ايوان ليبيا

الأثنين , 20 أغسطس 2018
أمير مكة: "التهجم على المملكة لن يعرقل خدمة الحجيج"أنقرة ترفع حظر السفر المفروض على الصحفية الألمانية ميسالي تولو المعتقلة منذ عامإصابة 7 أشخاص بجروح خطيرة بينهم 5 أطفال في حريق قرب باريسالمملكة السعودية تعرض أول فيلم وثائقي عن تاريخ كسوة الكعبة المشرفة| فيديوالريال يفوز على خيتافى بثنائية في الدوري الإسبانيالعراق.. تحالف "كتلة برلمانية" تمهيدا لتشكيل الحكومةالمصرف الليبي الخارجي يندد بتسريب مسودة ديوان المحاسبة لم تتم مناقشتها مع إدارة المصرفوزير الداخلية الإيطالي يهدد بإعادة المهاجرين العالقين إلى ليبياإستمرار الدولار بالارتفاع امام الدينار بالسوق الموازي اليومهيئة المسح الأمريكية: زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب شمال شرقي لومبوك الإندونيسيةأمطار غزيرة على مكة عشية الوقوف بعرفة| فيديورئيس الاتحاد الألماني: كان يجب أن أحمي أوزيلبدأ نزيف النقاط مبكرا.. مانشستر يونايتد يسقط أمام برايتون في البريميرليجالشاعر الليبي سراج الدين الورفلي يفوز بالمركز الأول لجائزة محمد عفيفى مطر الشعرية لعام2018القاء القبض على قيادي بمجلس شورى مجاهدى درنة الإرهابيزيني سفرة الطعام بسلطة الكرنباستعدي للعيد ونظفي مطبخك.. حيل بسيطة ووصفات طبيعية تساعدك«نشاط زائد.. مش شقاوة عيال» ٤ مظاهر تفرق لك بينهمانوري المالكي يعلن قرب تشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي"باب الرزق" لا يغلقه "الطوفان" فى ميانمار

صنع الله : 180 مليار خسائر قطاع النفط بسبب ميليشيا الجظران

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله ، إن المؤسسة تدار بتكنوقراط لا أجندات سياسية أو جهوية لهم، بحسب تعبيره.  وقال ان ولائهم للوطن فقط ووصف صنع الله فترة سيطرة مليشيات الجظران على الموانئ النفطية بانها فترة اختطاف ارهابي وان ما قامت به تلك المليشيات لا يقل عما قامت به اي مليشيا ارهابية مشيرا إلى ان طرد هذه المليشيات من الموانئ النفطية كان تحريرا لها.

واضاف صنع الله ان حجم الخسائر التي تكبدها قطاع النفط من سيطرة مليشيات الجظران على الموانئ النفطية بلغت 180 مليار دينار ليبي اما قطاع النفط بشكل عام فقد قال صنع الله ان اضراره كانت جسيمة حيث خسر الليبيون حقلي المبروك والغاني، اللذان دمرا بالكامل واضرارا كبيرة جدا بحقلي الباهي والظهرة وميناء السدرة الذي كان يعمل بـ 19 خزان وبات يعمل الان بسبعة خزانات فقط. واشار صنع الله الى ان اعادة تأهيل وبناء الخسائر سيستغرق زمنا وتكاليفا هذا عدا اننا خسرنا زمنا من تعطل الصادرات.

التعليقات