ايوان ليبيا

الأثنين , 18 يونيو 2018
كوتينيو أفضل لاعب في مباراة البرازيل وسويسرا«فشل الكبار وظهور باهت لنيمار» أهم ظواهر اليوم الرابع للمونديالهل تقع الماكينات الألمانية في فخ حامل لقب المونديال؟صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنيةاشتعال النيران بخزان نفط أخر بميناء رأس لانوفسفرة العيد.. سمك «السلطان إبراهيم» مع سلطة الطحينةواقعية صربيا تتغلب على حماس كوستاريكا في مستهل مشوارهما بالمونديالفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة ألمانيا والمكسيك«لوزانو» رجل مباراة ألمانيا والمكسيكتعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطىجضران يهدد القبائل و يسعى للوقيعة بينهم : إسحبوا أبنائكم ولا نتحمل مسؤولية دمائهمالكشف عن تورط ثلاثة دول فى دعم جضران فى وقف تصدير النفط لعرقلة مخرجات لقاء باريسننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطيمحامو سيف الإسلام القذافى يتقدمون بطلب إلى المحكمة الجنائية الدولية لهذا السببالعثور على مقبرة جماعية بمسجد على بن أبى طالب في شيحا الغربية و مؤشرات على ارتكاب الجماعات الارهابية لجرائم حربسلاح الجو الليبي يشن غارات على مواقع الإرهابيين في راس لانوف وسرتالجيش يلقى القبض على زعيم تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي سفيان بن قمو فى درنةإرتفاع الدولار أمام الدينار في السوق الموازيتأكيد مقتل التاجوري وشكّو القياديان البارزان فى ميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي فى غارة جويةسفرة العيد.. فتة مع سلطة الفتوش والحلو رموش الست

ماذا قال رئيس جهاز مكافحة المخدرات أيام القذافي فى رسالته الى غسان سلامة

- كتب   -  
ماذا قال رئيس جهاز مكافحة المخدرات أيام القذافي فى رسالته الى غسان سلامة
ماذا قال رئيس جهاز مكافحة المخدرات أيام القذافي فى رسالته الى غسان سلامة
ايوان ليبيا - وكالات :
وجه رئيس جهاز مكافحة المخدرات السابق ايام القذافي  العقيد اسماعيل الكرامي في رسالة الى المبعوث الاممي الى ليبيا غسان سلامة.

وجاء في الرسالة :ليس من حقي ان أُلقي  عليك باللوم واحملك مسئولية انهيار دولة انت لست طرفاً فيه ، ولكن بعدما جاء بك القدر إلينا رأيت من واجبي ان اضع امامك بعض الملاحظات ، وبالذأت بعدما استمعت إلى تقريرك الانساني عن بلادي في هيئة الامم المتحده ، وكذلك لقائك المتعلق بالعراق الذي ارسله لي عدد من الاصدقاء  ، حيث اكتشفت فيك المعدن العروبي المتمرس والحريص على سلامة ابناء امتنا ، وهذا ليس غريب عن اللبنانيين .

وأضاف العقيد كرامي في رسالته :اولاً ياسيد غسان الامر في غاية الصعوبه والدقه ، نحن شعب نختلف عن لبنان وعن العراق ، لاتفرقنا اعتقادات دينيه ولا اختلافات  مذهبيه ، ولا ثأرات اجتماعيات حتى ان وجدت  فامرها حُسم بالمصاهرة والنسب واختلاط الدماء الطاهرة.

وقال الكرامي : الذي شق صفنا وشتت دماؤنا ومزق وطننا هم اشقاؤنا العرب .

وأكد كرامي أن  الساحه الليبية تزدحم بالتناقض والمواقف غير الوطنيه التي اختلطت بين الخوف عن المصير الشخصي ، والرغبه في السلطه ، والطمع في سرقة الاموال السائبه ، والعمالة للدول الطامعه في خيرات بلادنا،مضيفا أن شبابنا يتمتعون بالعواطف الوطنيه الجياشه حتى اصبح من السهل جرهم باسم الوطنيه إلى منزلقات ومختنقات كارثيه .

وأعتبر كرامي في رسالته أن  التطرف الديني وجد لنفسه في ظل هذه المتناقضات المناخ المناسب للنمو والانتشار بشكل مخيف ،،، وأصبح يمتلك السلاح والافراد ، وتتحكم في قيادته عناصر عراقيه وسودانيه وتونسيه ، وكل المواجهات التي تمت معه كانت بعزيمة وروح الشباب الوطنيه التي اشرت لها في الفقره السابقه ، ولكن بكل اسف كانت المواجهه والحماس الوطني للشباب تنقصه المعلومه والخبره والرصد والبيانات الدقيقه مما افقدنا خيرة اولادنا سواء في بنغازي او سرت .

وقدم كرامي نصائح لسلامة من بينها عدم الاعتداد بكل مايقوله له الساسه واصحاب الاجندات الخارجيه و بالسؤال عن كل الاطراف واللقاء معهم لكي يستطيع تحديد الثغره التي تكمنه من أخراج  ليبيا من هذا الضيق ،اضافة الى  الإستماع إلى المواطن البسيط المتضرر من غدر السياسيين ،كما  نصحه بلقاء الشباب ومحاولة الجمع بينهم فهم عماد الوطن وركيزته وفق كرامي.

 

التعليقات