ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
وزير التعليم الإريتري أول سفير لبلاده في إثيوبيا منذ 20 عاماالكرملين: بوتين وماكرون تناولا في اتصال هاتفي المساعدات الإنسانية لسورياخامنئي يدعم اقتراح روحاني بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط إذا منعت صادرات طهرانمقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراقإيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبياداخلية الوفاق تنشئ مكتب لتأمين العمليات الإنتخابية استعداداً لاجراء الانتخابات في ديسمبر المقبلالقيصر.. أسطورة كرة القدم البرازيلية الذي لم يلعب أي مباراةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 21 يوليو 2018حقيقة رفع العقوبات الدولية عن السيدة صفية فركاشالمستشار إبراهيم بوشناف : واحة الجغبوب ليبيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 21 يوليو 2018اليمين الإسباني ينتخب رئيسا له بعد رحيل راخوي.. اليومإنترفاكس:"بوتين" لا يحبذ خطط تغيير سن التقاعدرئيس المكسيك المنتخب يهاجم قرار فرض غرامة على حزبهوزير الدفاع الأمريكي يؤيد عدم توقيع عقوبات ضد الدول المستوردة للسلاح من روسيابعد انتقال بيكر لليفربول.. تعرف على أغلى 10 صفقات في تاريخ «البريميرليج»ماذا قالت الصحف الإنجليزية عن شراء ساويرس نادي أستون فيلارئيس كولومبيا يحث على السلام مع تبوء أعضاء فارك مقاعدهم في الكونجرس13 قتيلا على الأقل في حادث سير في المكسيكإصابة 10 أشخاص في حادث الطعن بحافلة في شمالي ألمانيا

غياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلاد

- كتب   -  
غياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلاد
غياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلاد

ايوان ليبيا - وكالات:

لم يفاجئ رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج أحدا بالإعلان عن إجراء انتخابات عامة في البلاد خلال الفصل الأول من السنة المقبلة. فإجراء الانتخابات ليس سوى خطوة على طريق تنقيذ اتفاق الصخيرات الذي يحدد نهاية المرحلة الانتقالية بدعوة الليبيين إلى صناديق الاقتراع.

وبغض النظر عن مواقف الأطراف المعنيين مباشرة، وبعيدا عن مواقف المتحمسين أو المتحفظين، فان المستفيد الأول على ما يبدو هو اللواء خليفة حفتر الذي نجح في فرض نفسه رقما أساسيا في المعادلة الليبية على الساحتين المحلية والدولية. وبدا شريكا أساسيا في الحرب وفي السلم. استقبلته موسكو وأيدت جهوده مع رئيس الحكومة الليبية سعيا للتوصل إلى حل سلمي. دعاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع السراج إلى باريس ليحصل منهما على اتفاق على إجراء الانتخابات.

كرس لقاءا باريس وموسكو حفتر نقطة عبور أساسية لإنجاح أي تسوية للازمة الليبية.

ولكن إجراء الانتخابات رهن بحسابات داخلية ومعادلات إقليمية ودولية لا تسير حتما في اتجاه إنهاء الأزمة في ليبيا.

لقد عبر رئيس البرلمان عن تحفظه على قرار رئيس المجلس الرئاسي وطالب تيار الإخوان المسلمين بلسان علي الصلابي بأجراء انتخابات مبكرة كمخرج من الأزمة الراهنة.

يعرف حفتر أن خصومه مستعدون للمغامرة بمصير الحل السياسي من اجل منعه من تحقيق هدفه. ويعرفون هم، أن خصمهم مستعد لاعتماد الحل العسكري إذ اقتضى الأمر وهو من قال إن المقاربة العسكرية هي الأرجح لسد الفراغ السياسي في ديسمبر المقبل عند انقضاء المهلة المقررة للاتفاق السياسي

راهن حفتر في السابق على الحسم العسكري في المنطقة الغربية تمهيدا للوصول إلى الحل السلمي ولكن نجاح رهانه لم يكتمل لان التسوية النهائية وإجراء الانتخابات يتطلبان استقرارا يؤمنه التوافق على الهوية السياسية الجديدة للبلاد. وهذا التوافق غير متاح بعد، ويهدد بالتالي بتدهور الأوضاع وعندها لن تنحصر التداعيات على الساحة المحلية الأمر الذي يشكل مبررا لتدخلات خارجية إذا ما هدد الفلتان الأمني أو موجات الهجرة الأمن الإقليمي.

التعليقات