الأحد , 24 سبتمبر 2017
نجت من الخطف وأحرجت «ياسمين صبري».. 5 مواقف أثارت الجدل لـ«أسما شريف منير»تأجيل مباراتين من الأسبوع الرابع للدوري الممتازتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017مسلحى الطوارق يهددون بإغلاق حقل الشرارة حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسبحث استئناف الخط الجوي بين ليبيا ومالطاجيرو على رادار إيفرتونلافروف: موسكو ستلجأ للقضاء إثر سحب ممتلكاتها الدبلوماسية في واشنطنمنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبياتعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النارتعادل الشط والاتحاد المصراتي ضمن منافسات الدوري الليبي الممتازأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017الوطنية لحقوق الإنسان ترفض استغلال الأزمة الإنسانية في البلاد لأهداف سياسية مشبوهةمديرية أمن طرابلس تعلن حالة الطوارئ في المدينةإختطاف سيدة من أمام نادى رياضى في بنغازيانخفاض طفيف لأسعار العملات الأجنبية أمام الدينار اليومقوات الحرس الوطنى فى تونس تحتجز 12 كلج من الذهب مهربة من ليبياتعديل اتفاق الصخيرات أوجب من متاهة الانتخابات! ... بقلم / د. عبيد احمد الرقيقرسميا .. مديرية أمن طرابلس تعلن عدم موافقتها على مظاهرة 25 سبتمبر فى ميدان الشهداءحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017"حظر السفر" الأمريكي ينتهي اليوم.. و"الأمن الداخلي" توصي باتخاذ "إجراءات صارمة"
المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير يدين إغلاق دار الفقيه حسن

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أدان المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير اغلاق دار الفقيه حسن بطرابلس من قبل جهات أمنية.وأعرب المركز في بيان له، عن استغرابه وإدانته الشديدة للإجراءات التعسفية الخطيرة ضد الثقافة وحق التعبير بإغلاق (دار الفقيه حسن بطرابلس) المنارة الثقافية التاريخية قبل اجهزة الأمنية.

ويعتبر المركز هذه الحادث جريمة ترتقي لان تكون إرهاب فكريا تأتي ضمن سياسيات قمع وتقييد الحقوق والحريات منع الكتاب والادباء من حقوقهم المكفولة في كافة القوانين والدساتير.وأضاف المركز أنه يحذر من المساس بحرية التعبير ومبادئ حقوق الإنسان وتقييد حريات وتضيق على الادباء والكتّاب، ويعبر عن تخوفه من أن يحل القمع والرقابة والقيود محل حق المعرفة ويحذر المركز من استمرار الانتهاكات الي تطال اصحاب الرأي من سياسيات قمعيه.

كما طلب من السلطات التابعة للمجلس الرئاسي ان تتحمل مسؤولياتها في اعادة فتح الدار ووقف التعدي على المنارات الثقافية وتأمينها في المستقبل وتحمل مسؤولية سلامة رواد الدار والعاملين عليها واحترام المواثيق والمعاهدات حقوق الانسان التي توفر الحماية لهم. ودعا كافة الصحفيين والمدافعين عن حقوق والحريات الى التضامن معا للحد من التضييق على الثقافة.

 

 

التعليقات