ايوان ليبيا

الأثنين , 27 يونيو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

المواجهة المحتملة بين أمريكا وكوريا الشمالية .. هل تكون نووية..؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
المواجهة المحتملة بين أمريكا وكوريا الشمالية .. هل تكون نووية..؟ ... بقلم / محمد الامين
المواجهة المحتملة بين أمريكا وكوريا الشمالية .. هل تكون نووية..؟ ... بقلم / محمد الامين

المواجهة المحتملة بين أمريكا وكوريا الشمالية .. هل تكون نووية..؟ ... بقلم / محمد الامين

الرئيس الامريكي الحالي ترامب مختلف عن اسلافه في كل شيء.. في غطرسته وصلفه وعنصريته وغروره.. لا يهتم كثيرا بخلق المتاعب وصناعة المشاكل في محيطه الرئاسي والحزبي.. قد يكون للكم الكبير من المعضلات التي تعصف بشهوره الاولى في الحكم دور محوري بدخوله في صراع "ابراج الضغط العالي" مع النمر الكوري الشمالي المارق.. لكن من المهم جدا الانتباه كذلك الى ان دوائر صناعة السياسات الامريكية في مستوياتها المختلفة قد باتت تشعر بالسآمة من سياسة الاحتواء التي دأبت الادارات المتعاقبة على انتهاجها منذ عقود مع البلد الشيوعي الصغير..

كانت العقوبات الاقتصادية ومؤامرات "الايذاء الزراعي المباشر" من خلال تخريب محاصيل الارز والحبوب والكيد الدبلوماسي والتحريض الاقليمي والخنق المنهجي ضد الكوريين الشماليين حلا وسطا يضمن تقليم مخالب النمر ومحاصرته في الاقليم دون دفعه الى الخيارات المجنونة او الانتحارية مع الحرص على تقليص مستويات خطورته على الجارين الكوري الجنوبي والياباني.. هذه السياسات الاحتوائية لم تعد في نظر كثير من الخبراء ورجال الدولة الامريكيين تحقق اهدافها.. بل قد اصبحت خيارا اضطراريا مرا لتجنيب الادارات الامريكية حرج الدخول في مواجهة دامية ضد عدو يائس قادر على الايذاء.. والمرارة اليوم تبدو مضاعفة في ظل انسحاب الوسيط الصيني من معادلة توازن الرعب وتخليه عن دور صمام الامان ودور حافظ ماء الوجه الامريكي..

الصيني اليوم يبدو مستمتعا بحالة التوتر بين القوة العظمى والقوة النووية .. ويبدو كمن يتمنى اندلاع مواجهة تدمي وجه الامريكي وتعيد توزيع الاوراق وترتيب المعادلة الاقليمية في منطقة ساخنة وبالغة الخطورة.. الصينيون يشعرون بضيم كبير جراء ترتيبات حرب كوريا بالمنطقة والتي تم فرضها في مرحلة ضعف صيني وسطوة امريكية وقسمة سوفييتية امريكية مجحفة حسب موازين القوى اليوم..

المواجهة المحتملة والمرجحة اكثر من اي وقت مضى ربما قد تكون هدية من السماء للروس الذين قد يتخلصوا من منافس شرس على جزر الكوريل وهو الطرف الياباني المدعوم امريكيا.. وقد تكون فرصة لاعادة رسم حدود عداء مفتعل بين شطري شبه الجزيرة الكورية.. لكنها قد تؤدي الى انتهائها وفنائها على نحو مرير..

منطقة بحر اليابان وبحر الصين الجنوبي وشبه الجزيرة الكورية تعيش هذه الايام ذكرى هيروشيما وناجازاكي الاليمة.. لكنها ليست ككل ذكرى سابقة، بل تلفها مخاوف اندلاع حرب نووية تجعل من ناجازاكي وهيروشيما شيئا غير ذي قيمة مقارنة بالصواريخ المدمرة والاجيال المتطورة من القنابل الهيدروجينية والذرية والنووية..والقنابل التقليدية الضخمة ذات القدرة التدميرية الاسطورية وغير المسبوقة في التاريخ..

حرب ترامب المختلفة عن حروب اسلافه قد تكون ايضا فرصة لاستعراض العضلات وانذار الخصمين الروسي والصيني لكنها قوة غير مطلقة ببساطة لأن التعرض الى هجوم نووي بقنبلة واحدة لا يختلف كثيرا عن التعرض الى هجوم مماثل بقنابل عدة.. وذلك هو المعنى الحقيقي للردع او توازن الرعب..فهل يتخلى ترامب عن تهوره، ام يمتطي مركب المواجهة؟ الايام المقبلة كفيلة بالاجابة، وللحديث بقية.

التعليقات