السبت , 19 أغسطس 2017
إحباط ” مخطط إرهابي ”خطير فى طرابلسمطار بنينا الدولي مهدد بالتوقف عن العملتعليم الوفاق تكلف الدكتور محمد نوري العتوق كمديرا لإدارة الملحقيات وشؤون الموفدينالهيئة العامة للسياحة: ليبيا ستعود وتأخذ مكانها على خارطة السياحة العالميةشركة "شل " تدخل على خط تسويق النفط الليبيغياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلادسكان بلدة ودان يعربون عن استنكارهم لعملية احتجاز رئيس الوزراء السابق علي زيدانهل استطاع " داعش " اختراق أوروبا بشكل كامل ؟!!مناقشات لانشاء مصنع تدوير للغاز في بلدية القيقبكوكب غريب يقترب من الارضالجزائر ترحب بتعيين هورست كولر مبعوثا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربيةلا جريمة اكبر ولا ظلم اعظم مما يحدث للشعب الليبي ... بقلم / محمد علي المبروكاكبر حزب سياسي بالمغرب يدخل فى صراع مع السلطةالامن التونسي يقبض على شخص يتجسس على تحركات وتنقلات الوحدات الأمنية والعسكرية بتونسالأجهزة الأمنية في بلدية سلوق تطالب المواطنين بالتبليغ عن أية تحركات مشبوهةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 19 أغسطس 2017المفوضية السامية لحقوق الانسان تدعو لتسوية مشاكل المهاجرين واللاجئين فى ليبياتحذيرات من زيادة حالات الاختطاف فى طرابلسطلبة السنة الخامسة ببكالوريوس الطب بجامعة بنغازي ينهون امتحانهم في مركز بنغازي الطبي.كيف تدخلت البعثة الأممية فى قضية اختطاف على زيدان
مناشدات لكتيبة بوسليم فى درنة الى الاستسلام و حقن الدماء

 

ايوان ليبيا - وكالات :

وجه العقيد سالم رحيل آمر الكتيبة 212 المتمركزة بساحل كرسة  رسالة إلى أهالي درنة لتوضيح اسباب حصار المدينة .

جاء ذلك في اجتماع ضم قادة المحاور المحيطه بالمدينة يوم أمس  ،قال فيه انه يركز على الحوار والمصالحه بين أعيان درنه و ضواحيها.

واضاف رحيل أن هناك من يسوق لأن مشكلة درنة  بين جهوية في حين أنها بين مجموعات مسلحة أرهابي في درنه تحارب الشرعيه المتمثلة في مجلس النواب والجيش والشرطة.

كما طلب رحيل من أهالي درنة أن يدركوا لب المشكلة فإذا أرادت بوسليم حقن الدماء عليها بتسليم أسلحتها لافراد الجيش والشرطه بالمدينة والذين يحملون أرقام عسكرية لاثبات حسن النيه، كما طالب المطلوبين للعدالة  بتسليم أنفسهم إلي جهة أمنيه لضمان محاكمتهم محاكمه عادله.

و اضاف بأنه هكذا يجب أن يكون الحوار لكي يأمن الليبيون على أنفسهم و أموالهم فالمشكله ليست مشكله بين مدن أو قبائل بل بين القانون والخارجين عنه.

وحذر رحيل الذين يقومون بتدريب شباب صغار السن في درنه لمواجهة الجيش ،مضيفا عليهم أن يتقوا الله في الشباب فالقوة العسكريه التابعه للقيادة العامه والتي تنتظر الاوامر لاقدرة لكم عليها ونحن نشفق على الشباب الصغار الليبيين المغرر بهم وأهلهم وأمهاتهم ولا نشفق على القتله وغير الليبييين فالشباب الليبي الوطن بحاجه إليهم في البناء لا في الهدم.

 وقال العقيد سالم رحيل ان الجيش جاهز والشرطه جاهزه لتولى الامن في درنه والحفاظ على الارواح والممتلكات وتعليمات القيادة العامه وأضحه بذلك ولن نسمح بالتصرفات الفرديه والمناطقيه أو الجهويه أو الخارجين عن القانون.

 

التعليقات