ايوان ليبيا

الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

هبوط إنتاج حقل الشرارة النفطي إلى 130 ألف برميل يوميًا

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

تراجع الإنتاج النفطي في حقل الشرارة، أكبر الحقول النفطية بالبلاد، إلى 130 ألف برميل يوميًا، من 280 ألف برميل يوميًا بسبب الخروقات الأمنية التي شهدها الحقل مؤخرًا، وفق ما أوردت «رويترز».

ونقلت «رويترز»، عن مهندس يعمل بالحقل طلب عدم ذكر اسمه، أن الإنتاج يتراوح بين 130 – 150 ألف برميل يوميًا، مضيفًا أن «أطقم العمل يواجهون صعوبة في دخول بعض منشآت الحقل بعد سرقة مجموعة من السيارات وأجهزة الموبايل».

وأوضحت «رويترز» أنه من غير المعلوم ما إذا تعافى الإنتاج النفطي بالحقل منذ تلك الخروقات التي وقعت من أيام قليلة. لكن شبكة «بلومبرغ» قالت إن الإنتاج بحقل الشرارة يرتفع ووصل إلى 230 ألف برميل يوميًا، الثلاثاء، من 200 ألف برميل، الأحد، وذلك نقلاً عن مصدر ليبي مطلع لم تذكر اسمه.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قالت، الاثنين، إنها بصدد التحقيق في الخروقات الأمنية التي شهدها حقل الشرارة، مؤكدة أنها «تصرف فردي وأن مستوى الأمن العام جيد».

ويعد حقل الشرارة أكبر الحقول النفطية في ليبيا، وتعتمد عليه الدولة لاستعادة مستويات الإنتاج السابقة، وتديره مؤسسة النفط بالشراكة مع شركات «ريسبول» و«توتال» و«أو إم في».

وتكرر توقف حقل الشرارة عن العمل خلال الأشهر الماضية على يد مجموعات مسلحة مختلفة، وأُغلق لمدة يومين في شهر يونيو الماضي بسبب احتجاجات العمال. وتوقف الضخ الأسبوع الماضي لمدة ساعات بسبب إغلاق بعض المنشآت على يد عناصر مسلحة.

وخلال الأيام الماضية، هدد عمال بميناء الزويتينة بمنع دخول ناقلت النفط، بسبب عدم الاستجابة لمطالبهم بينها دفع الأجور المتأجرة.

وتوقفت عمليات الشحن بالميناء في 9 أغسطس، وتم استئنافها أمس الثلاثاء والسماح للناقلة «ATLAS VOYAGER» بالدخول وبدء شحن 370 ألف برميل من النفط الخام استكمالاً لما تم شحنه من ميناء رأس لانوف، الاثنين، لكمية إجمالية قدرها 630 ألف برميل تقريبًا.

وقال رئيس اتحاد عمال النفط بالميناء مرعي ابريدان إن استئناف الشحن جاء بناء على وعود قدمها رئيس اتحاد عمال النفط بليبيا سعد دينار بمتابعة طلبات المستخدمين وإيجاد حل لها في أقرب وقت.

التعليقات