ايوان ليبيا

الخميس , 22 فبراير 2018
ترامب: تسليح المعلمين قد يمنع حدوث مجازر بالمدارستصويت محتمل الخميس في مجلس الأمن حول وقف لإطلاق النار في سورياالتعادل السلبي يحسم موقعة مانشستر يونايتد وإشبيلية في دوري الأبطالشاختار يقلب تأخره لفوز على روما بهدفين في تشامبيونز ليجتعرف على ترتيب الدوري الإسباني بعد فوز ريال مدريد اليومريال مدريد ينافس بايرن ميونخ ويوفنتوس على لاعب ليفربولالحريري يبحث الإعداد لمؤتمر "سيدر" لدعم لبنان مع مبعوث الرئاسة الفرنسيةواشنطن طلبت دعم الأمم المتحدة لخطتها المتوقعة للسلام في الشرق الأوسطمؤتمر ميونخ للسلام والأمن: مسخرة العرب وأحلام صهيون تتحققّ بالجُملة!! ... بقلم / محمد الامينتساؤلات حول الجغرافية وعلاقتها بتأزمنا الليبي ... بقلم / البانوسى بن عثمانإيمري يبدأ الحرب: ريال مدريد لا يعرف ماذا ينتظره في باريسالمحمدي: نأمل في التخلص من هدف عبد الغني.. وكوبر ضمن العظماء (حوار)إيطاليا توقع عقود لإنشاء 140 مشروع إنمائي لمساعدة اللاجئين والمهاجرين والنازحين في ليبياطريقة عمل دجاج كنتاكي في المنزل بأقل التكاليف«مونكلر» تودع عروض الأزياء التقليدية وتطلق مجموعات جديدة (صور)الاعلان عن تأسيس المجلس الأعلى لفزان في سبهادبلوماسيون عن "الجنادرية 32": صافحنا عراقة التاريخ السعوديقبرص تتحدى تركيا: التنقيب عن الغاز سيستمر في المتوسطمعرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاربعاء 21 فبراير 2018

ماذا قال رئيس جهاز مكافحة المخدرات أيام القذافي فى رسالته الى غسان سلامة

- كتب   -  
ماذا قال رئيس جهاز مكافحة المخدرات أيام القذافي فى رسالته الى غسان سلامة
ماذا قال رئيس جهاز مكافحة المخدرات أيام القذافي فى رسالته الى غسان سلامة
ايوان ليبيا - وكالات :
وجه رئيس جهاز مكافحة المخدرات السابق ايام القذافي  العقيد اسماعيل الكرامي في رسالة الى المبعوث الاممي الى ليبيا غسان سلامة.

وجاء في الرسالة :ليس من حقي ان أُلقي  عليك باللوم واحملك مسئولية انهيار دولة انت لست طرفاً فيه ، ولكن بعدما جاء بك القدر إلينا رأيت من واجبي ان اضع امامك بعض الملاحظات ، وبالذأت بعدما استمعت إلى تقريرك الانساني عن بلادي في هيئة الامم المتحده ، وكذلك لقائك المتعلق بالعراق الذي ارسله لي عدد من الاصدقاء  ، حيث اكتشفت فيك المعدن العروبي المتمرس والحريص على سلامة ابناء امتنا ، وهذا ليس غريب عن اللبنانيين .

وأضاف العقيد كرامي في رسالته :اولاً ياسيد غسان الامر في غاية الصعوبه والدقه ، نحن شعب نختلف عن لبنان وعن العراق ، لاتفرقنا اعتقادات دينيه ولا اختلافات  مذهبيه ، ولا ثأرات اجتماعيات حتى ان وجدت  فامرها حُسم بالمصاهرة والنسب واختلاط الدماء الطاهرة.

وقال الكرامي : الذي شق صفنا وشتت دماؤنا ومزق وطننا هم اشقاؤنا العرب .

وأكد كرامي أن  الساحه الليبية تزدحم بالتناقض والمواقف غير الوطنيه التي اختلطت بين الخوف عن المصير الشخصي ، والرغبه في السلطه ، والطمع في سرقة الاموال السائبه ، والعمالة للدول الطامعه في خيرات بلادنا،مضيفا أن شبابنا يتمتعون بالعواطف الوطنيه الجياشه حتى اصبح من السهل جرهم باسم الوطنيه إلى منزلقات ومختنقات كارثيه .

وأعتبر كرامي في رسالته أن  التطرف الديني وجد لنفسه في ظل هذه المتناقضات المناخ المناسب للنمو والانتشار بشكل مخيف ،،، وأصبح يمتلك السلاح والافراد ، وتتحكم في قيادته عناصر عراقيه وسودانيه وتونسيه ، وكل المواجهات التي تمت معه كانت بعزيمة وروح الشباب الوطنيه التي اشرت لها في الفقره السابقه ، ولكن بكل اسف كانت المواجهه والحماس الوطني للشباب تنقصه المعلومه والخبره والرصد والبيانات الدقيقه مما افقدنا خيرة اولادنا سواء في بنغازي او سرت .

وقدم كرامي نصائح لسلامة من بينها عدم الاعتداد بكل مايقوله له الساسه واصحاب الاجندات الخارجيه و بالسؤال عن كل الاطراف واللقاء معهم لكي يستطيع تحديد الثغره التي تكمنه من أخراج  ليبيا من هذا الضيق ،اضافة الى  الإستماع إلى المواطن البسيط المتضرر من غدر السياسيين ،كما  نصحه بلقاء الشباب ومحاولة الجمع بينهم فهم عماد الوطن وركيزته وفق كرامي.

 

التعليقات