ايوان ليبيا

الجمعة , 23 فبراير 2018
هيومان رايتس ووتش تتهم تركيا باستهداف المدنيين في سورياكوريا الجنوبية تدافع عن اعتزامها استقبال جنرال من نظيرتها الشماليةرأي حول ندوة قناة 218 الاخبارية في ذكرى فبراير ... بقلم / خالد محمد بشير الهونيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 23 فبراير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الجمعة 23 يناير 2018مهمة إيقاف هازارد.. صداع معتاد في رأس مورينيوقبل صدام السيتي.. فينجر وملعب ويمبلي قصة عشق لا تنتهيالحكومة الألمانية تشكو من صعوبة دخول المواد الإغاثية سورياروسيا قدمت تعديلات لمشروع القرار حول سوريا في مجلس الأمنإصابة شرطيين والقبض على متظاهرين اثنين خلال اشتباكات في شمال إيطاليامصادمات بين محتجين وشرطة إيطاليا مع احتدام أجواء الانتخاباتكوكا يودع الدوري الأوروبي مع براجا على يد مارسيلياوفاة شرطي إسباني خلال اشتباكات في مباراة بلباو وسبارتاك باليوروباليجمسئول فلسطيني: عباس يغادر المستشفى بالولايات المتحدة بعد فحوص دوريةالخارجية السعودية: لا يحق لـ50 ألف حوثي التحكم بـ 28 مليون يمنيالنني أساسيا مع آرسنال في الدوري الأوروبيحارس ميلان يصدم مانشستر يونايتد وريال مدريدالوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تحترم التزاماتها الواردة في الاتفاق النوويروسيا ترفض وقفا إنسانيا لإطلاق النار في سورياترامب يفكر في إعطاء أسلحة "لأفضل" المعلمين

إعادة افتتاح حقل الشرارة بعد غلقه ثلاثة ايام و خسائر 40 مليون دولار جراء الغلق

- كتب   -  
إعادة افتتاح حقل الشرارة بعد غلقه ثلاثة ايام و خسائر 40 مليون دولار جراء الغلق
إعادة افتتاح حقل الشرارة بعد غلقه ثلاثة ايام و خسائر 40 مليون دولار جراء الغلق
ايوان ليبيا - وكالات :
أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط إعادة فتح حقل الشرارة النفطي ورفع حالة القوة القاهرة على صادرات خام الشرارة من الزاوية، مقدرة الخسائر جراء الإغلاق بقيمة 40 مليون دولار.

وكانت المؤسسة قالت إن الإنتاج في حقل الشرارة، أكبر حقول النفط الليبية، توقف منذ السبت بسبب إغلاق خط أنابيب.

وأشارت المؤسسة إلى إعادة فتح صمام الأنابيب رقم 17 من قبل فريق من المهندسين من المؤسسة الوطنية للنفط، بعد إغلاق الحقل لمدة ثلاثة أيام.

وفيما لم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها عن إغلاق الصمام ولم يتم تقديم أي مطالب، لكن مهندسي المؤسسة الذين قاموا بعملية فتح الصمام اكتشفوا سرقة علبة التروس الخاصة بالصمام، وفقًا للمؤسسة.

المؤسسة أحالت الخروقات الأمنية التي عطّلت حقل الشرارة إلى مكتب النائب العام

وقال مصطفى صنع الله، في بيان، إن المؤسسة أحالت الخروقات الأمنية التي عطّلت حقل الشرارة إلى مكتب النائب العام، لافتًا إلى أن «علبة التروس التي تمت سرقتها قد تستخدم لهدف واحد فقط وهو إغلاق الخط في المستقبل».

وأشار إلى أنّ الإغلاق الأخير والأعمال الإجرامية المخطط لها في المستقبل تضر بالبلد بأكمله، متابعًا: «لن تسمح المؤسسة بمكافئة المغلقين أيا كانوا لأنهم ضد ليبيا. وإنني أناشد أي شخص لديه أي معلومات عن هذه السرقة أن يقدمها إلى المؤسسة أو مكتب النائب العام فورًا حتى نتمكن من معاقبة المجرمين المسؤولين إلى أقصى حد في القانون».

وثمّن صنع الله جهود اللواء أسامة الجويلي والعميد إدريس بوخمادة رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية لمساعدتهما في حل هذا الإغلاق.

وكان الحقل ينتج ما يصل إلى 280 ألف برميل يوميًا في الأسابيع الماضية. وتوقف الإنتاج موقتًا عدة مرات في الحقل بسبب احتجاجات جماعات مسلحة وعمال نفط منذ إعادة افتتاحه في ديسمبر الماضي بعد عامين من إغلاق خط الأنابيب.

 

التعليقات