السبت , 19 أغسطس 2017
إحباط ” مخطط إرهابي ”خطير فى طرابلسمطار بنينا الدولي مهدد بالتوقف عن العملتعليم الوفاق تكلف الدكتور محمد نوري العتوق كمديرا لإدارة الملحقيات وشؤون الموفدينالهيئة العامة للسياحة: ليبيا ستعود وتأخذ مكانها على خارطة السياحة العالميةشركة "شل " تدخل على خط تسويق النفط الليبيغياب التوافق الليبي يهدد بتدخل خارجي فى البلادسكان بلدة ودان يعربون عن استنكارهم لعملية احتجاز رئيس الوزراء السابق علي زيدانهل استطاع " داعش " اختراق أوروبا بشكل كامل ؟!!مناقشات لانشاء مصنع تدوير للغاز في بلدية القيقبكوكب غريب يقترب من الارضالجزائر ترحب بتعيين هورست كولر مبعوثا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربيةلا جريمة اكبر ولا ظلم اعظم مما يحدث للشعب الليبي ... بقلم / محمد علي المبروكاكبر حزب سياسي بالمغرب يدخل فى صراع مع السلطةالامن التونسي يقبض على شخص يتجسس على تحركات وتنقلات الوحدات الأمنية والعسكرية بتونسالأجهزة الأمنية في بلدية سلوق تطالب المواطنين بالتبليغ عن أية تحركات مشبوهةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 19 أغسطس 2017المفوضية السامية لحقوق الانسان تدعو لتسوية مشاكل المهاجرين واللاجئين فى ليبياتحذيرات من زيادة حالات الاختطاف فى طرابلسطلبة السنة الخامسة ببكالوريوس الطب بجامعة بنغازي ينهون امتحانهم في مركز بنغازي الطبي.كيف تدخلت البعثة الأممية فى قضية اختطاف على زيدان
الجزائر تعلن الحرب على ظاهرة الهجرة غير الشرعية

الجزائر تعلن الحرب على ظاهرة الهجرة غير الشرعية

ايوان ليبيا - وكالات:
أعلن وزير الداخلية الجزائري، نور الدين بدوي، أنّ بلاده عازمة على حماية حدودها، والحفاظ على الأمن العام، مشيرا إلى أنها تتابع "بحرص" ملفّ المهاجرين غير الشرعيين. جاء ذلك خلال زيارة أجراها الوزير إلى مدينة عين صالح بمحافظة تمنراست، أقصى جنوبي الجزائر، على خلفية الفيضانات التي شهدتها المحافظة مؤخرا.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن بدوي قوله، تعقيبا عن ارتفاع قوافل وأعداد المهاجرين غير الشرعيين: "عازمون على اتخاذ كافة الاجراءات القانونية التي تتوافق مع المواثيق الدولية، بهدف الحفاظ على أمن واستقرار البلاد وحدودها". وأضاف، في لقاء جمعه بعدد من كوادر مدينة عين صالح (تمنراست)، أنّ الحكومة الجزائرية اتخذت، عبر لجنة وطنية مكلفة بملف الهجرة غير الشرعية، اجراءات "صارمة" بهدف القضاء على الشبكات الاجرامية التي "تتاجر وتستغل النساء والاطفال في الأراضي الجزائرية لغايات إجرامية".

وأعرب بدوي عن أسفه لـ "وجود جزائريين يعملون مع شبكات الإجرام المتواجدة على الحدود مع النيجر ومالي". وشدد على أنّ الحكومة ستتّخذ جميع الاجراءات الصارمة للقضاء على الظاهرة والحفاظ على أمن واستقرار البلاد".

وتعاني الجزائر، في السنوات الأخيرة، من تدفق المهاجرين الأفارقة عبر دول تحدها جنوبا. وبحسب أرقام الهلال الأحمر الجزائري، رّحلت السلطات، من 2014 حتى 2016، نحو 18 ألفا و640 نيجري. وقالت رئيسة المنظمة، سعيدة بن حبيلس، في تصريحات إعلامية سابقة، إن سلطات بلادها قامت، في الأيام القليلة الماضية، بترحيل 997 مهاجرا نيجريا، وذلك بالاتفاق بين الجزائر وسلطات دولة النيجر.

التعليقات