ايوان ليبيا

الأثنين , 18 يونيو 2018
كوتينيو أفضل لاعب في مباراة البرازيل وسويسرا«فشل الكبار وظهور باهت لنيمار» أهم ظواهر اليوم الرابع للمونديالهل تقع الماكينات الألمانية في فخ حامل لقب المونديال؟صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنيةاشتعال النيران بخزان نفط أخر بميناء رأس لانوفسفرة العيد.. سمك «السلطان إبراهيم» مع سلطة الطحينةواقعية صربيا تتغلب على حماس كوستاريكا في مستهل مشوارهما بالمونديالفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة ألمانيا والمكسيك«لوزانو» رجل مباراة ألمانيا والمكسيكتعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطىجضران يهدد القبائل و يسعى للوقيعة بينهم : إسحبوا أبنائكم ولا نتحمل مسؤولية دمائهمالكشف عن تورط ثلاثة دول فى دعم جضران فى وقف تصدير النفط لعرقلة مخرجات لقاء باريسننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطيمحامو سيف الإسلام القذافى يتقدمون بطلب إلى المحكمة الجنائية الدولية لهذا السببالعثور على مقبرة جماعية بمسجد على بن أبى طالب في شيحا الغربية و مؤشرات على ارتكاب الجماعات الارهابية لجرائم حربسلاح الجو الليبي يشن غارات على مواقع الإرهابيين في راس لانوف وسرتالجيش يلقى القبض على زعيم تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي سفيان بن قمو فى درنةإرتفاع الدولار أمام الدينار في السوق الموازيتأكيد مقتل التاجوري وشكّو القياديان البارزان فى ميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي فى غارة جويةسفرة العيد.. فتة مع سلطة الفتوش والحلو رموش الست

علماء يخترعون طريقة لإيصال المضادات الحيوية داخل الجسم

- كتب   -  
علماء يخترعون طريقة لإيصال المضادات الحيوية داخل الجسم
علماء يخترعون طريقة لإيصال المضادات الحيوية داخل الجسم

ايوان ليبيا - وكالات:

طور العلماء طريقة مبتكرة لإيصال الأدوية إلى داخل الأجسام، استُخدمت لعلاج الالتهابات البكتيرية في معدة الفئران، وفقا لكلية الهندسة في الولايات المتحدة.

وصُممت الجسيمات الصغيرة التي يبلغ سمكها نحو نصف قطر شعرة الإنسان، للتحرك عبر أمعاء الفئران لإيصال المضادات الحيوية.

وتم تنفيذ التجربة المبتكرة من قبل قسم الهندسة النانوية في جامعة كاليفورنيا، سان دييغو جاكوب، حيث تعد هذه المرة الأولى التي يُجرى فيها اختبار المعدات المبتكرة.

وتعد الروبتات الدقيقة جزيئات صغيرة يمكنها الحركة بشكل مستقل عند وضعها في محلول كيميائي، حيث يعتقد فريق البحث أن استخدامها يوفر طريقة جديدة واعدة لعلاج أمراض الجهاز الهضمي والمعدة، بالأدوية الحساسة للحمض.

الجدير بالذكر، أن الحموضة المعدية يمكن أن تكون مدمرة للأدوية المتناولة عن طريق الفم، مثل المضادات الحيوية، وأدوية البروتين. ولمكافحة هذا الأمر، تؤخذ الأدوية المستخدمة لعلاج الالتهابات البكتيرية والقرحة المعدية مع مواد إضافية، يطلق عليها اسم "مثبطات مضخة البروتون"، التي تحد من إنتاج حمض المعدة.

ومع ذلك، عندما تؤخذ هذه الأدوية بجرعات أعلى على مدى فترات أطول، يمكن أن تؤدي إلى ظهور آثار جانبية ضارة، بما في ذلك الصداع والإسهال والتعب، وحتى القلق والاكتئاب.

وتقدم المعدات الدقيقة حلا ممكنا لهذه المشكلة، حيث تتمتع بوجود آلية مدمجة فيها لتحييد حمض المعدة، وتقديم الأدوية بشكل فعال دون استخدام مثبطات مضخة البروتون.

ويتكون كل جسيم دقيق من نواة مغنيسيوم كروية مغلفة بعدة طبقات، تسمح للمحركات بالتثبت بجدار المعدة.

وتتفاعل نواة المغنيسيوم مع حموضة المعدة، لتولد تدفقا من جزيئات الهيدروجين التي تدفع الجسيمات الموجودة على جدار المعدة الداخلي.

وأجريت الاختبارات على الفئران المصابة بالتهابات الملوية البوابية (جرثومة المعدة). وأعطيت مجموعة واحدة من الفئران جرعة سريرية من المضاد الحيوي كلاريثروميسين، مرة واحدة يوميا لمدة 5 أيام متتالية، في حين عولجت المجموعة الأخرى بالجسيمات الدقيقة المبتكرة.

وأظهرت النتائج أن العلاج بواسطة الجسميات الدقيقة أكثر فعالية من المضادات الحيوية، نظرا لوجود مثبطات مضخة البروتون.

وعلى الرغم من أن النتائج واعدة، ولكن يؤكد الباحثون على ضرورة القيام بالمزيد من الدراسات اللازمة لتقييم الأداء العلاجي، واختبار تركيبات الأدوية المختلفة.

التعليقات