ايوان ليبيا

الجمعة , 10 أبريل 2020
صنع الله يبحث مع عمداء بلديات الجنوب احتياجات مواجهة فيروس كوروناخطة نقل العاملين العالقين بالحقول النفطيةتجهيز مستشفى الجغبوب العام لمواجهة «كورونا»أطباء طبرق يفحصون المرضى في منازلهمستيفاني ويليامز تكشف أسباب عرقلة التدقيق الدولي لحسابات المصرف المركزيتجهيز مراكز الحجر الصحي بسبها لمواجهة «كورونا»قطع إمدادات المياه على المنطقة الغربيةبلديات الجنوب تتهم «المركزي» بتأخير المرتباتبريطانيا: جونسون في مراحل تعافيه الأولى والطاقم الطبي سيقرر متى تنتهي فترة العلاجترامب: جولة المساعدات المقبلة يجب أن تكون حصريا للشركات الصغيرةالسعودية: 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي الوفيات 47 حالة"بلومبرج": تركيا تسمح ببيع معدات طبية لإسرائيل لمساعدتها في مكافحة فيروس كورونا"اللاعبون غير مرغمين على الاستمرار مع أنديتهم رغم قرار فيفا"تقرير: ٦ استقالات في برشلونة.. "الوضع أشبه بمسلسل صراع العروش في الكواليس"لاعب واتفورد: يجب إلغاء الموسم وتتويج ليفربول بالدوريبرشلونة في بيان: نرفض اتهامات الفساد ولنا حق الرداعلان المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى مناطق عمليات عسكرية مغلقةنداء لليبيين العالقين بمصرتنظيم ندوة عن تداعيات جائحة كورونا عبر الإنترنتوصول سيولة مالية الى مصارف الكفرة

أزمة ليبية اسبانية على الابواب

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

أعلنت جمعية «بروآكتيفا أوبن آرمز» الإسبانية لمساعدة المهاجرين أن خفر السواحل الليبي احتجز إحدى سفنها «غولفو آزورو» لمدة لساعتين في المياه الدولية، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقالت الجمعية إن سفينتها كانت على بعد حوالى 44,5 كيلومترا من الساحل الليبي عندما حدثت عملية الاحتجاز خارج المياه الاقليمية الليبية التي تنتهي على بعد 12 ميلا من الشاطئ، بحسب مواقع تراقب الحركة البحرية.

وأضافت الوكالة: «لكن السفينة كانت أثناء توقيفها تبحر ضمن منطقة المئة ميل التي أعلنت السلطات الليبية الاسبوع الماضي أنها تتولى فيها لوحدها إدارة عمليات الإنقاذ في هذه المنطقة، في مسعى من طرابلس لوقف عمل سفن الإنقاذ الأجنبية التي تتهمها بالتواطؤ مع شبكات مهربي البشر».

وذكر مدير العمليات في «بروآكتيفا أوبن آرمز» أوسكار كامبس على تويتر أن الليبيين هددوا بفتح النار في حال إذا لم نتجه الى مياههم الاقليمية. إنه اعتقال بكل بساطة»، ثم عاد وأوضح أن خفر السواحل الليبي تراجع بعد ساعة و44 دقيقة من الاحتجاز والتوتر.

ووصلت سفينة “غولفو آزورو” التي يبلغ طولها 37 مترا الى المنطقة صباح الثلاثاء بعد التزود بالوقود في مالطا ثم اتجهت شمالا مجددًا.

وقالت جمعية «ديفند يوروب» التي تنشط ضد سفن انقاذ المهاجرين ان سفينة تابعة لها كانت في المنطقة وسمع طاقمها خفر السواحل الليبي يوجهون نداءات إلى غولفو آزورو لمغادرة المياه الليبية حالاً أو اللحاق بهم إلى طرابلس.

التعليقات