهم متخوفون من عدم وفاء الميليشيات بوعدها وإطلاق سراحه، خصوصًا أن تسليم المبلغ سيتم في مصر، والإفراج سيكون في ليبيا».

يذكر أن خمسة شباب من أبناء قرية شاوة التابعة لمركز المنصورة، في الدقهلية، وهم عبدالله ماهر عبدالله 28 سنة، وشريف محمود عبدالحليم إسماعيل 45 سنة، وفرحات فرحات عبدالمنعم دبيه 37 سنة، والسعيد عبدالمنعم فرحات دبيه 24 سنة، وإبراهيم حسانين الباز 28 سنة، تم اختطافهم في ليبيا، بعدما سافروا بتأشيرات، ووصلوا إلى منطقة طبرق، عن طريق البر مع سائق مصري، وهناك انتظروا لمدة يوم في أحد الفنادق، ثم جرى تسليمهم إلى سائق ليبي آخر لنقلهم إلى مدينة طرابلس، لكن السائق اختطفهم، وسلمهم إلى ميليشيات ليبية، تحت تهديد السلاح بمنطقة «بني وليد».

 

التعليقات