ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
باريس تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد اقتحام المركز الثقافي الفرنسي بالقدسالليرة التركية تهبط أكثر من 5% مقابل الدولاربريطانيا: لم نعترف بضم إسرائيل للجولان عام 1981.. ولا ننوي تغيير موقفنافرنسا: حظر مظاهرات "السترات الصفراء" غدا في باريس ومدن أخرىمن هم الشباب الذين حصلوا على الاستدعاء الدولي للمنتخبات الكبرى وماذا قدموا في الموسمتقرير: أتليتكو يستهدف قاهر برشلونة لتعويض قائدهتقرير: لاعب وسط نابولي أصيب بإنفلونزا الخنازيرالنيران تُحاصر روما.. شجار بالأيدي بين دجيكو والشعراوي وقرار رانييري "يُغضب الفرعون"مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية: تصريحات ترامب تحدِ لحقوق الشعب السوريطعن كاهن خلال قداس في كندا على الهواء مباشرةفرنسا: الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان مخالفا للقانون الدولياستشها فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بغزةحقيقة تخفيض الرسوم المفروضة على بيع النقد الأجنبيمهلة لحكومة الوفاق لتنفيذ قرار زيادة مرتبات المعلمينموعد إحالة مرتبات أشهر يناير وفبراير ومارستقرير أممي عن المياه الصالحة للشرب في ليبيااستثناء ضريبة العناصر الطبية الوافدةخسائر «الطيران المدني» منذ أغسطس 2014كوريا الشمالية تنسحب من مكتب الارتباط المشترك بين الكوريتينكورتوا: الأخطاء تعلمنا

الجيش الجزائري يجهز قواته للدخول فى معركة حربية قريبة

- كتب   -  
الجيش الجزائري يجهز قواته للدخول فى معركة حربية قريبة
الجيش الجزائري يجهز قواته للدخول فى معركة حربية قريبة

ايوان ليبيا - وكالات:

أطلقت القوات البرية والجوية في الجيش الجزائري مناورات مكثفة باسم “مجمد 2017″ في منطقة عسكرية بتندوف، وتأتي في اطار مواجهة أي خطر محتمل على الامن الداخلي للبلاد في ارتباط مع المتغيرات في المنطقة، اذ عرفت الجزائر ارتفاع كبير في عدد المناورات التي يقوم بها الجيش من خلال مختلف وحداته بسبب الحرب في ليبيا وتهديدات الجماعات المتطرفة المسلحة.

وحسب مصادر مطلعة نفذ الجيش ازيد من 22 مناورة عسكرية وتمرين قتالي شملت قوات البر والوحدات الجوية والبحرية خلال السنوات الست الماضية.

هذه القراءة أحالت تركيز الجيش الجزائري على اقتناء أحدث منظومات الصواريخ المضادة للطائرات، من نوعي بانستير وأس 300 وصواريخ ياخونت المضادة للسفن وهي أسلحة دفاعية، الى تأثير الاوضاع في دول عربية مثل العراق وليبيا على الامن القومي، حيث أكدت المصادر وجود توافق لدى القيادة العسكرية على مبدأ خوض أي حرب خارجية مع عدم ارسال جنودها الى مناطق خارج التراب الجزائري.

ومكنت المناورات العسكرية من تحديد نوعية المخاطر الاقليمية والداخلية وقدرات الجيش على مواجهة اي عدوان محتمل، وهو ما ذهب اليه العديد من الخبراء العسكريين في الجزائر من خلال تأكيدهم على استعداد الجيش لجميع الاحتمالات حتى الأسوء منها كاحتمال تعرض البلاد لعدوان خارجي.

ويرى خبير الأمن العسكري بن يونس عبد الهادي ان تكثيف برامج المناورات والتدريبات يهدف الى بعث رسائل سياسية للخارج والداخل تؤكد على جاهزية القوات العسكرية، لأي طارئ، كما انه مبني على توقعات التقارير الاستخباراتية حول “التهديدات المستقبلية التي ستتعرض لها البلاد”.

التعليقات