ايوان ليبيا

الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
الدوري الإيطالي - ميلان يرفض الابتعاد بالمركز الرابع ويكتفي بالتعادل أمام بولونيابالفيديو – بعد معاناة ركلات الترجيح.. سيتي يسقط ليستر ويحلق لنصف نهائي كأس الرابطةأنقذهم في 99 فهل يكررها بعد 20 عاما؟ سولشاير مدربا لـ مانشستر يونايتدرضا شحاتة: كان لدينا خطة في لجنة التعاقدات بالأهلي لخمس سنوات مقبلةبوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة نوويةسفير كازاخستان: شهادة الإمام الأكبر في حق بلادنا "تاج على رءوسنا"مدير "الثقافي الكوري": الطلبة المصريون أبهروني بقدرتهم علي تعلم اللغة الكوريةالقضاء الليبي يستفيق.. للانقضاض على حراك غضب فزّان!!.. ازدواجية المعايير والسقوط الأخلاقي المدوّي..ترامب يأمر الجيش الأمريكي بتأسيس قيادة عسكرية للفضاءماكرون يكلّف ساركوزي بتمثيل فرنسا في حفل تنصيب الرئيسة الجورجيةترامب يوافق على إغلاق مؤسسته الخيريةتقارير: مهاجم ليفربول قد ينتقل إلى كريستال بالاستقرير: رابيو وافق على شروط الانتقال لبرشلونةتليجراف: سولسكاير المرشح الأول لتدريب يونايتدمدرب بلجيكا: كنت سأضم ناينجولان إذا سمح لي بإشراك 12 لاعبا في الملعبمؤسسة النفط ترسل شحنة وقود إلى الجنوبركاب طائرة الخطوط الليبية في العراء بمطار برج العربمن وراء تعليق الرحلات الجوية بين الجزائر وليبياابن للقذافي بالتبنّي يرفض ترحيله إلى ليبيااستقالة وزير المالية في حكومة الوفاق

المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير يدين إغلاق دار الفقيه حسن

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أدان المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير اغلاق دار الفقيه حسن بطرابلس من قبل جهات أمنية.وأعرب المركز في بيان له، عن استغرابه وإدانته الشديدة للإجراءات التعسفية الخطيرة ضد الثقافة وحق التعبير بإغلاق (دار الفقيه حسن بطرابلس) المنارة الثقافية التاريخية قبل اجهزة الأمنية.

ويعتبر المركز هذه الحادث جريمة ترتقي لان تكون إرهاب فكريا تأتي ضمن سياسيات قمع وتقييد الحقوق والحريات منع الكتاب والادباء من حقوقهم المكفولة في كافة القوانين والدساتير.وأضاف المركز أنه يحذر من المساس بحرية التعبير ومبادئ حقوق الإنسان وتقييد حريات وتضيق على الادباء والكتّاب، ويعبر عن تخوفه من أن يحل القمع والرقابة والقيود محل حق المعرفة ويحذر المركز من استمرار الانتهاكات الي تطال اصحاب الرأي من سياسيات قمعيه.

كما طلب من السلطات التابعة للمجلس الرئاسي ان تتحمل مسؤولياتها في اعادة فتح الدار ووقف التعدي على المنارات الثقافية وتأمينها في المستقبل وتحمل مسؤولية سلامة رواد الدار والعاملين عليها واحترام المواثيق والمعاهدات حقوق الانسان التي توفر الحماية لهم. ودعا كافة الصحفيين والمدافعين عن حقوق والحريات الى التضامن معا للحد من التضييق على الثقافة.

 

 

التعليقات