ايوان ليبيا

السبت , 22 فبراير 2020
مقتل جنود أتراك بنيران الجيش الوطني في ليبياأسباب تعليق مشاركة مجلس الدولة في الحوار السياسي بجنيفالسراج يشارك في اجتماع مجلس حقوق الإنسان المقبل بجنيفمباشر في إسبانيا – برشلونة (3) إيبار (0) راكيتيتش يهدر الرابعالمفاجآت تنصر التلميذ لامبارد على الأستاذ مورينيو للمرة الثالثة في دربي لندنبسبب أياكس.. دي يونج يهاجم مدرب خيتافيمورينيو: تشيلسي لديه مهاجمين كثر وأنا لدي 2 في المستشفى.. وتعتقدون إني أحمقتعليمات للقادمين من الدول الموبوءة بكوروناترتيب ليبيا في مؤشر رفاهية الأطفالعودة أزمة الوقود الى مدينة سرتخبير سياحي: عدد الألمان الذين زاروا مصر قفز إلى 2.5 مليون سائح خلال 2019انطلاق احتفالات " يوم النيل" في الخرطوم بمشاركة مصرالقنصلية العامة في دبي تتابع أحوال السجناء المصريينمقتل جندي تركي آخر في إدلب السوريةإيران تعلق الرحلات الدينية إلى العراق بسبب مخاوف انتشار «كورونا»جيش الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطينى عند أحد أبواب "الأقصى"لبنان يمنع تصدير معدات الحماية الشخصية الطبية«تويتر» يعلق 70 حسابا مؤيدا لمرشح رئاسي أمريكي بدعوى انتهاك قواعد المنصةستيرلينج: مانشستر سيتي لا يتلقى معاملة لائقة مثل فرق أخرىجوارديولا: مستقبلي؟ أبحث عن السعادة

أزمة ليبية اسبانية على الابواب

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

أعلنت جمعية «بروآكتيفا أوبن آرمز» الإسبانية لمساعدة المهاجرين أن خفر السواحل الليبي احتجز إحدى سفنها «غولفو آزورو» لمدة لساعتين في المياه الدولية، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقالت الجمعية إن سفينتها كانت على بعد حوالى 44,5 كيلومترا من الساحل الليبي عندما حدثت عملية الاحتجاز خارج المياه الاقليمية الليبية التي تنتهي على بعد 12 ميلا من الشاطئ، بحسب مواقع تراقب الحركة البحرية.

وأضافت الوكالة: «لكن السفينة كانت أثناء توقيفها تبحر ضمن منطقة المئة ميل التي أعلنت السلطات الليبية الاسبوع الماضي أنها تتولى فيها لوحدها إدارة عمليات الإنقاذ في هذه المنطقة، في مسعى من طرابلس لوقف عمل سفن الإنقاذ الأجنبية التي تتهمها بالتواطؤ مع شبكات مهربي البشر».

وذكر مدير العمليات في «بروآكتيفا أوبن آرمز» أوسكار كامبس على تويتر أن الليبيين هددوا بفتح النار في حال إذا لم نتجه الى مياههم الاقليمية. إنه اعتقال بكل بساطة»، ثم عاد وأوضح أن خفر السواحل الليبي تراجع بعد ساعة و44 دقيقة من الاحتجاز والتوتر.

ووصلت سفينة “غولفو آزورو” التي يبلغ طولها 37 مترا الى المنطقة صباح الثلاثاء بعد التزود بالوقود في مالطا ثم اتجهت شمالا مجددًا.

وقالت جمعية «ديفند يوروب» التي تنشط ضد سفن انقاذ المهاجرين ان سفينة تابعة لها كانت في المنطقة وسمع طاقمها خفر السواحل الليبي يوجهون نداءات إلى غولفو آزورو لمغادرة المياه الليبية حالاً أو اللحاق بهم إلى طرابلس.

التعليقات