ايوان ليبيا

الخميس , 23 مايو 2019
ضربات مكثفة من سلاح الجو لمليشيات الوفاق فى طرابلسحالة الطقس اليوم الخميسفوضويّة الدّولة اللّيبيّة.. أعمّال العنف عصفت العاصمة ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالقتال المتصاعد يسدّ الآفاق أمام التسويات.. الأبرياء المرتهنون بين المحاور،، من يشعر بمعاناتهم؟أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 23 مايو 2019قبائل زليتن تؤكد دعمها لسيف الإسلام القذافيقبائل المنطقة الغربية : سيف الإسلام قائد المصالحة الليبيةتحويل 110 ملايين دولار لتسديد ديون الليبيين لدى المستشفيات الاردنية الخاصةإعادة تنصيب مجلس بلدية أجدابيا المنتخبشهادة فاضل الذيب عن إجتماعه بـ ” واينر ”صالح يبحث إعادة إعمار مدينة درنةغارات جوية تستهدف قوات الوفاق في طرابلسمقتل 52 عنصرا من القوات الموالية لحكومة الوفاقرسمي .. محاور إجتماع ماكرون وحفتر في باريسبدء وصول المياه لشبكة طرابلسبحث آلية لمنع الازدواجية في تسجيل النازحينضم الفرع البلدي عين مارة لبلدية درنةأسماء وفد المنطقة الشرقية الذي التقى السراج في تونسمشرع بريطاني: خطة "ماي" للانسحاب من الاتحاد الأوروبي أسوأ من ذي قبلبدء فرز الأصوات في الانتخابات العامة الهندية

رايتس ووتش تطالب الحكومة المؤقتة بتسليم الورفلي إلى الجنائية الدولية

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الحكومة الليبية المؤقتة بالبيضاء اتخاذ خطوات فورية لتسهيل تسليم آمر محاور القوات الخاصة “الصاعقة” محمود الورفلي إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأصدرت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، الثلاثاء الماضي، أمرا بالقبض على القيادي في القوات الخاصة “الصاعقة” محمود الورفلي، لمسؤوليته عن  ارتكاب جرائم قتل بوصفها جريمة حرب.

وقال نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “هيومن رايتس ووتش” إريك غولدستين: “تشير مقاطع الفيديو المنشورة إلى ارتكاب القوات المرتبطة بالجيش الليبي سلسلة جرائم حرب خطيرة على مدى عدة أشهر”.

وأضاف غولدستين، أن مذكرة المحكمة الجنائية الدولية ضد الورفلي تمثل إنذارا لباقي القادة المسيئين في ليبيا، وأن جرائمهم الخطيرة تشير إلى أنه يوما ما ستودي بهم إلى زنزانة سجن في لاهاي، حسب تعبيره.

وذكرت “هيومن رايتس ووتش”، أنه بالنظر إلى الجرائم الخطيرة التي ارتكبت في ليبيا والتحديات التي تواجه السلطات، فإن ولاية المحكمة الجنائية الدولية لا تزال حاسمة لإنهاء الإفلات من العقاب في ليبيا.

وطلبت المنظمة الحقوقية، تعليقا من المتحدث باسم عملية الكرامة أحمد المسماري، لكنها لم تتمكن من الوصول إليه، وفي الثامن من أغسطس الجاري، أرسلت “هيومن رايتس ووتش” رسالة إلكترونية إلى الجيش الليبي شرق ليبيا، للتعليق على مقاطع فيديو وصور تُظهر محمود الورفلي يقود إعدامات أو ينفذها بحق سجناء، لكنها لم تتلق ردا.

من جانبه رفض الناطق باسم القوات الخاصة ميلود الزوي تنفيذ أمر الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية القاضي بتوقيف آمر محاور القوات الخاصة في مدينة بنغازي، محمود الورفلي.

وطالب الزوي في تصريح لوكالة رويترز، المحكمة الجنائية الدولية بالتركيز على “اعتقال الذين شردوا وقتلوا الرجال والنساء والأطفال، والذين مارسوا التعذيب والدمار” مؤكدا أن قواته ستواصل كفاحها ضد هذا “الفصيل القمعي”.

يذكر أن القيادي محمود الورفلي قد قام خلال الأشهر الماضية، بعدة عمليات إعدام رميا بالرصاص في شوارع بنغازي دون محكمة قانونية وقضائية رسمية، وكان آخرها ظهوره في تسجيل مصور جديد تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي في 24 من الشهر الماضي، يقوم بإعدام 20 شخصا مقيدا رميا بالرصاص.

 

التعليقات