ايوان ليبيا

الثلاثاء , 31 مارس 2020
تطورات الاوضاع العسكرية في طرابلستشكيل لجنة لتعقيم كافة المدن والمناطق الليبيةأوامر بضرب أي سفينة حربية تركية تتقدم نحو السواحل الليبيةبالفيديو...افتتاح مستشفى ميداني بمنطقة بنينا لمواجهة كوروناانطلاق عملية “إيريني” لمراقبة حظر توريد الأسلحة على ليبياتخصيص 75 مليون دينار للبلديات لمواجهة «كورونا»المركز الوطني لمكافحة الأمراض يوصي باستمرار تقديم التطعيماتمجلس الدولة يشكل لجنة لمتابعة إجراءات مواجهة «كورونا»المدن الإيطالية المنكوبة بكورونا تطالب ألمانيا برد الجميل كما ساعدها العالم بعد الحربإيطاليا تقف دقيقة صمت وتبكي ضحايا كورونا في نهاية شهر الأحزانارتفاع الوفيات بفيروس كورونا في السعودية إلى 10 حالاتأمريكا تتجاوز الصين في حالات الوفاة بسبب «كورونا»تيليجراف: سانشيز سيعود مرة أخرى لـ يونايتد.. إنتر لا يرغب في ضمهميسي: صلاح كان رائعا مع ليفربول.. يعجبني أسلوبهتقرير: فيفا يدرس خطة لمواجهة فيروس كورونا وحل لمشكلة الإعارات وانتهاء العقودعمدة لندن يطالب فرق البريميرليج بترك أطبائها للعمل في مكافحة كوروناسيراليون تسجل أول حالة إصابة بفيروس كوروناوفاة طفلة عمرها 12 عاما بفيروس كورونا في بلجيكاالكرملين: بوتين وترامب اتفقا على أن أوضاع سوق النفط لا تناسب البلدينأكثر من 38 ألف وفاة و791 ألف إصابة في آخر حصيلة لضحايا كورونا حول العالم

تعرف على ماقالته زوجة علي زيدان فى مناشدتها للمجتمع الدولي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ناشدت مسعودة السنوسي، زوجة رئيس الوزراء السابق علي زيدان، المجتمع الدولي المساعدة في إطلاقه، بعد احتجازه من قبل مجموعة مسلحة في العاصمة الليبية (طرابلس)، يوم الأحد الماضي.

وقالت السنوسي لـ«وكالة الأنباء الألمانية» اليوم الخميس، «نيابة عن عائلتنا، أود أن أشكر الجميع على توجههم بالدعاء والدعم والتمنيات الطيبة، في الوقت الذي نواصل فيه البحث عن زوجي علي زيدان الذي فُـقد منذ يوم الأحد الموافق 13 أغسطس العام 2017».

وأضافت: «كانت آخر مرة شُوهد فيها زوجي في طرابلس في فندق فيكتوريا، ولكن لا يمكن التحقق من الوقت بسبب تضارب التقارير. وقد توقفت جميع الاتصالات منه منذ صباح يوم الأحد. لقد علمنا عن اختفائه مساء يوم الأحد. لم أكن على علم بأن زوجي علي زيدان كان في ليبيا وقت اختفائه المبلَّغ عنه».

وتابعت: «من المفهوم أن لدينا مخاوف عميقة بشأن حياة زوجي علي زيدان، نظرًا للظروف المحيطة باختفائه، وأن شعورنا باليأس يزداد مع كل يوم يمر دون أخبار موثوقة». واستطردت بالقول: «نحن نطلب، باحترام، المساعدة من المجتمع الدولي والمحلي بشأن تقديم معلومات موثوقة قد تكون مفيدة لهذا التحقيق وإطلاق سراحه فورًا».

وذكرت السنوسي: «زوجي علي زيدان قاتـَـلَ من أجل مصلحة ليبيا، ودائمًا وضعها فوق مصلحته ومصلحة أسرته» وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وكانت مصادر متطابقة أكدت الأحد الماضي، أن عناصر تابعة لـكتيبة «ثوار طرابلس» اقتادت رئيس الوزراء السابق علي زيدان من مقر إقامته بأحد فنادق العاصمة طرابلس إلى جهة غير معلومة، وأن قائد الكتيبة هيثم التاجوري باشر وفقًا للمصادر التحقيق معه، فيما قالت مصادر أخرى إن أمر القبض صادر عن النائب العام.

وبينت المصادر أنه جرى اقتياد رئيس الوزراء السابق علي زيدان «من فندق فيكتوريا الكائن بشارع خالد بن الوليد بمنطقة الظهرة إلى جهة غير معلومة». كما أفاد نزلاء بالفندق بأنهم لم يلاحظوا أي حركة غير عادية بالفندق، مما يشير إلى أن الحادثة تمت بهدوء.

 

 

التعليقات