ايوان ليبيا

السبت , 21 أكتوبر 2017
تدمير 8400 مبنى جراء الحرائق في شمال ولاية كاليفورنياسقوط صاروخين وسط العاصمة الأفغانية "كابول"خريجة سياحة وفنادق وبدأت التمثيل مع صديق والدها.. 10 معلومات عن «إيمي طلعت»حكايات 3 أزواج في حياة «جميلة الجميلات».. أحدهم يكبرها بثلاثين عاماارتفاع حصيلة ضحايا هجومي أفغانستان إلى 63 قتيلاتيلرسون: سنواصل حملتنا لحرمان "داعش" من الحصول على ملاذ آمن في أي مكانمقتل أكثر من 40 من عناصر "داعش" في الأنبار العراقيةالتحالف الدولي: تحرير مدينة الرقة لا يعني حسم الحرب ضد تنظيم "داعش"هدم ضريح "ابوغرارة" في طرابلس و قوة الردع الخاصة تنفي مسؤوليتهاالإعلان عن القائمة القصيرة لجائزة الطاهر وطار للرواية العربيةالمباحث الجنائية و الإدارة العامة لأمن السواحل وبلدي مصراته يبحثون سبل مواجهة مخاطر الجريمة المنظمةخارجية كوريا الشمالية :سلاحنا النووى موجه لواشنطن فقط.. وسنرد على النار بالنارانفصاليون في كتالونيا يشاركون في سحب نقدي واسع من البنوك الرئيسية في إسبانياتحرير "الرقة" السورية بشكل كامل من سيطرة "داعش"تأسيس مهرجان للعلوم في سلطنة عمانالبحرية الليبية تنقذ 134 مهاجر بالتعاون مع البحرية الإيطاليةاشتباكات عنيفة بين ميليشيات مهربي بشر في مشروع براك الزراعيالإفراج عن عقيد بالجيش خطف شرق سرتحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الجمعة 20 اكتوبر 2017مدير الـ"سي. آي. إيه": التدخل الروسي لم يؤثر على نتيجة انتخابات أمريكا

غياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلاد

- كتب   -  
غياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلادغياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلاد

ايوان ليبيا - وكالات:

لم يفاجئ رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج أحدا بالإعلان عن إجراء انتخابات عامة في البلاد خلال الفصل الأول من السنة المقبلة. فإجراء الانتخابات ليس سوى خطوة على طريق تنقيذ اتفاق الصخيرات الذي يحدد نهاية المرحلة الانتقالية بدعوة الليبيين إلى صناديق الاقتراع.

وبغض النظر عن مواقف الأطراف المعنيين مباشرة، وبعيدا عن مواقف المتحمسين أو المتحفظين، فان المستفيد الأول على ما يبدو هو اللواء خليفة حفتر الذي نجح في فرض نفسه رقما أساسيا في المعادلة الليبية على الساحتين المحلية والدولية. وبدا شريكا أساسيا في الحرب وفي السلم. استقبلته موسكو وأيدت جهوده مع رئيس الحكومة الليبية سعيا للتوصل إلى حل سلمي. دعاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع السراج إلى باريس ليحصل منهما على اتفاق على إجراء الانتخابات.

كرس لقاءا باريس وموسكو حفتر نقطة عبور أساسية لإنجاح أي تسوية للازمة الليبية.

ولكن إجراء الانتخابات رهن بحسابات داخلية ومعادلات إقليمية ودولية لا تسير حتما في اتجاه إنهاء الأزمة في ليبيا.

لقد عبر رئيس البرلمان عن تحفظه على قرار رئيس المجلس الرئاسي وطالب تيار الإخوان المسلمين بلسان علي الصلابي بأجراء انتخابات مبكرة كمخرج من الأزمة الراهنة.

يعرف حفتر أن خصومه مستعدون للمغامرة بمصير الحل السياسي من اجل منعه من تحقيق هدفه. ويعرفون هم، أن خصمهم مستعد لاعتماد الحل العسكري إذ اقتضى الأمر وهو من قال إن المقاربة العسكرية هي الأرجح لسد الفراغ السياسي في ديسمبر المقبل عند انقضاء المهلة المقررة للاتفاق السياسي

راهن حفتر في السابق على الحسم العسكري في المنطقة الغربية تمهيدا للوصول إلى الحل السلمي ولكن نجاح رهانه لم يكتمل لان التسوية النهائية وإجراء الانتخابات يتطلبان استقرارا يؤمنه التوافق على الهوية السياسية الجديدة للبلاد. وهذا التوافق غير متاح بعد، ويهدد بالتالي بتدهور الأوضاع وعندها لن تنحصر التداعيات على الساحة المحلية الأمر الذي يشكل مبررا لتدخلات خارجية إذا ما هدد الفلتان الأمني أو موجات الهجرة الأمن الإقليمي.

التعليقات