ايوان ليبيا

الأحد , 16 ديسمبر 2018
استئناف الرحلات بمطار بنينامذكرة استدعاء للمتهمين بإغلاق حقلي الشرارة والفيلوقفات احتجاجية ضد قرار «الوفاق» بشأن «الأمازيغية»حالة الطقس اليوم الأحد 16 ديسمبرلاعب وسط ليفربول: أتمنى تكرار سيناريو مباراة إيفرتون في لقاء يونايتدليفربول يقطع إعارة جناحه ويعيده للفريقرئيس الوزراء المطاح به في سريلانكا يعود إلى منصبه لإنهاء الأزمة السياسيةالرئيس العراقي يتخلى عن الجنسية البريطانية استنادا للدستور العراقيللمرة الأولى منذ سنوات.. دمشق تتزين لعيد الميلاد بعيدا عن دوى القذائفالجيش الإسرائيلي يعلن اكتشاف نفق رابع على الحدود مع لبنانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 16 ديسمبر 2018مقاربة حول الحراك بفزان ... بقلم / البانوسى بن عثمانقرب انفراج أزمة إغلاق حقل الشرارةصالح: الخبرات الروسية لتدريب الكوادر العسكريةتشكيل لجنة برلمانية روسية ليبية لتسوية الأزمة الليبيةدوريات استطلاعية جنوب الحقول النفطيةترامب يزور مقبرة آرلينغتون بعد تعرضه لانتقادات لعدم زيارته مقبرتينتوافق حول قواعد لتطبيق اتفاق باريس في ختام مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في بولندارئيس سابق لـ(إف.بي.آي): ألمانيا تحقق تقدما في مجال مكافحة الفساداكتشاف أكبر ماسة في أمريكا الشمالية |تفاصيل

الانهيار الاقتصادي يواصل ضرب تونس

- كتب   -  
الانهيار الاقتصادي يواصل ضرب تونس
الانهيار الاقتصادي يواصل ضرب تونس

ايوان ليبيا - وكالات:

يقدر مستوى الاحتياطي الصافي من العملة الصعبة لتونس، إلى غاية يوم 14 اغسطس2017، بنحو 11,538 مليار دينار أي ما يعادل 90 يوم توريد، مقابل 120 يوم توريد في نفس الفترة من سنة 2016. وسيكون لهذا التراجع، بحسب الاستاذة الجامعية التونسية في الاقتصاد فاطمة مراكشي الشرفي، نتائج وخيمة على ترقيم تونس وحظوظها في الاقتراض من الاسواق الدولية وأيضا على قدرتها على خلاص وارداتها والمحافظة على قيمة الدينار في مواجهة العملات الأجنبية.

وذكرت مراكشي بخصوص هذا التدهور أن "عدد أيام التوريد بالنسبة لأي بلد يعد مؤشرا لتقييم مستوى مدخراته من العملة ويتم استعماله على نطاق واسع لأنه يمكن مقارنته بسهولة بين مختلف البلدان وأيضا متابعته بالنسبة لأي بلد. وتتابع في تونس السلطات والأطراف الممولة وحتى وكالات الترقيم الدولية نفس المؤشر عن قرب ويوميا لأنه يعكس أولا قدرة البلد على خلاص وارداته والإيفاء بتعهداته والمحافظة على سعر صرف الدينار في مواجهة الصدمات الخارجية السلبية الممكنة".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات