ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

المبروك الخطابي: تعيين محافظ جديد من قبل البرلمان وتوحيد المؤسسة المصرفية يعد مطلبًا وطنيًا

- كتب   -  
المبروك الخطابي: تعيين محافظ جديد من قبل البرلمان وتوحيد المؤسسة المصرفية يعد مطلبًا وطنيًا
المبروك الخطابي: تعيين محافظ جديد من قبل البرلمان وتوحيد المؤسسة المصرفية يعد مطلبًا وطنيًا

ايوان ليبيا - وكالات:

قال عضو مجلس النواب المبروك الخطابي إن توحيد إدارة المصرف المركزي يُمكِّن السلطة التشريعية المتمثلة في البرلمان ومؤسساته الرقابية من إيقاف الازدواجية في الصرف من قبل الحكومتين وإيقاف نزيف الفساد المالي.

وأشار الخطابي، إلى أن موافقة مجلس النواب على قانون الميزانية «لا يمثل الإجراء السياسي والاقتصادي لحل الأزمة الوطنية، ويبقى موقتًا ويعبر عن مرحلة نريدها قصيرة، وبالتالي لا بديل إلا ميزانية توضع لكل البلاد».

وأضاف أن أحد الخطوات المهمة هو توحيد المؤسسات الرئيسية في البلاد وعلى رأسها البنك المركزي، لافتًا إلى أن تعيين محافظ جديد من قبل البرلمان وتوحيد المؤسسة المصرفية يعد مطلبًا وطنيًا.

وتحدث عن «عجز الإدارة الحالية متمثلة في الصديق الكبير على حل المشكلة المالية»، لافتًا إلى أن «الصديق الكبير محافظ بحكم الأمر الواقع أو ما يعرف قانونًا بالموظف الفعلي».

وأوضح أن «استمرار الوضع بشكله الحالي وعدم اختيار البرلمان محافظًا جديدًا للبنك المركزي يخضع لسلطاته ويعمل على حل مشكلتي السيولة وانهيار قيمة الدينار الليبي أمام بقية العملات قد يؤدي إلى انهيار كامل للاقتصاد الوطني ودخول البلاد مرحلة الإفلاس».

وتابع: «إن تقاعس البرلمان عن القيام بهذه الخطوة سيضعه في مواجهة مع المواطنين الذين ملوا الوقوف في طوابير المصارف وتستجدي حقها في أموالها، وقد يصل بها الأمر إلى اتهام المعرقلين بالخيانة العظمي والمطالبة بمحاكمتهم».

ودعا الخطابي رئاسة البرلمان وأعضاء المجلس بالتواجد في مقر البرلمان لإكمال بند جدول الأعمال المتعلق بانتخاب محافظ للبنك المركزي؛ من أجل «التخفيف من حدة الأزمة المالية التي تعاني منها البلد، وبداية لعودة الثقة في القطاع المصرفي مع عملائه».

التعليقات