ايوان ليبيا

الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
الأردن يرد على قرار المحكمة الجنائية بشأن زيارة البشيرالرئيس اللبناني: قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل خطأ كبير يجب تصحيحهيعترفون بـ "دولة إسرائيل" ويتباكون عن القدس ! ... بقلم / عبيد احمد الرقيقتكوين لجنة ليبية مصرية عليا برئاسة «السراج» و«السيسي»والدتها صحفية وتروج لكأس العالم.. 6 معلومات عن ملكة جمال روسيا«أبو الغناء الخليجي وأفضل صوت في العالم».. ما لا تعرفه عن أبو بكر سالمزلزال بقوة 6 درجات يضرب غرب إيرانرئيس الوزراء المجري: لن ننقل سفارتنا لدى إسرائيل إلى القدسالعراق: هزة أرضية بقوة 5.6 تضرب مدينة كركوك وحلبجة بالسلمانيةالحريري: مؤتمر باريس هدفه دعم استقرار لبنان السياسي والأمني والاقتصاديدراسة: نقص ساعات النوم أثناء الحمل يزيد مخاطر السكرمواجهات نارية في دور الـ16 لدوري الأبطالنرصد تاريخ المواجهات المباشرة بين فرسان ثمن نهائي «الشامبيونزليج»برلين: لم يتم تحقيق النصر الدائم ضد داعش حتى الآنعقب زيارة بوتين الخاطفة.. روسيا تبدأ سحب قواتها من سورياأنصار النظام الجماهيري يعرضون على غسان سلامة دور سيف الإسلام القذافى في حل الازمة الليبيةتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاثنين 11 ديسمبر 2017الجيش الليبى يحذّر من وجود عناصر “داعش” قادمة من سوريا والعراقالإعلان عن تشكيل حكومة جديدة في الكويتتشكيل الحكومة الجديدة بالكويت.. وزير الدفاع أهم التغييرات

جمعية تونسية: أكثر من 40 طفلا تونسيا يقبعون إلى اليوم في السجون الليبية

- كتب   -  
جمعية تونسية: أكثر من 40 طفلا تونسيا يقبعون إلى اليوم في السجون الليبيةجمعية تونسية: أكثر من 40 طفلا تونسيا يقبعون إلى اليوم في السجون الليبية

ايوان ليبيا - وكالات:
قالت جمعية محلية تونسية إن أكثر من 40 طفلا تونسيا أعمارهم لا تتجاوز 6 سنوات يقبعون إلى اليوم في السجون الليبية، 22 بقاعدة معيتيقة وما يناهز الـ19 طفلا في مدينة مصراتة، دون أن تجتهد الدولة في معرفة مصيرهم أو العمل للعودة بهم إلى تونس.

وأفاد إقبال بن رجب رئيس جمعية التونسيين العالقين بالخارج خلال اجتماع جمع عائلات هؤلاء الأطفال بوزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربية أن تونس لم تسع لاسترجاع هؤلاء الأطفال الذين يعيشون في أماكن إيواء ستؤثر على وضعهم النفسي في المستقبل، رغم الدعوات المتكررة لذلك، خاصة وأن السلطات الليبية تتعاون بشكل جيد في هذا الإطار.

وبقيت إشكالية الأطفال المحتجزين في ليبيا تؤرق السلطات التونسية باعتبارهم أبناء إرهابيين غادروا تونس منذ سنوات وولدوا دون تسجيلهم في سجلات الولادة التونسية وهم يعيشون في السجن مع أمهاتهم في مصير مجهول، خاصة أن منهم من بلغ مرحلة الدراسة ويجب العودة به فورا.

التعليقات