الثلاثاء , 19 سبتمبر 2017
توزيع الكتاب المدرسي وفقًا للرقم الوطني قريباأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017هجوم بالقنابل على معسكر القوات الخاصة ببنغازيحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017تعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017المواجهات العنيفة تتجدد فى صبراتة و سقوط قتلى وجرحىميليشيا مسلحة تجبر مستودع الزاوية على إيقاف ضخ الوقود الى طرابلسبقيمة 700 مليار دولار ... مجلس الشيوخ يقر اكبر ميزانية للإنفاق العسكري الأميركيالسيسي يلتقي نتانياهو في نيويوركحكومة الإنقاذ تنقلب على رئاسى الوفاق و تعلن عزمها إستئناف عملهازعيمة ميانمار: الحكومة مستعدة لتنظيم عودة أكثر من 410 ألاف لاجئ من الروهينجاأمين الأمم المتحدة يؤكد ضرورة تكاتف المجتمع الدولي ضد الإرهابورطته «لحيته» واعتزل لهذا السبب.. 11 معلومة عن «عزيز المصري»بولادة طبيعية.. سيدة تنجب طفلًا وزنه 5.44 كيلوجرام (صور)نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاثنين 18 سبتمبر 2017حفتر يتعهد للسبسى بتشكيل لجنة للتقصي في ملف الصحفيَين التونسيَينالدولار يحتفظ بمستوى 8 دينارات للشهر الخامس على التواليالأهلي طرابلس يتعادل مع النجم الساحلي التونسي في دوري أبطال إفريقياالحكم الخامس وراء زيادة عدد ركلات الجزاء بصورة جنونية في دوري الأبطالفرنسا تحذر من إلغاء الاتفاق النووي مع إيران وتعارض استقلال كردستان
اكتشاف مفعول سحري للوز على القلب و الكولسترول

اكتشاف مفعول سحري للوز على القلب و الكولسترول

ايوان ليبيا - وكالات:

قد يساعد وجود المكسرات في النظام الغذائي على زيادة نسبة الكولسترول "الجيد" (HDL) بالدم وتطوير وظيفته الخاصة بتطهير جسم الإنسان.

أكدت الدراسات السابقة أن استهلاك اللوز بشكل منتظم يساعد في خفض نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكولسترول "السيئ" LDL) في الدم، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقرر العلماء في جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، برئاسة الباحثة، بيني كريس أسترتون، دراسة تأثير اللوز على البروتين الدهني مرتفع الكثافة، أي الكولسترول "الجيد" HDL.

وتنحصر وظيفة HDL في جمع الكولسترول الفائض في الخلايا والأنسجة ونقله إلى الكبد ليقوم بإخراجه من الجسم.

وهكذا يقوم بتنظيف جدران الأوعية الدموية من الكولسترول "السيئ" ويحد من مخاطر تصلب الشرايين.

وهناك 5 أنواع من الكولسترول "الجيد" حسب حجم جزيئاته وعمرها.

وبقدر ارتفاع نسبة الجزيئات الكبيرة الناضجة (α-1) في الدم، تزداد قدرة الكولسترول "الجيد" على أداء وظيفته الخاصة بتنظيف الأوعية الدموية وخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية.

وقد أجرت كريس أسترتون وزملاؤها تجربة، نشرت نتائجها في مجلة "Nutrition"، شارك فيها 48 رجلا وامرأة، ارتفعت لديهم نسبة الكولسترول "السيئ" في الجسم. وتم إخضاعهم لنظام غذائي مرتين، كل منهما استمرت لأسبوعين. وفي المرحلة الأولى تعاطوا 43 غراما من اللوز يوميا. أما في الأخرى فقدم لهم الكعك المصنوع من الموز.

وتابع الباحثون بعد انتهاء كل مرحلة نسب الكولسترول "الجيد" في دم المشاركين، وقارنوها بما كانت عليه بداية التجربة.

وأثبت العلماء أن اللوز أدى إلى زيادة نسبة الجزيئات الكبيرة الناضجة (α-1)، بصفتها أنفع أشكال الكولسترول "الجيد"، في دم المشاركين، بنسبة بلغت 19%، ما أدى إلى تحسين وظيفته بنسبة 6.4%.

وقالت بيني كريس أسترتون إن اللوز يعتبر مادة غذائية فعالة في خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لذلك من الضروري إدخاله في النظام الغذائي، علما بأنه يعد مصدرا للدهون الصحية وفيتامين E.

التعليقات